مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 24 يونيو 2019 04:24 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 15 أبريل 2019 06:46 مساءً

(الهدف من وراء دخول القوات السعودية إلى سيئون )؟!

الهدف المعلن والظاهري من قدوم القوات السعودية إلى سيئون في وادي حضرموت هو حماية دورة مجلس الدواب عفواً النواب الغير اعتيادية بهدف انتخاب رئيس وهيئة رئاسة للمجلس الذي مضى على انتخابه الفاضح الواضح والمدفوع الأجر والثمن من مال وعرق هذا الشعب الغلبان و النكدان – ( 17 ) عاماً بالتمام والكمال على قيام هذا المجلس – ( المعتق والمفتق ) .

ولكن في تقديري الشخصي إن الأهداف الغير معلنة لدخول القوات السعودية إلى سيئون ترتكز على ثلاث نقاط أساسية وهي :-

  1. اقرار اتفاقيات اقتصادية مع السعودية وفي مقدمتها ما يتعلق بمد أنبوب النفط من الخراخير وصولاً إلى البحر العربي وتم الاتفاق بهذا الشأن من الباطن .

  2. انتزاع تفويض شرعي و قانوني من مجلس النواب لشرعية الحرب والتواجد السعودي خوفاً من عملية الملاحقة مستقبلاً للنظام السعودي من قبل الهيئات الدولية والمنظمات الحقوقية .

  3. النقطة الأهم وهي مربط الفرس في تقديري إن القوات السعودية المجوقلة براً وجواً والتي قدمت إلى سيئون هدفها البقاء الدائم هناك ودخولها من غير مسوغ يخلق لها متاعب و اعتقد انها النقطة المفصلية في الأمر ولذلك كان المبرر القانوني للدخول هو حماية الوفود المشاركة .

  4. وجود أحدث طرز الأسلحة بما فيها منظومة الدفاع الجوي باتريوت و أحدث دبابات – ( إم – 1 – أبرامز – وبرادلي الأمريكية ) مؤشر على الإقامة للقوات السعودية إلى أمد بعيد .

  • الخلاصة : السعودية والإمارات – ( قرنان في رأس وسيفان في غمد ) – بينهما توزيع أدوار وتقاسم مصالح ومناطق نفوذ وعليه يعملون على أرض الواقع في إضعاف كل الأطراف السياسية المحلية بهدف الامساك بالخيوط وقواعد اللعبة وهذا حقهم الطبيعي وهكذا هي سياسات الدول فهم ليسوا جمعيات خيرية ولم يقدموا من أجل سواد العيون ولا يهمهم لا قضية جنوبية ولا شمالية ولا يحزنون ومن يعتقد بغير ذلك الله يعينه و أحترم رأيه ولكني أختلف معه والاختلاف في وجهات النظر لا يفسد للود قضية ودعونا نختلف – اختلاف – الرجال – للرجال ونتعلم من هذا الاختلاف والتحليل أية تحيل في نهاية المطاف قد يصيب وقد يخيب .

تعليقات القراء
379980
[1] جنوبي
الاثنين 15 أبريل 2019
جنوبي | جنوبي
منقول عن المشهد العربي: انتم مش رجال دولة! انتم مش رجال دولة! ثابت حسين صالح كثر هذه الأيام تكرار اسطوانة "سلمنا لكم دولة يا جنوبيين بس انتم مش رجال دولة". لنتساءل ببساطة من سلم من وماذا سلم؟ الرئيس هادي بعد انقلاب الحوافيش عليه ووضعه تحت الإقامة الجبرية بعد اقتحام قصره وبيته وهروبه إلى عدن ومن ثم إلى الرياض واحتلال الحوثيين لعدن والقاعدة لابين وشبوه وحضرموت...لم يبق لديه ما يمكن تسليمه من سلطة حقيقية على الأرض لا في الشمال ولا في الجنوب. بعد تحرير عدن والعند وصمود الضالع نشأ في الجنوب واقع آخر فرضته المقاومة الجنوبية مكن الرئيس هادي وحكومته من العودة إلى عدن بعد ضغط واتفاقات معه برعاية التحالف على تعيين قياديين جنوبيين كتحصيل حاصل بما في ذلك تعيين رئيس الحكومة بحاح نائبا للرئيس تحسبا لأي طاريء والانطلاق لاستكمال تحرير ما تبقى من الجنوب ومواجهة التحديات الأمنية والخدمية لإعادة بناء الجنوب والاتجاه لتحرير الشمال. أدى ذلك التفاهم في بدايته إلى تطهير عدن ولحج وابين وشبوه والمكلا من الجماعات الإرهابية والتوجه لتحرير باب المندب والساحل الغربي... ولأن الشمال لم "يتحرر" منه شيئا يعتد به أو بالأصح لا يريد أن يتحرر لحاجة في نفس أحزابه...ركزت سلطة الشرعية وخاصة جناحها الشمالي على سرقة وإفساد نصر الجنوب من خلال شن حرب الخدمات والفوضى والجماعات الإرهابية، ومن خلال إبعاد القيادات الجنوبية بدء من بحاح وانتهاء بموظفين صغار في المؤسسات الايرادية...الخ ليحل محلهم في الغالب موالين لل "وحدة"...مرورا بتسليم كل السلطات الرئيسية في الشرعية لعناصر شمالية مؤتمرية إصلاحية في المقام الأول : نائب الرئيس، رئيس الوزراء، وزير الدفاع ، الأمن السياسي ، المحكمة العليا ، مجلس القضاء واخيرا مجلس النواب... هذه كل الحكاية من طقطق لسلام عليكم... اهي تكتة شرعية مدعومة من التحالف لها ما بعدها، ام هي النية للعودة إلى الماضي القريب ما قبل ٢٠١٥م؟. اقرأ المزيد من المشهد العربي|http://www.almashhadalaraby.com/news/84748 #الإرهاب يمني# #الإرهاب يمني# #الإرهاب يمني#



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
لقد تحدثنا وحذرنا منذ سنوات مضت من حرب جنوبية_شمالية بحتة, يجب الاستعداد لها, وترقبنا باندلاعها في المستقبل
منذ زمن بعيد، وقلبي في أعالي السماء يرفرف كطير مقصوص الجناح، ففي صغري كنت أحسّ ذلك الكائن المتواري خلف جوانحي
يصر المبعوث الدولي إلى اليمن السيد جريفيت على الدفاع عن المليشيات الحوثية في إحاطته الأممية عن اليمن وخاصة
في البداية وقبل ان اكتب لكم اي شيء اعرف بان الرجل الذي يقبل باخلال رجولته وينضم للعصابة او المعروفين بلصوص
الجنرال العجوز علي محسن الأحمر قال كلام ظاهره تنبيه وباطنه تهديد, يلف ويدور فلمن التنبيه ولمن التهديد؟!
على غير العادة أصبحنا في أبين ، المحافظة المنكوبة والمدمرة والمنهوبة والمنحوسة و الملطومة والمدعوسة و..
المطالبات الشعبية والرسمية ( وان بدأت على استحياء) بعودة الرئيس هادي وحكومته الى عدن تزداد يوماً بعد
من المعلوم إن وزارة الخارجية في حكومة الشرعية في هذه الأيام دون وزير بعد استقالة الوزير خالد اليماني وان رئيس
-
اتبعنا على فيسبوك