مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 نوفمبر 2019 12:52 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 29 مايو 2019 10:05 مساءً

وهل الاعتراف بالأخطاء فضيلة ؟!!

تكررت الأخطاء كثيرا وغابوا عن الساحات قيادات كبيرة ومتوسطة شريفة ونظيفة اليد حيث دفنتهم المراحل قتلا وسحلا ونفيا ومنهم جابتهم مراحل أخرى باسم الصراع الطبقي   الأيدلوجية منهم من  قضى نحبه ومنهم من ينتظر مصيره المحتوم ولم يحرك منهم احد ساكنا أو قال لشعب الجنوب أنا أعتذر انا غلطان انا أجرمت انا تآمرت أما بعت الجنوب إلى الداخل والخارج والإقليم مؤخرا أو قدموا حتى إشارة على ما ارتكبوه  في حق هذا الشعب المقهور والمظلوم إنما طريقة الإصرار وأساليب الكذب والدجل والبهتان والارتزاق والحب للسلطة لاتزال في نظرهم قائمة وان الحق في الوطن لهم وليس لغيرهم اي حق أو مشاركة أو مساهمة في بناء الجنوب الذي تقدم في طبق من المعدن المصري وبرغم الوهم الذي كانوا يعيشون من حيث صناعة   أزماتهم المتلاحقة كان في العلاقات الخارجية مع الإقليم والعالم أو على مستوى الداخل بل ظلوا جميعا يصرون على أن هذا صراع أيدلوجي على السلطة اي خلل وحق مشروع لهم واي كوارث تدمير ارتكبوها ما هي إلا عبارة عن خلافات مشروعة مع من يختلفون معهم وانزال بهم أشد العقوبات التي لايرضها شرع سماوي ولا قانون وضعي وهكذا سار الوطن العزيز الغالي الجنوب إلى هاوية الموت والانحدار العصبوي الخطير حتى وصل إلى الهدف المعد له سلفا والمحطة الأخيرة للقطار ينتظرون على احر من الجمر .

اليوم نسمع كثيرون يخوضون في مواضيع هامة لايدركون مدى صحة معلوماتها يفكروا بأن الساحة قد فرغت وأنهم سيكسبون الرهان ناسين أو متناسين بأن تأريخ مراحلهم السوداء مدون ومرصود وهناك اجيال تتابعه وتجمعه وسيأتي اليوم الذي فيه تعلن الحائق والى سترفع أصابع الاتهام إلى من غدورا الدين والى من تبقوا يصارعوا سكرات الموت ويتعذبون في الدنيا نسأل الله أن يخرج الجنوب والشمال من عنق الأزمات وان يأتي الحل الدولتين التجربة التي شاهدها القطرين والتي كانت تشكل على الأقل الحرص على بقاء الإنسان سيد ومحترم وحدوده مصانة وأرضه تعيش حالة الأمن والاستقرار وأبنائه لم يفعلوا في ظروف حرب باردة ليس لهم فيها ناقة ولا جمل الا يكفي اربع سنوات استنزاف للشباب اليمني والدم والمال والعرض الذي يتشدقوا تجار الحروب به كشعار الواجب حمايته وهنا حتى الاعتذار لا يأتي بنتيجة بعد خراب مالطا .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار عنيف يهز حي الصولبان
أول تحرك للحكومة في عدن
صحافي يمني : السفينة الكورية تم تسليمها للحوثيين بغطاء اختطافها وبداخلها أسلحة
لن تصدق ماتراه: دفن طقم امني بعدن اثر نزاع على اراضي بين نافذين
اشتباكات بمدينة الشعب واعطاب سيارات اثر نزاع على ارضية بين قوات امنية تساند اطراف تجارية
مقالات الرأي
نعم لن نقبل أي مساومات أو تدويل لقضيتنا ولن نتساهل أو نرضى لا ايا كان من كان أن يخدش أو يلعب في محور أو إطار
من المعروف عند عامة الجنوبيين بأن الأزمة التي حدثت بين الحكومة الشرعية و الإمارات في العاصمة السياسية
    استبشر الناس خيرا بعودة جزئية للحكومة إلى العاصمة المؤقته عدن بعد توقيع اتفاق الرياض لإغلاق ملف
  علي ناصر محمد        تلقينا نبأ وفاة الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان، مستشار ممثل صاحب السمو، رئيس
  تتساقط الأوثان والأصنام في الساسان بلاد إيران، ثورة قامت على جلاوزة الكهنوت، شعب" وصل إلى مراحل سحيقة من
نرى في مخرجات حوار الرياض فرصة لنستمد منها الأمل في إيقاف الهدم القيمي والأخلاقي الذي يتمدد أمام ناضرينا،
  عبدالجبار ثابت الشهابي ندرك جيدا أن عمال النظافة الذين يجترحون اليوم برفضهم الفوضى والإضراب غير المبرر
    كتب الفنان / عصام خليدي   كل الكيانات العربية اليوم تعيش حالة تخبط وفراغ أخلاقي .. معرفي.. إنساني.. نحن
لمعرفة من يقف خلف مفتعلي الاختلال الأمني ليلة البارحة في مديرية دار سعد - عدن , المقبوضِ عليهم , الضالين , آمين
علي ناصر محمد خسر الوطن العربي بوفاة الاستاذ عدنان الباجه جي رجلاً حكيماً وسياسياً بارزاً ودبلوماسياً
-
اتبعنا على فيسبوك