مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 10:41 مساءً

  

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

بالصورة: أصغر سيدة أعمال في ماليزيا "يمنية الاصل"

الثلاثاء 19 مارس 2019 04:05 مساءً
(عدن الغد) متابعات

 

هل كانت تعلم تلك الفتاة العشرينية خريجة الثانوية العامة من مدرسة آزال الوادي أن الرحلة التي كافأها أبوها لزيارة أخيها المقيم في ماليزيا، نظير نجاحها في الثانوية من صنعاء، ستكون بداية انطلاقتها وتميزها المهني..

 

منذ أيامها الأولى في كوالالمبور بدأت سيدة الأعمال اليمنية أسماء مهيوب، مسيرتها العملية بفتح حضانة منزلية مصغرة للأطفال، حتى تطور الأمر لديها إلى فتح فصول، وبعد بدء تعثر هذه المشروع إزاء قلة الأطفال، طرقت أسماء الباب للعمل في معهد للغة بماليزيا، لكنها فضلت عدم الاستمرار إزاء الأجر الزهيد الذي كانت تتلقاه، وهو الأمر الذي دفعها للبحث عن عمل آخر، فالتحقت للعمل كسكرتيرة في إحدى المدارس العربية بماليزيا، ومنها كان الخروج إلى فضاء أوسع..

 

تقول أسماء  كان التفكير يراودني دائماً أن أفتح مدرسة في ماليزيا، خاصة في ظل وجود الكثير من النازحين من دول الشرق الأوسط، بينها اليمن.. لكنني كنت أجد صعوبة في التمويل، ولم يتملكني اليأس أبداً، وكنت ذات مرة التقيت ابنة لأحد رجال الأعمال الأثرياء، وطرحت عليها فكرة المشروع، لكن لم يكن هناك جدوى لأي تمويل، إلا أنني ما زلت مصرة".

 

وتابعت: "ومن خلال عملي سكرتيرة في المدرسة تعلمت الكثير، والفضل لله ثم لمديرتي السابقة، في تلك الفترة أتت الظروف مواتية للفرصة التي انتظرتها مراراً إزاء تعرفي على شركاء للمشروع الذي طالما حلمت به ولم ينفك عن تفكيري..

فافتتحت مدرسة بالشراكة مع مجموعة مستثمرين، وكنت أدرس البكالوريوس في ذات الوقت".

 

تدير الآن أسماء إحدى أهم المدارس العربية في ماليزيا تابعة لها كملك خاص، بعد أن تمكنت من دفع حصص الشركاء، واستقلت بالمدرسة كمالكتها الرئيسية، ومؤخراً افتتحت فرعاً آخر للمدرسة في ولاية "ترينجيانو" الماليزية، وقد انتهت من الدراسة في برنامج البكالوريوس، وعلى وشك الانتهاء من برنامج الماجستير في الوقت...

 

وبذلك تكون أسماء مهيوب أصغر سيدة أعمال يمنية في ماليزيا..

 

قالت: "لاقيت معارضة كبيرة من أهلي لخوفهم عليّ من تحمل أعباء القيام بهذا المشروع، ووجدت الناس من حولي ينظرون لي باستغراب لكوني امرأة لا تقوى على تحمل أعمال الرجال وفق العادات والمفهوم المجتمعي للمرأة، لكنني اتخذت قراري ومضيت بإرادة تهدف للنجاح دون الالتفات لنظرة الناس والمجتمع، وحققت هدفي ضمن مراحل وما زلت أخطو.. وأسأل الله النجاح".

 

وبمناسبة يوم المرأة العالمي اعتبرت سيدة الأعمال اليمنية الشابة بماليزيا أسماء مهيوب، أن المرأة العربية ما يزال وضعها ليس كما يجب. مُرجعة ذلك إلى العرف والدين والعادات المجتمعية مقارنة بوضع المرأة في الدول المتقدمة..

