مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 10:46 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 15 مايو 2019 09:16 مساءً

الحوثيون في الرياض

لانصدق أن السعودية بطولها وعرضها وثقلها الكبير في المنطقة العربية والخليج أنها لاتدرك الخطر المُحدق بها والمؤامرة الكبيرة التي تُحاك ضدها من داخل أراضيها ارض الحرمين التي حُرمت على كل مُجوسي أن يُدنس أرضها الطاهرة الذين يُرادوا لها الشر قبل الخير طالما لافرق بين حوثي صنعاء المجرم وحوثي الرياض الخائن المرتزق والعميل الذي يعمل ويبذل مجهودة اشد واخطر من الذي يقاتل داخل الارضي اليمنية .

سنوات مضت وقواتهم واتباعهم ومشائخهم لاتحرك ساكناً في جبهات القتال الشمالية التي لاتتجاوز ببن قواتهم ومليشيات الحوثي بضع أمتار بالمقابل لانسمع قتيل ولاجريح ولاسير ولا حتى مناوشات فيما بينهم والشيء المُضحك عندما نشاهدهم عبر قنواتهم وإعلامهم يتبادلون التهم والعماله والخيانة فيما بينهم وكل أخر يتوعد باستئصال الاخر بينما الواقع شيء أخر الذي بات وأضحاً أمام الجميع بالتواطى والتعاطف مع مليشيات الحوثي وتسليم بعض المعسكرات والمناطق للحوثيين تمهيداً لمصالحة قادمة حتى تستنا لهم الفرصة المناسبة والهروب من ارض السعودية والالتحاق بالمليشيات الحوثية .

المُعيب والاستغراب من المملكة العربية السعودية التي لازالت مُتمسكة بهذه الشرعيحوثية التي تعرقل وتقف حجر عثرة لانها التمرد الحوثي في اليمن وتعمل على مُساعدة الحوثيين عسكرياً ومادياً من خلال التواصل الدائم فيما بينهم والتنسيق الغير مباشر والغير معلن ومُساندتهم هذه الفترة الأخيرة لأسقاط اليمن بيد الحوثيين وخير دليل اليوم ترحيبب الشرعيحوثية بإسقاط المحافظات الجنوبية بيد الحوثي الذي يدل على أن هناك أمور تجري سرياً دون علم السعودية بهذا الشأن التي قامت واعلنت حرب كبرى وقدمت امولاً طائلة وثكثف جهودها لانها هذه التمدد الايراني في اليمن بينما الشرعيحوثيةفي الرياض اكثر تأمر وخيانه وتريد ان تسقط اليمن بيد الحوثيين طالما كل من هم في الرياض من من المحافظات الشمالية الذين تربوا على الخدع والتأمر ونكث العهود والمواثيق طبعهم الغدر والخيانة لقد خانوا وتأمروا على الجنوب العربي واليوم يتأمرون لخيانة المملكة العربية السعودية التي لم تصحوا حتى الان ولم تفيق من سباتها العميق .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  عبدالله جاحب .. سوف يطول امد المعركة القتالية في محافظة شبوة الجنوبية وتحديد في مركز المحافظة " عتق "، ومن
مرت سنوات وقوات الجنرال الاحمر العجوز كمومياء فرعونية محنطة ، اما في كهوف تبة نهم او مدفونة تحت الكثبان
متى يمكن أن نتقبل ثقافة الاختلاف ؟ ومتى ننتهي من ثقافة الحرب والرعب التي تسيطر علينا ؟ تتكاثر أعمال العنف
مالذي يحصل في جنوبنا الغالي ،، ماالذي يجري في وطني الجنوب ، هذا الوطن الذي لطالما تمنينا أن يعود بسلام، وأمن،
لا تبنى الأوطان بالشطحات الكاذبة، ولا تبنى بالنزق، والطيش السياسي، ولا يمكن لمن لم يُعمل عقله أن ينتصر، فعصر
مل الشعب وضجر من الحديث والخوض في السياسة التي لاتجلب لهذا المواطن إلا اوجاع القلب والضغط والسكر.. فالشعب
شرعية تحارب الحوثي، وحوثية تهيمن على ممتلكات الشرعيين، وأحزاب تحارب الإرهاب، وإرهابيون يعلنون العداء
طالعتنا صحيفة الايام في عددها رقم ٦٥٩٨ الصادر ليوم الخميس والجمعة الـ٢٢ من أغسطس  موضوع تحت عنوان ٫التفرغ
-
اتبعنا على فيسبوك