مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 27 يونيو 2019 01:26 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 12 يونيو 2019 10:27 صباحاً

بريطانيا كانت احرص منهم..سيول الامطار تكشف عورة نظام الري في أبين

تدفقت سيول الأمطار الجارفة بواديي حسان وبنا بقوة خلال الأيام الماضية وجرفت معها الأراضي الزراعية والسدود والأعبار وقنوات الري وأدت إلى قطع الخط العام بوادي حسان.

وكشفت السيول نظام الري الفاشل في ابين نظراً لفشل القائمين عليه وفسادهم الذي يزكم الانوف..فما يصرف علئ نظام الري في المحافظة يتجاوز ميزانية المحافظة كلها..

ولكن لان القائمين عليه لا امانة لهم ولاذمة فنخروا الميزانية كالسوس الذي ينخر الخشب فضيعوا الموسم باهدارهم مياه السيول وذهابها الئ البحر.

وقد افاد مزارعوا ابين : ان السيول دمرت قنوات الري والسدود وذهبت للبحر وأراضيهم قاحلة ..وشكا العديد من المزارعين بدلتا أبين من حرمان أراضيهم الزراعية من سيول الأمطار التي ذهبت هدرا إلى قاع البحر عبر واديي حسان وبنا، والتي تدفقت خلال الأيام الماضية وجرفت التربة الزراعية والأعبار والسدود وقنوات الري وحُرمت أراضيهم الزراعية من تلك السيول.

بريطانيا تروي بعض اراضي وادي حسان!!

المضحك المحزن في آن..ان السيول التي جرفت الحواجز الترابية التي وضعتها ادارة الري في وادي حسان اظهرت سدود الجابيون القديمة التي وضعتها بريطانيا وغمرتها الاتربة بفعل تقادم السنون الا ان ظهورها ساعد علئ ري بعض الاراضي في حسان لان وادي حسان لايحتاج الئ حواجز ترابية كما فعلت ادارة الري الفاسدة اليوم ، ولكن يحتاج الئ حواجز جابيون كما فعلت بريطانيا زمااان ، فكانت بريطانيا احرص علئ ري الاراضي الزراعية في ابين من مسئولي الري اليوم" وتلك من عجائب الدهر .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
إخواني ابائي ابناء محافظة (ابين) الشموخ والمجد والكرامة  بصفتي من ابناء هذهِ المحافظة البطلة فإنه يحز علي
لازالت ابين تئن من وطأة التشرد والدمار من كبواة سابقة لم تتعافى منها حتى اليوم وحين بدأت تشق الطريق الوعر
على السادة أعضاء المجلس الانتقالي التقدم بقوة وبشجاعة نحو بناء المؤسسات الحكومية التي دُمرت في صيف 94 من جراء
اينما تول وجهك في بلدك اليمن .تجد الفتن والحزن .يلفت انتباهك .ويثير مشاعرك .وتهتز عواطفك .معاناه ابنا وطنك
مُنذ أن أتخذ فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي قرار الاستعانة بالأشقاء كان همه الأول والأخير هو
في الآخير لايصح إلا الصحيح ، ولن يكون للمعتدين والناهبين والفاسدين في الجنوب أي سلطة تذكر ، منها يستمرون
تظن الولايات الأمريكية وكثير من دول أوروبا بريطانيا فرنسا أن الوقت قد حان لتنفيذ بنود وعد بلفور بالكامل وأن
  قبل شهر أو يزيد كانت إنطفاءات الكهرباء في مديرية زنجبار وخنفر بمعدل "إثنى عشرة ساعة" في اليوم. بمعنى أن
-
اتبعنا على فيسبوك