مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 01:55 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 03 مايو 2019 09:31 مساءً

دلالة 4 مايو

 

ليلة 4 مايو الذكرى الثانية للإعلان عن تشكيل المجلس المجلس الانتقالي الجنوبي وتفويض الجماهير الجنوبية القائد عيدروس الزبيدي باختيار قيادته
يكفي أن نقول إنه لولا تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي لظل الجنوبيون حتى اليوم بلا رأس ولا قيادة ولا تنظيم مؤسسي يعبّر عن إرادتهم ولظلت القوى في الشرعية وخارج الشرعية تتقاسم مكونات الحراك الجنوبي ، وتزيّف إرادة الجنوبيين وتقوم بتفريخ المكونات الجنوبية مع طلوع شمس كل يوم جديد ، ولظلت القوى والمؤسسات الإقليمية والدولية تكرر خطابها بدعوة الجنوبيين الى تنظيم أنفسهم وتوحيد مطالبهم .
هذا الإنجاز يكفي لوحده لكي ندرك كجنوبيين أهمية وجود المجلس الانتقالي الجنوبي ، ولكي نتضافر معه ونلتف حوله وندعم مسيرته لإيجاد حل جذري للقضية الجنوبية واستعادة دولة الجنوب .
قد يأتي من يضع علامة استفهام أو تعجب هنا أو هناك حول بعض طرق الأداء وتفاصيل مختلفة من مسيرة عامين من العمل والتشكيل ، وهذا أمر طبيعي ، وقد قلنا مرارا أن من في المجلس وقيادته ليسوا ملائكة ولا أنبياء معصومين من الأخطاء والهفوات والاخفاقات ففي كل عمل إنساني ثمة نواقص وأخطاء غير أن ما يعطي الأمل ويعزز الثقة في المجلس وقيادته أن الأمور الكبرى والعناوين الرئيسة لنشاط المجلس الانتقالي الجنوبي جيدة وتتحسن باستمرار وتبعث على الاطمئنان ، وأن المشروع الجنوبي خلال العامين الماضيين قد كسب كثيرا بتشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي ونشاطه ، وسيكسب كثيرا إن شاء الله في قادم الأيام .
وعلى الجنوبيين ... علينا كلنا أن نحسن الظن ، وننظر بواقعية الى حالنا ، ونتأمل وضعنا قبل تشكيل المجلس وبعد تشكيله لنكتشف الحقيقة ، ونشعر بالفارق ، وننصف المجلس الانتقالي الجنوبي وقيادته .
خذوا هذا الرأي من رجل لا تربطه بالمجلس الانتقالي صلة عضوية ولا صلة مصالح ولا حاجة شخصية له يريد منهم قضاءها .

تعليقات القراء
383840
[1] ماينفع الناس يبقى اما الزبد فيذهب
الجمعة 03 مايو 2019
مواطن | الجنوب -ج ي د ش
ممتاز المقال اعلاه . الانتقالي متميز في نشاطاته المحلية والاقليمية والدولية وهو يتللآ قالقناديل .. اما الزنابيل معروف مكانها.. حيث هدفها الاتحادية و الركوع لاسيادها في باب اليمن الذين دمروا الجنوب انسانا وارضا واقتصادا ومنشآتا - اقرؤا مآسي حروب الغزاة المعتدين على الجنوب منذ 90 و 94 و2015 بالارقام .

383840
[2] يا فانوس كذبت في انكارك
السبت 04 مايو 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
يا فانوس كذبت في انكارك علاقتك العضوية مع مجلس الفوانيس. من يوم تعاملتم مع جماعة الضاحية الجنوبية ببيروت (ضاحية حزب الله) تعلمتم مبدأ التقية من الشيعة



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في أعقاب تغريدات له عن الشأن اليمني .. سياسي كويتي يطلب حق اللجوء السياسي
تحول صادم لموقف التحالف من الحوثي ماهو القادم الغير متوقع!
التسلسل الزمني لقرارات التعيينات في اتفاق الرياض
"اتفاق الرياض": همس عن حلّ شامل في اليمن
عكاظ:2020 ... عام الحسم في اليمن
مقالات الرأي
محطة ٥ نوفمبر ٢٠١٩م ليست محطة الوصول الجنوبية، ولكنها محطة هامة اختارها الأشقاء في التحالف بقيادة المملكة
الأحد 10 نوفمبر 2019م يصادف 12 ربيع أول 1441 هجرية تصادف مرور 1449 عاماً على ولادة نبينا صلوات ربي وسلامة علية وهي
  د. محمد علي السقاف برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وبحضور ولي العهد السعودي
تتفاوت الناس في حظوظهم، فأحدهم حظه المال، وذاك حظه من الدنيا الفقر، والتعب، وآخر حباه الله بالشجاعة، وقول
 وجهت المملكة العربية السعودية عبر اتفاق الرياض الذي رعته لانهاء الازمة في عدن بين الشرعية و المجلس
لربما أن هناك العديد من أبناء شعبنا الجنوبي ممن يجهلون أرث الصراع التاريخي بشأن سيطرة مراكز النفوذ و اليهمنة
اعداء النجاح هم الفاشلون والفاسدين والمتسلقين  لا يروق لهم ان يروا عملا ناجحا أو نجاح رجل في عمله . فتراهم
تمّ إلغاء مباراة في كرة القدم بالمملكة المتحدة في 25 ديسمبر 1937 بعد وقت قصير من انطلاقها، بسبب إنتشار ضباب كثيف
هكذا يجب أن نشحذ اقلامنا وان نعري  الحرامية والمرتشين في هذا الوقت العصيب الذي تفسخت فيه عرى الاخلاق
لكي تفهموا , الحكاية وما فيها ان المملكة العربية السعودية تعلم علم اليقين أن أمنها القومي لايكمن فقط في
-
اتبعنا على فيسبوك