مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 08:57 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 29 مايو 2019 08:47 مساءً

سعيكم لشرعية العمل بالمعلم البديل نهاية ووداع اخير للتعليم ياوضاح أبين !!

التغيير والعلم والمكان مفردات ثلاث يربط بينهما لامرئيا خيط رفيع لكنه أمتن من أن نهمله فالتغيير الذي يعد سنة الحياة يتخذ من العلم أداة ووسيلة ، ويأخذ من المكان حدثا ومظهرا ، وحين يتناول الكاتب موضوع كهذا فهو يتحدث في فضاءين أولهما قدرة العلم على تلبية نداء التغيير ، وقدرتنا نحن على ملاحقة هذا التغيير ومواكبته بالتطوير ، بدلا من خسائر التغيير القسري التي باتت واضحة للعيان من شرعنة التعليم بالعمل بالمعلم البديل !!

إن ماكان خيالا تربويا وعلميا قبل عقد ونيف من الزمن اصبح واقعا وحقيقة لايثير فقط قدرة اللاهثين على ملاحقته بل يبرر اسئلة أخلاقية لاتعد ولاتحصى حول جدواه ومنتهاه فاذا كان هذه هي استراتيجية الدكتور وضاح حول سياسية المعلم البديل فهذه مشكلة لا لها قياس ولاحدود فأنت قد اعلنت ايها المحوري !! فتح باب لايسد من صراعات ونزاعات تستهدف قتل التعليم ونهاية حتمية له بصكوك رسمية غير مجدية واعلنت كذلك ايضا السفر والذهاب ومنحت من كان غافل الالتحاق بسرب البديل للبحث عن مواطن جديدة للعيش بسلام !!

أن ماتعكفون عليه استاذنا القدير الدكتور وضاح المحوري مدير عام مكتب تربية ابين من حصد استمارات ووثائق من مكاتب مديريات المحافظة في هذه الاثناء حول المعلم البديل يتطلب جرءة وقرار شجاع وليس كما يدور في اروقة الشوارع وعبر قنوات التواصل الاجتماعي والفيسبوكات من خصم مبالغ مالية من رواتب المعلمين للمعلمين البدلاء بحجة توفير الكادر لتغطية العجز في مدارس المحافظة ، فهذا قرار غير صائب ومرتجل وإيذانا منكم بخلو كل مدارس المحافظة من المعلمين طالما وفي هناك غطاء وستار يضمن للمعلم البحث عن اعمال راقية ومثمرة في ظل وضعه الذي قد اشتعل منه الرأس شيبا !!

لاشك من جهودكم التي تبذل وعملكم الدوؤب الإنساني الذي كرس لخدمة التربية والتعليم في مكتب تربية ابين ولكن كما يقال قيمة الشيء في قلته والبحث عنه ،، فمسألة معرفة المعلم الذي اتى بالمعلم البديل هو إلزامه للعمل من قبلكم بشتى الوسائل واقلها كفيله بالزامه وليس البحث عن بديلا عنه فخراب مالطا وتدميرها بالكلية يبداء من هنا !

فلايوجد علما ولا إدارة ولارئاسة تغيب عنه اليقينيات كما هو حاصل اليوم ، فوضاح اليمن الشاعر الأموي تشبب وتغزل بزوجة الوليد بن عبدالملك بن مروان فأمر الوليد بدفنه حيا مع أن قصد وضاح اليمن كان شريف ... فهل ؟! يفعلها وضاح ابين ويدفن التعليم وينتهي عصره ويسن سنة قد تفتح الباب على مصراعيه !!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الناس تعبت انزلوا إلى الأسواق الغلاء أصبح كارثة على الناس.. الكيلو السمك3500/4000 الكيلو اللحم7000 والفواكه
لم أتردد كثيراً في الكتابة عن القامة الاقتصادية والإدارية والقيادية الدكتور محمد علوي أمزربه الرئيس
زار الرئيس الجزائري هواري بومدين صنعاء في سنة 1964 وكان وزيراً للدفاع قبل أن يصبح رئيسا في 1965 لكن المفاجأة أن
بشكل يومي تتغذى مليشيات الموت الحوثية على دماء وجثث الابرياء في غياب وصمت للمنظمات الحقوقية ورعاية وحقوق
بصفتي احد افراد هذا الشعب العظيم الذي اوجه لهم هذه الرسالة المتواضعة والتي تحمل في ثناياها كل معاني الاخلاص
الدول المنهارة لا تعود إلى سابق عهدها ولن يستطيع أحد إعادة الدولة الإسلامية أو العثمانية أو الفارسية أو
ذلك الهجوم الشرس الحاقد الغير مبرر له ضد الانتقالي الجنوبي ، لسبب إنه التزم السير في طريق استعادة الجنوبيين
عندما يتحول من هم مسؤولين على توفير الحماية للمواطن إلى إداة تمارس القمع ضد المواطن المنهك أصلاً فإن الوضع قد
-
اتبعنا على فيسبوك