مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 15 سبتمبر 2019 05:37 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 25 مايو 2019 03:56 مساءً

الضالع منفردة، .. "كالسيفِ عُرِّيَ متناهُ من الخَللِ "

 

هـُــمود كل الجبهات العسكرية بالشمال في وقت تستعر فيه جبهة الضالع بشدّة لا يحتاج مِنّا إلى ذكاء وحدس لنكتشف بهما حجم المؤامرة ووضاعة أصحابها على الضالع وعلى الجنوب عامة في محاولة لتركعيها عنوة تحت بيادات الحوثيين، وتحت سطوة أطماع مَــن نعتقد مخطئين أنهم شركاء الجنوب وحلفائه لكسر شوكة بوصلة شموخه ليتنسى لهؤلاء جميعا على اختلاف توجهاتهم - من إخوان وحوثيين ومؤتمريين وشيوخ قبائل وعسكر وزنادقة الأديان وتجار المقابر وفئة جنوبية نفعية بائسة تتخندق بجبهة الخصوم من عدن وصنعاء الى الدوحة والرياض واسطنبول- إعادة الجنوب مرة أخرى إلى معطف عباءات أطماعهم و تحت مظلة منطق أصحاب ثقافة الأصل والفرع والتابع والمتبوع السائد منذ 94م  منطق: (هزمناكم هزمناكم)، لإدماء جسده بأنياب السلب و مخالب النهب السبأية المعروفة عبر العصور.

الضالع تنزف ولكن لا يجف لها منهل دم الحرية ولا ينضب لها معين رشح جبين الاعتزاز وعرق  الإعتداد بالنفس.. تتوجع ولكن بكبرياء.. تبلع مرارة الخذلان ولكن بصمت ودون جهر .تخسر معركة صغيرة لتكسب حرب كبيرة ،تسمع ليل نهار لشذاذ الآفاق ولسقط المتاع وهم يتمنون انكسارها وترتسم على شفتيها بسمة استهزاء منهم ومن اضغاث أحلامهم وسراب أوهامهم...فمعاول هؤلاء لا تهدُّ للضالع منكب, ونيرانهم لا تأتي على أعضاء الجنوب أبداً، فالنور في قلبه وبين جوانحه.

  فما يجري اليوم بالضالع هو امتداداً متوقعا لحروب سابقة طالتها وطالتْ عموم الجنوب ، فمعارك سناح وحجر هي حلقة واحدة من سلسلة استهداف وحرب طويلة المدى حادة المدّية, منذ عام 94م مرورا بالمجزرة المروعة عام 2013م وحتى اللحظة، ومع ذلك تأبى إلّا أن تكون كما تريد هي لا كما يريد لها خصومها ومَـن يترقبون لحظة انكسارها بالداخل والخارج... أنها الضالع، وأنه الجنوب يا هؤلاء.. وكفى.!

 

 

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصادر تكشف لـ"عدن الغد" سبب زيارة الميسري إلى مصر
الربع يكشف عن الشخصية التي تسعى اطراف خارجية لنقل صلاحية الرئيس لها
ما الذي كشفه الحوثيون من اتصالات الرئيس السابق علي عبدالله صالح؟
سياسي اماراتي: كسبنا عداوات خلال أشهر لم يكن لدينا ١٪ منها منذ أن نشأة الدولة
عاجل: بيان سياسي هام صادر عن نائب رئيس مجلس الوزراء الميسري ونائب رئيس مجلس النواب عبدالعزيز جباري ووزير النقل صالح الجبواني
مقالات الرأي
  عند التوقيع على اتفاق ستوكهولم تزايدت الآمال في رفع الحصار الغبي عن تعز وانتهاء معاناة ناسها في المرور
ضاعت (جمهورية 26 سبتمبر) فرط بها أهلها وسلموها على طبق من ذهب احفاد الامام بكهنوت يتهم وسلالتهم وتخلفهم  بعد
يقال ان : الحظ لا ياتي عندما تعلق حدوة الحصان على جدارك بل عندما تنزع عقل الحمار من رأسك .. في هذا المثل إشارة
في تويتر رأيت بثاٌ مباشراً لعضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي ومسؤول العلاقات الخارجية للمجلس الدكتور عيدروس
كل هذه الضجة التي تسمعونها حاليا وراءها تسريب بعض الاسماء والايعاز بأنهم مرشحون للرئاسة خلفا لهادي !!!!
  في يونيو 1990 عدت من موسكو متأبطاً شهادة الماجستير في العلاقات الدولية فرحاً بالوحدة اليمنية.إتصلت بوكيل
أن الشعب الجنوبي،شعب عظيم،واثبتت انتصاراته العظيمة ومواقفه المبدئية والأخلاقية الحكيمة،مصداقيته و تحالفه
قطر وأدواتها وخاصة الإعلامية وتحديدا قناة الجزيرة محتارين لحد الآن من الحصول على اسم للجنوب يستخدمونه في
نسمع اليوم عن تقدم قوات الشرعية من جهة شقرة، دبابات تزحف من جهة شقرة، ودبابات تتمترس في زنجبار، وعدن، فمن
صباح الاثنين التاسع من سبتمبر 2019م ولقاء تاريخي في غرفة عدن ضم التجار الصيارفة مع الانتقالي الجنوبي الذي مثلة
-
اتبعنا على فيسبوك