مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 27 يونيو 2019 01:26 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 12 يونيو 2019 11:49 مساءً

السعودية والرد المناسب 


مقبل محمد القميشي
الٱن أتضحت الرؤية بإن الحوثي يملك سلاح متطور وبعيد المدى وفي نفس الوقت لديه القدرة على تنفيذ تهديداته التي تصدر بين الحين والٱخر ضد دول التحالف ،

هذه الأسلحة التي يملكها الحوثي الٱن تعتبر أسلحة دمار كبيرة وربما يتم تطويرها في اليمن بوجود خبراء من الحرس الثوري الإيراني أو حزب الله اللبناني
كل شي جائز مع أستمرار الحرب وتشجيع الحوثي من عدة جهات دولية بما فيها أطراف أممية ،

لكن السؤال هنا لماذا لم تكتشف تلك الأسلحة ، أين الأستخبارات اليمنية التابعة للشرعية ، أين المخابرات التابعة لدول التحالف ، أين التعاون الأمريكي ، الاستطلاعي الأستخباراتي ،

أليس ذلك يعتبر فشل ذريع لهم جميعا ، هذه الأسلحة نوعية والبعض من تلك الأسلحة كانت بحوزة الرئيس صالح في السابق ،

المهم دول التحالف وعلى رأسها السعودية ومع هذا الفشل بعدم كشف تلك الأسلحة وعدم أعتراضها أيضا ،

تواجه عدو لايرحم ولا يميز بين الأهداف ، وقد رأينا ماحصل في مطار أبها المدني اليوم وقبلها مكه وغيرها من أستهداف للمواقع المدنية
وفوق هذا يعترف الحوثي بما يعمله حتى وأن كانت تلك الاهداف مدنية ومحرمة دوليا وكأنه على علم بعدم محاسبته على أفعاله ،

الٱن نحن في السنة الخامسة والحرب الإستنزافية التي أرادوا لها أن لا تنتهي وتكون كذا متواصلة ، والتخاذل من الشرعية موجود ولم يعد يخفى على أحد ،

مايقارب مئاتي الف جندي تملكهم حكومة الشرعية الأغلب منهم يستلموا رواتبهم
من دول التحالف ، لكنهم مع الأسف لا تدري من يتبعوا هؤلاء الجنود ،

مأرب فيها مايكفيها من القوات العسكرية التي تستطيع تحرير مدن بحالها وليس مدينة فقط ،

وهي الأقرب إلى صنعاء عن طريق صرواح ونهم هذه القوات لا بدّ لها من تحديد أهداف ومهمات والدخول في المعركة بجد ، أو عودتها إلى صنعاء تحت قيادة الحوثي وبصراحة مافي داعي نكذب على بعضنا ، ولاحتى على دول التحالف الكذب مايجوز ،


السعودية والرد المناسب من الواضح أن ما يعمله الحوثي ضد السعودية خاصة في الوقت الحاضر ما هو إلا دفاع عن إيران ولفت الأنظار أيضا ، بإن إيران ليس لوحدها يا أمريكاء ،

ولذلك يجب أن يكون الرد بالتفاهم مع الولايات المتحدة الأمريكية ، ويجب أن تعرف أمريكاء بإن كل ما حصل بسببها ، بما في ذلك عرقلة وتأخير الأسلحة الدفاعية
ومن ضمنها الباتريوت المشابهة للقبه الحديدية التي أعطتها أمريكاء اسرائيل ،
وأخرتها على السعودية حتى الٱن ،

أمريكا هي من تستطيع ان تقول وتوجه مجلس الأمن يجب تنفيذ قرارات الأمم المتحدة كلها أن ارادة كما تعودنا منها من سابق في قضايا الشرق الأوسط

تعليقات القراء
390459
[1] بطلوا نفاق وكذب !
الخميس 13 يونيو 2019
ابن عدن | عدن
من يستهدف المدنيين ويقتل الاطفال والنَّاس في الاسواق والاعراف ومجالس العزاء ويستهدف المدارس والمستشفيات والجسور هي دول العهر والفجور ! نقولها بكل صدق قاتلنا الحوثي ثلاثه أشهر كامله ولم نراه يستهدف مدنيا ابدااا وكل ما دمر في عدن هو من جراء قصف دول العهر ! بطلوا كذب ونفاق ، قصفت كل مطارات اليمن ودمرت كل طائراته العسكريه والمدنيه والتي لم يتبقى منها سوى طائرتين ! مطار أبها وخطوط النفظ أهداف مشروعه مليون في المئه ! وان كانت العاهره الكبرى تعرف بان الحرس الثوري من امد الحوثيين بالصاروخ فهنا الميدان يا حميدان ! اما على المساكين والضعفاء فهذا باطل باطل باطل وكفى نفاق وكذب وارتزاق !!؟ رفعت الجلسه وضربه معلم يا عبدالملك ..

390459
[2] القبة الحديدية
الجمعة 14 يونيو 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
القبة الحديدية صناعة اسرائيلية (شركة أنظمة رفائيل الدفاعية المتقدمة) وليست صناعة امريكية. قبل ان تكتبوا على الأقل استعينوا بخدمات الشيخ جوجل او ويكيبيديا. https://ar.m.wikipedia.org/wiki/القبة_الحديدية



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في الذكرى الـ 41 : قصة اغتيال الرئيس سالمين بتفاصيل جديدة كيف تمت تصفيته وماذا قال لمن نفذ حكم الاعدام فيه؟
مليشيات الحوثي تلقي القبض على عبدالحافظ السقاف
بمشاركة أمريكية.. الكشف عن تفاصيل سرية لأسر زعيم داعش في المهرة
قرار حوثي بتعيين مسؤول رفيع بمؤسسة حكومية في عدن
عاجل مصدر : الحكومة تتخذ قرارا يقضي بحصر استيراد المشتقات عبر شركة مصافي عدن
مقالات الرأي
يصادف اليوم مرور واحد واربعون عام على أحداث يونيو 78م التي راح ضحيتها اشرف وانزه رجل عرفته بحياتي الرئيس سالم
الجنوبيون في حكومة هادي، ليس لديهم مشكلة في مكونات توالي إيران أو قطر أو اي دولة أخرى ، لكن أولاً لا بد من هذا
  د. رشا الفقيه ما إن استبشر الناسُ خيراً بتلبية الإخوة في التحالف العربي لنداء إخوتهم اليمنيين للعون في
في مثل شعبي، أظن لم يسمع به الكثير، يقول (الحد في اليد مش في السكين).. ومعناه: أن اليد هي من تتحكم بالسكين،
لم تكن قط محافظة شبوة نشازاً بين محافظات ومديريات ومناطق الجنوب، بل ظلت على مدار التاريخ عنصراً منسجماً مع
  كتب العميد بيومي مراد ابن عدن المعروف والغني عن التعريف هو واولاده الميامين المدافعين والمحررين لعدن ضمن
  ما إن يتبوأ أي شخصية منصباً ما ، حتى يتهافت عليه النطيحة والمتردية والمزدرية ، ويطلبون وده بعد أن كانوا
في اليمن هناك لعبة الأوهام ، وهذه تحت إطار "الشرعيّة" من خلالها كشفت حجم القوى المتصارعة في الساحة اليمنية
كنت قد تطرقت بأوقات سابق الى قسم الطوارئ بالمنطقة الثانية لكهرباء عدن و ما تناولته كان يصب في المصلحة العامة
حماتي سيدة فلسطينية، كانت معلمة في السابق. تعيش في صنعاء في وضع يشبه الإقامة الجبرية، بوثيقة سفر مصرية لا
-
اتبعنا على فيسبوك