مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 أغسطس 2019 11:14 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 23 أبريل 2019 08:42 مساءً

أبين والصعود

لأبين في قلوب محبيها طابع آخر، فهي أم للجميع لا تفرق بين ساكن حل فيها قريبا، أو ساكن أكله الدهر وهو بها، لكن الناظر إلى أبين يجدها تحبو في السير إلى الرقي؛ بسبب ما حل بها من نكسات وأزمات؛ جعلتها تحبو للوصول إلى الرقي ومسابقة من سبقها.

لكل اليمنيين قضية يشاركهم أهل أبين فيها، ولكن لأهل أبين قضية أخرى، وهي هل ستعود أبين إلى ما كانت عليه من العلو والرفعة، بل أفضل وأكمل، أم لا؟
بحسب تطلعي رأيت بعض النفوس راضية بالوضع، واليأس من التغيير، بل تراه من المستحيلات، فلا داعي للتطوير والعمل الجاد لرفع هذه المحافظة مما هي فيه، وهذا الخضوع تسبب في وقوف النهضة، والرقي، ولربما وجدت مسؤولا على مفصل من المفاصل المهمة، لايقوم بعمله، وهمه صرفه اليومي ونثرياته، قاتلا شيئا اسمه رقي ونهضة، وإذا سألته عن ذلك؟ تعلل وهل أنت تؤمن بشيء اسمه تغيير مع هذا الوضع الراهن؟ وزاد في حديث بأن سكونه وتقمصه للعنصر الكيمائي الهليوم ليس هو واقع في هذا الأمر وحده، بل هناك فلان وفلان على شاكلته، وربما أعطاك نصيحة تقلتك وتقل كل ماتفكر به من رقي: كلْ لك، واشبع بطنك إلى أن يغيروك.

يأهل أبين: إذا عشنا نرمي المسؤولية على غيرنا، ونمسك منصبا للأكل فقط، وضيع كل واحد منا عمله من حارس مرفق إلى أعلى الهرم، فعلى حياتنا السلام، فهي ليست حياة إنسان أصلا، فحق لنا أن نعيش مع البهائم، فهي التي تفكر فقط في علفها لاغير. ولو أتيت لها بعلف العام كله، وقلت لها هذا علفك، فحافظي عليه فربما أتلفته كله وبالت عليه.
من العجب أنك لا تجد بعض الناس لا يؤمن بالنهضة، ويقول أنت تعيش في الأحلام، طيب دعونا نعيش حياة الحلام جربوا حياة النهضة، وليقم كل شخص منا في عمله الموكوول إليه، ولننظر بعد هل نحن نعيش في الأحلام أم في الحقيقة.

أن التغيير لن يأتي من رئاسة الحكومة، إذا لم يكن نحن أبناء المحافظة موظفون وغير موظفين ليس أد المسؤولية التي وكلت إلينا.

يا أهل أبين: هذه محافظتكم، ولن يحبها ولن يخدمها مثلكم، فلنغرس في قلوبنا شيئا اسمه نهضة، ولنبني سلما للرقي ليأتي من بعدنا يكمل المشوار لتصل أبين لأعلى القمم، ويضاف مع هذا الغرس التكاتف والالتحام، والاجتماع، والحذر من لسان الهدم والطعن الذي يفشل المشاريع لا النقد المصحح والموجه فكلنا ذو خطأ ونحتاج من يصوبنا.
وبروز سهام النقد لا تثنينا عن العمل إذ كانت النية هي نهضة أبين، ولذا كل الألسن التي تحارب النهضة والمجد إذا وجدت شعبا لا يعبئ بها فأنها غدا ستكون مع شعبها، وتقوم بعملها على أحسن حال، لأنها لم تجد من يسمع مزمارها ولا من يوصل خنجرها الهادم.

