مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أبريل 2019 04:57 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 15 أبريل 2019 07:35 مساءً

اللواء الركن عبدالله جابر بصمات واضحة في وزارة الداخلية تبعث على التفاؤل

بصمات واضحة في عمل اللواء الركن عبدالله يحي جابر وكيل وزاره الداخلية للموارد في أعاده الروح للوزارة من خلال مشاريع البنية التحتية لوزارة الداخلية بعدن فقد استطاع الرجل من متابعه تنفيذ مشاريع البنية التحتية و المتمثلة با أعاده تأهيل مبنى كليه الشرطة والتي من شانه تأهيل ضباط الشرطة وفق منهج علمي ناهيك على تنفيذ استكمال مبنى وزاره الداخلية بعدن كما لعب اللواء الركن عبدالله جابر دور كبير في ثبات صرف مرتبات منتسبي وزاره ألدخليه شهريا ولعل من الإنصاف الإشارة الى ان جهود معالي نائب رئيس الوزراء و وزير الداخلية الميسري عززت من جهود ومتابعه وكيل الوزارة لقطاع الموارد بالوزارة اللواء الركن عبدالله يحي جابر في تنفيذ خطط الوزارة الهادفة الى الارتقاء بعمل الوزارة بعدن

با اعتقادي ان مواصله التقدم بخطوات ثابتة نحو عمل مؤسسي هو خطه العمل التي تنفذها وزاره الداخلية خدمه لمنتسبيها وتحقيقا للأمن الاستقرار. في ربوع الوطن

اننا ومن خلال ما اشرنا إليه سلفا فاننا على ثقة بان القادم سيكون اجمل بعون الله و من تم في ظل عمل الرجال الأوفياء امثال اللواء الركن عبدالله يحي جابر. الذين يحملون هموم الوطن علة عاتقهم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
 كثيرا هي التحديات اليوم و المؤامرات على الوطن في ظل معركة مصيرية للانتصار على الانقلاب , معني فيها كل
  نعم توافد القوم من مختلف الاصقاع والحارات ومن الارياف لأستقبال قائد اللواء 17 مشأة محافظ محافظة لحج
المتابع للمشهد السياسي العام يرصد كم ضخم من المغالطات السياسية نموذج على ذلك ترويج بعض الإعلاميين ومايطلق
خلال الفترة  الماضية لاحظنا ظهور أشخاص في العاصمة صنعاء يقومون بدور هيئة المعروف والنهي عن المنكر في
لا نخفي عليكم سرا بعد اليوم ولم نتحفظ عن شيء بعد اليوم لان الأمر اصبح على المكشوف واصبح يمس بالكرامة والحرية
الى متى سنظل في هذا السرحان المدوي، ومتى سنحط الرحال وهل سيستقر بنا الحال، نبحث عن مستقبلٍ اشبه ببقعةِ سراب
إن اعظم مخاطر قد تتعرض لها أي ثورة هي تبعات ما يمكن أن يحدث للوطن أو أبناؤه أثناءها مهما بدا ذلك من الجحيم،
بعد أن ثبت فشلها وتورطها في اختلاس المبالغ الكبيرة ، يجب ان يتم العمل على أساس الاتجاه نحو المطالبة بالمسائلة
-
اتبعنا على فيسبوك