مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 19 يونيو 2019 05:02 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 25 مايو 2019 09:20 مساءً

فنون المراوغة في محادثات السلام


انعكاس الصورة الحقيقية التي تواكب المسيرة الانقلابية منذ بداية المؤامرة على الرئيس هادي ومخرجات الحوار الوطني الشامل باتت بالنسبة للعديد من اليمنيين مكشوفة طالما وزعيم ميليشيات الحوثي يدندن بها منذ أول خطاب في ظهوره المشؤوم وحتى يومنا هذا
استخدمت ميليشيات الحوثي حيلة المكر والخداع والمراوغة في مزاعم لدعوات السلام في كل خطوة تقوم بها الميليشيات ضمن المخطط المدروس ايرانيا ,يعلم الجميع ان قبل الانقلاب الحوثي كانت اليمن تتجه نحو دولة جديدة عقب مؤتمر وطني جمع كل المكونات والاحزاب السياسية اليمنية والتي انتهاء بنجاح وموافقة كل الاطراف على تنفيذ مخرجاته ,وفي اعقاب ذلك ظهرت ميليشيات الحوثي وأوجدت خلافات في دماج تحت مسمى تظهير صعدة من التكفيرين وايجاد السلام
حاولت الحكومة وضع حل لتلك الفوضى ولم يرفض الحوثيون قبول المشاورات مع الحكومة لوقف معركة دماج حتى تنطلي علينا اكذوبة التفاهم والحوار فيما الحقيقة تكشف انتشار الحوثيون عبر تلك الوسيلة الشبيهة بالمسرحية ولم تتوقف تلك الميليشيات عن نشر الفوضى والخراب في ظل وضع أمني مستقر كانت تشهده البلاد وماهي الا ايام ونسمع دخول الحوثي إلى عمران واستخدم اسلوب الحوار والمسرحيات الهزيلة وسيطر على العاصمة صنعاء في ظل استمرار الخطابات المروجة للسلام ومحاربة الفساد وتنفيذ مخرجات الحوار التي كان يكررها عبد الملك الحوثي في كل خطاب قبل بسط السيطرة على كل المؤسسات الحكومية في صنعاء والانقلاب على الرئيس عبدربه منصور هادي
حاول الرئيس هادي بقدر الامكان احلال السلام وايجاد حلول لمنع اشتعال حرب اهلية في ظل مرحلة حرجة ومنعطف تاريخي كان سيشهده اليمن لو لا الانقلاب ولكن دون جدوى كانت الميليشيات تقبل بالحوار وتوقيع العديد من الاتفاقيات مع الحكومة في ظل استمرار توغل عناصر الميليشيات دون توقف وانتشارهم في المدن اليمنية وصولا إلى بسط كامل السيطرة على العاصمة صنعاء والانقلاب على الرئيس وفي أثناء الانقلاب ذاته كان الحوثيون يروجون للسلام ويوجهون دعواتهم إلى الأحزاب اليمنية للمشاركة في الانقلاب تحت مسمى السلام ومحاربة الفساد
واستمر الحوثيون على هذا الاسلوب الترويجي المخادع في الساحة الاعلامية بينما يعملون في ارض الواقع على الانتشار والتقدم العسكري في ارض الميدان
نحن جميعنا نعلم ان تلك المسرحيات الداعية للسلام من الاسباب الرئيسية التي ساهمت في انتشار الحوثيون وبقائهم حتى يومنا برعاية الامم المتحدة وتدرك الامم المتحدة حقيقة مايجري في اليمن من تحايل وخداع الحوثيون ولكن تتعمد ذلك وتتجاهل بل وتشارك في تلك المسرحيات الهزيلة مع الحوثيون والتي كان اخرتها مشاورات السلام في السويد والتي كان من مخرجاته انسحاب الحوثيون من الحديدة .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
أقوى بيان..الخارجية السعودية تحدد موقفها من الأخوان المسلمين
عاجل: اندلاع اشتباكات مسلحة بين قوات الجيش والحزام الامني بسقطرى وإصابة قائد الحزام
موجات حر غير مسبوق تشتد مع الإقتراب من أطول نهار تنتظره اليمن ((تفاصيل))
السلطة المحلية توضح أخر التطورات العسكرية في سقطرى
اصابة قائد حراسة نائب مدير شرطة امن المنطقة الحرة م/عدن بطلق ناري
مقالات الرأي
قال لي مرة أحد الكُتاب الأفاضل : لا تهدي نسخا من مؤلفاتك لأحد فلن يقرأ إلا من يشتري ولن يشتري إلا من يريد أن
ربما سيكون فهم المُفردات"غيرِ مقآصِد الكاتب "وأنا مسؤول عن ما أفْهم وأكتبُ ولستُ مسؤولاً عن فهم
سوء الأدب واضمحلال وانعدام الأخلاق وتحلل القيم في التعبير عن المواقف والآراء باتت ظاهرة الظواهر في محيطنا
اذكر في 22 مايو 2007م احتضنت حضرموت فعالية للحراك االسلمي الجنوبي شارك فيها قيادات وشخصيات جنوبية أبرزهم
  لم يعد الجنوبيون يبحثون عن خبر هامشي في صحيفة مغمورة أو قناة أرضية ، كما لم يعد حلمهم مقصورا بالتقاط قيادي
  غرد السياسي والصحفي الكويتي الشهير احمد الجار الله رئيس تحرير صحيفة السياسه الكويتيه ناصحاً في التغريده
القوة هي أن تعمل على البناء، بناء نفسك وبناء محيطك.. لا أن تمضي وقتك، وتهدر جهدك في هدم وإضعاف الآخر... إضعاف
  علي سالم بن يحيى " من الأوبئة الكثيرة التي يلعنها الإنسان فإن الطغيان هو أسوأها""دانيال ديفو" ما إن انتهت
لا أدري هل البعض معهم عقول أم ملوخية برؤسهم ، ولا أدري كيف يفكرون من تفكير . حملات شعبية للمطالبة بعودة الرئيس
خرجت المؤسسة العامة للكهرباء لابسة وجهاً غير وجهها المليء ببثور التشوه والأعاقة الذي يحتاج إلى أكثر من عملية
-
اتبعنا على فيسبوك