 

وعن المرأة اليمنية قالت أسماء: "للأسف علمونا في اليمن أن المرأة بدون رجل لا تساوي شيئاً، وهذا منطق غير صحيح، فالمرأة اليمنية بالذات قوية وتتميز دوماً بالذكاء الكبير والصبر والتحمل أكانت أماً أم ابنة.. طالبة أم موظفة.. زوجة أم أختاً....

 

وفي ختام حديثها نصحت أسماء المخلافي اليمنيات بعدم الانكسار، وأن لا يجعلن شيئاً يفقدهن ثقتهن بأنفسهن، وأنه بالصبر والإرادة والإصرار يتحقق النجاح.. وقالت "أنت اختي اليمنية من تختارين مكانك ومكانتك وأنت من يحدد مستقبلك وليس الآخرون".


المزيد في اخبار المهجر اليمني
قناة عدن تتسلم جائزة دولية
تسلمت قناة عدن الفضائية الجائزة الأولى لأفضل فيلم وثائقي حول القدس في المسابقة التي نظمتها الجامعة العربية بالقاهرة بعنوان (القدس في عيون الإعلام) بمشاركة عدد من
الحكومة اليمنية وصندوق النقد الدولي يختتمان اجتماعا دورياً بالأردن
اختتم اليوم في العاصمة الأردنية عمان الاجتماع الدوري للحكومة اليمنية مع بعثة صندوق النقد الدولي، الذي انعقد خلال الفترة 10 ـ 18 يوليو الجاري.وكرس الإجتماع لمناقشة
التكتل النسوي الجنوبي يقيم فعالية في ألمانيا
أقام التكتل النسوي الجنوبي في ألمانيا مساء أمس السبت ١٣ يوليو في مدينة بون حفل إشهار التكتل النسوي الجنوبي حيث ألقت رئيسة التكتل الأستاذة فاطمة البيتي كلمة شكرت




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
السعودية تضع المجلس الانتقالي أمام خيارين .. فما هما !
قوات سعودية في طريقها الى عدن والمكلا
نازح يقتل ابنته بالضالع البالغةمن العمر 8سنوات.. والسبب لايصدق!
مواطنون في كريتر يطالبون بتحويل معسكر عشرين إلى مجمع تربوي
أفضل الرسم على الكتابة وهذه نصيحتي للكتاب ..حوار مع الكاتبة الشابة ابتهال القباطي
مقالات الرأي
  نعمان الحكيم اخيرا يتبين الامر بجلاء ان الموت يترصد لنا: اطفالا .. شيوخا.. نساء ورجالا..مرضى..جرحى حرب
    سمير رشاد اليوسفي    لم تحرص جماعة الإخوان المسلمين قبل ثورة 1962 على تكوين خلايا تنظيمية في اليمن؛
نحن دائما متواصلين ومتابعين لكل ما يقوم  به الرئيس "علي ناصر محمد " من جهود طيبة وعمل بنية سليمة تجاه
في يوليو ميلاد أمة يتجدد بتجدد أنينها وحسرتها على فقدان قائد الثورة جمال...!؛ إن ثورة 23 يوليو 1952 التي انطلقت في
لست من محبي التشفي والشماتة، لكن بعض الحقائق تظل من الصلادة والعناد بما لا يمكن إخفائها أو تجاهلها، بل وما
بدأ الحوثيون في ٢٠٠٤ أعمال العصابات بقتل رجال الأمن في صعدة، ومنذ ذلك التاريخ ونحن نقول إنهم عصابة، وهم
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
  ظل اليمنيون لعقود يطالبون دول مجلس التعاون الخليجي قبول اليمن في عضويةالمجلس املا بمساعدة بلادنا وايجاد
كل ما جاء في ردكم المؤرخ في تاريخ 20-7-2019 المنشور في عدن الغد  على رسالة الوالي إن كان منها معقول أو غير معقول
 تكثر سهام الغدر والخذلان والهجوم على الشرعية اليمنية برمزها فخامة الرئيس هادي، وتحالفها وعلى رأسه
-
اتبعنا على فيسبوك