مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 08 أغسطس 2020 03:33 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

صورة وحكاية: طرق بدائية للتصدي لمياه الامطار بعدن

الثلاثاء 11 يونيو 2019 10:27 صباحاً
كتب / محمد محتوم

في عدن حي القطيع الصور أعلاه ..
ما لفت انتباهي اليوم قصة هذه الجدران أمام الأبواب التي استحدثت لمنع دخول مياه الأمطار إلى الشقق في حال ارتفاعها كما حصل قبل يومين ..
زرت كريتر أثناء قيام مؤسسة ابو حاتم بانافع للأعمال الإنسانية برفع مخلفات الأمطار من الاحجار والأتربة وكذلك اكوااام من القمامة النتنه ..
ولفت انتباهي هذا المشهد
شوارع مرصوفه من الاحجار
ومنطقة مرتفعة لانحيازها للجبال ومع هذا لايوجد مصارف مناسبة تحمي البيوت من الأمطار ..
حينما طلب منا الإشراف على النقل من قبل المؤسسة كنت متوقع أن مياه الأمطار ستجرف المخلفات الى سائلة أو مصارف واسعة وسوف تغتسل الشوارع ..
لكن المشكلة كانت احتباس المياه وخاااصة من أمام الباب الحالي الخلفي للهجرة والجوازات الى الأحياء المجاورة حتى بلغ ارتفاعها طول انسان ...
حتى أن المسجد في نفس الشارع مغلق أمام المصلين وتعطلت فيه الصلوات الى الان بسبب كميات من الطمي اللزج أمامه ..
ربنا يعين اهالي عدن على مواجهة مثل هذا .

تنبيه المطر استمر فترة اقل من ساعة أو ساعتين فكيف إذا امطرت طوال اليوم
واخيرا أود أن أشكر عمال النظافة الذين يقومون بجهود كبيرة .. كما نشكر طاقم العمل في بانافع للأعمال الانسانية وكذا الاستاذ بلال غلام الذي كان مشاركا وحاضرا من بداية العمل .


المزيد في ملفات وتحقيقات
مواطنون: الحرب في أبين تسرق الفرحة من وجوه الاطفال
تقرير: ماجد أحمد مهدي استقبل مواطنو ابين عيد الاضحى بوجوه عابسه... حرمت كثير من الأسر من التمتع بفرحة العيد مع أطفالهم وشراء الجديد لسوء الاوضاع الاقتصادية وتردي
"قلب البوادي"مديرية مودية.. كما لم تعرفها من قبل
 قلب البوادي الأبينية ، المدينة المسكونة بروح البادية ومظاهر التطور والعمران الحديثة .. مديرية مودية بريفها الهادى وحضرها الصاخب ، تزدان جمالا وألقا وحضورا مع
في ظل أزمة الكهرباء والماء : كيف قضي أهالي عدن إجازة عيد الأضحى رغم ظروف المدينة؟
    في عدن يخلف كل شيء خاصة فيما يتعلق بجانب الأزمات والخدمات الرئيسية للمواطنين فهي التي ظلت سنوات في تدهور وهي من أدخلتهم في معاناة لا نهاية لها.. حتى في العيد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العثور على جثة طفل بعدن عقب غرق دام 4ايام
دولة خليجية تعلن فتح حدودها لليمنيين (Translated to English )
السلطات المصرية تفرض شروط جديدة على المسافرين القادمين من اليمن ابتدأ من 15 أغسطس (تعرف عليها)
حصري – الكشف عن وجود 140 حاوية محملة بنترات الامنويوم بميناء عدن محتجزة منذ 3 سنوات .
انفجار عبوة ناسفة بخط التسعين
مقالات الرأي
    كنا قد صرحنا في وقت سابق حول ما تم تداوله إعلاميا عن حقيقية إحتجاز مواد كيميائية تستخدم في الأساس
كان  لطيفا وبسيطا في حديث سرد ذكريات بنبرة تغلب عليها الأبتسامة والهدوء مما يعكس عن استقرار نفسي وراحة
كانت سوريا ولبنان منطقه نفوذ فرنسي في اخر تقاسم دولي. ثم جاء نتائج الحرب العالمية الثانية بتقاسم جديد . بعد
ألقت سنون الحرب بظلالها السلبية على الأعياد فقوّضت نعمة بهجة وفرح العيد، فمع كل عام ينطوي من سنوات الحرب يفقد
1)  تشكيل حكومة مناصفة بين الشمال والجنوب تحت هذا المسمى اقرار واعتراف رسمي لدولتين تتهياء بإقليمين و
تعتبر حالات الموظفين الوهميين والازدواج الوظيفي من أبرز حالات الفساد لدى الحكومة، ففي الوقت الذي تنقطع فيه
  عندما تئن وتحزن صنعاء تقف ميليشيا الكهف موقف المتفرج لما يحدث للمدينة القديمة التاريخية التي تعد واحدة
  ما إن حضر أغسطس 2020 يحمل على جناحيه بشرى حقن الدماء في اليمن ، ووقف التصعيد بين الشمال والجنوب، بتسريع
لن يكتب النجاح لأي عمل مهما كان صغير آم كبير مالم تسبقه النوايا الصادقة لإنجازه غير ذلك فالعوض على الله..
  بقلم د.الخضر محمد الجعري إنفجار بيروت يوم الثلاثاء الماضي تاريخ 4-8-2020م والذي ذهب ضحيته حوالي 140 قتيلاً
-
اتبعنا على فيسبوك