مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 11:10 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 15 أبريل 2019 03:35 مساءً

صناعة الفساد.. (صناعة عربية)

نعم هنا في بلدي كأي بلد عربي يوجد فساد ..وهنا يصنع الفساد بامتياز.. الفساد صناعه عربية بامتياز.
الفساد كلمه تطلق على اي شي فاسد ، فساد الخضار والأكل والأطعمة والمشروبات وفساد الاداره وفساد الأخلاق.
هل الفساد عربي بامتياز...

لماذا لم نسمع عن الفساد الإداري في الدول الغربية والاجنبية لماذا نسمع عن الفساد في الدول العربية والإسلامية مع ان الدين الإسلامي بحثنا على الامانه والأخلاق والشرف .

هل الفساد سلوك اعتيادي ام مهارات مكتسبه ام خبرات منقولة أم قيم مغروسة ومتوارثة ، هل الفساد مجموعه من التعليمات والتوجيهات الإدارية، هل الفساد من الثوابت والارث التاريخي.

لماذا ؟الفساد مرتبط بالعرب ويختلف من دولة إلى أخرى بحجم الفساد ..لماذا الفساد مرتبط بالأنظمة العربية.هل الفساد في الأنظمة العربية يعتبر ركن من أركانها كدولة عربية لن تقوم بها قائمه الا بوجود الفساد.
هل الفساد عربي بامتياز

.الفساد هو سؤ استخدام المنصب العام لتحقيق مصلحه خاصة ذاتية لنفسة او لجماعتة. وهو الخروج عن القوانين الموضوعة واستغلال غبابها او عدم مراقبتها او عدم تفعيلها لتحقيق مصلحة سياسية او اقتصادية أو اجتماعية على حساب الجمهور.
ان هو الابتعاد عن الدين او الاختلاف في فهم القوانين والصلاحيات.

غياب اي اردة سياسية حقيقية لمكافحة الفساد واستئصاله يظل روتين اعتاد علية المتعاملين من المراجعين والمتابعين لأي معاملات لهم كما أنه آلية وسيتم للموظفين بل للمسؤولين .
الفساد بكل أنواعه شريعة ونظام ودستور الفاسد اي كان.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
من عدن الجميلة قادت دولة الإمارات العربية المتحدة صيف عام 2015م الجنوب لاول مره في تاريخها نحو التحرير ، حيث
شهدت منظمات المجتمع المدني، التي تشمل المنظمات الانسانية والمهنية والنقابات وكافة المنظمات غير الحكومية
في الوقت الذي تعيش فيه معظم مديريات محافظة عدن حالة من الركود وربما الاهمال من خلال ما نشهده من طفح للمجاري في
جيل جديد يجترح البطولات ويصنع الانتصارات ليكتب في جبين التاريخ حروف مآثر من نور، ويحيك ظفيرة الحرية من وسط
لايسعنا في بداية هذا المقال ألا أن نشكر فخامة الرئيس المشير/عبدربه منصور هادي على القرار التاريخي بتعيين
يعتقد السطحيون أن الحوثيين يبعثون رسائل من خلال جرائمهم بحق أعوانهم، أو أن صراع الأجنحة الدموي قد بدأ، وقلد
الكثير من الجنوبيين نجدهم لا ينظرون إلى الوضع اليمني بشكل عام والجنوبي بشكل خاص، وإلى طبيعة وحقيقة ما تجري
للاسف بعض ممن لهم إطلاع ببواطن الأمور الخفية يحاولون إخفاء الأهم في جوانبها كانت سياسية أو عسكرية أو أمنية
-
اتبعنا على فيسبوك