خلاصة الأمر: لنجعل عنوان حياتنا مع أبين نهضتها، ورفع مكانتها والتضحية من أجل ذلك، وأن نكون يدا واحدة في ذلك، المعلم مع تلاميذه، والقائد مع جنوده، والمدير مع موظفيه والجار مع جاره، والأئمة والخطباء مع جمهورهم، ننادي بأعلى الأصوات معا لنهضة أبين، معا لرقي أبين معا للتكاتف، كلنا لأبين.


العميد يوسف العاقل
قائد الشرطة العسكرية. م/ أبين

تعليقات القراء
381678
[1] نحن الشماليون نعز أبين
الثلاثاء 23 أبريل 2019
سلطان زمانه ومكانه | الشمال
كيف لا وهي قلعتنا المتقدمة في عمق الجنوب، وتشكل برزخًا ضيقًا يفصل بين الأصقاع الحضرمية والغبوترية. هذا بالإضافة إلى كون أبين وحدويين في الأغلب.

381678
[2] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الثلاثاء 23 أبريل 2019
عدن تنتصر | الجنوب العربي
لا كهرباء ولا ماء وغارقه في وحل الفوضى وشتات والدنبوع منها الي مافيه خير ياهل ماله خير في غيره هدا خلاص انعجن على يد عفاش اهبل عقلة بركبه مستغرب كيف وصل رئيس مره رموت بيد عفاش والان رموت بيد الاصلاح يمشي وراهم كما البعير

381678
[3] ابين الخير والعطاء
الأربعاء 24 أبريل 2019
احمد علي الفضلي | الجنوب العربي
صدقت في كل ما ذكرته ستعود أبين إلى ما كانت عليه من العلو والرفعة، بل أفضل وأكمل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسؤول كبير في الحكومة الشرعية يغادر عدن
عاجل: تكليف قائد للواء الأول دعم وإسناد بديلا للشهيد "أبو اليمامة"
عاجل: قوة امنية تداهم منزل مدير المؤسسة الاقتصادية وتقوم باعتقال حراسته وتنهب المنزل
صورة الشاب الذي اغتاله مسلحون بالمنصورة
صحيفة إماراتية: المجلس الانتقالي سيشارك في حكومة جديدة يتم التشاور بشأنها
مقالات الرأي
  كما يبدو للجميع بأن حلم المجلس الانتقالي قد تحقق و أصبح الحاكم الفعلي لعدن بعد فرض شرعيته بقوة السلاح
كتب/ جمال حيدرة لن نزخرف الكلمات ولن ننمق الحروف وسنتحدث من القلب، فليس لدينا وقت كافٍ للبحث عن المحسنات
التقيت، الليلة، في العاصمة المصرية القاهرة، بعض جرحى المقاومة والجيش الوطني المنتمين لمحافظة تعز. أخبروني
  بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي. يبدو إن عدوى التشكي والهروب من مواجهة الاستحقاقات التي نذر التحالف نفسه من اجلها
الجنوب لن يسلم إلى أي مكون مهما كانت قوته أو تواجده في الساحات او توفرت إمكاناته المادية والمعنوية المرتبطة
انقلبوا على الوطن وبيعوه في أسواق النخاسة السياسية, دمِروه, مارسوا هوايتكم في القتل والتدمير و السلب والنهب,
الوحدة الاندماجية انتهت.. ومن لا يستوعب ذلك عليه إعادة قراءة التاريخ بعيدا عن العاطفة والصراخ على اللبن
مروان الغفوري--------- بعد يومين من وصول لجنة عسكرية سعودية إلى عدن استمر قادة المجلس الانتقالي في الحديث إلى
ستكتشفون حجم الخطيئة بعد ما يحل الخراب بالجميع وأنكم جميعاً ضحية ، ولن يكون للندم بعد ذلك معنى أو أن للحكمة
لقد مرت على عدن والجنوب ايام عصيبة، والتي بدأت بحادثتي التفجير في موقعين عسكريين في عدن صباح الخميس الدامي
-
اتبعنا على فيسبوك