مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 أغسطس 2019 10:42 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 15 يونيو 2019 11:07 مساءً

ياهادي طال الغياب (وطال الصمت)

دعني أقول لك بكلام مباشر، بلا رتوش ولا كليشيهات لغوية مملة، أقول بصدق: إنك تخسر: تخسر الصديق، تخسر الحليف، تخسر الرصيد، تخسر السلطة، تخسر الدعم، تخسر الشعب، تخسر الحضور، تخسر الشرعية، تخسر كل ما كان لك في 2012، وتخسر نفسك.

نعم. أقولها بأسف المحب المخلص: أنت تخسر أخي الرئيس.

والشيء المحزن أنك تخسر ما يسهل الاحتفاظ به، وما لا تجوز خسارته، تخسر حيث يمكنك الكسب، لأنك تغيب حيث يتحتم عليك الحضور.

هل تذكر أيام 2012؟ وأنت حينها حديث اليمنيين وعطر مجالسهم؟! هل ترى بعدك اليوم عنهم؟! أنت بعيد، ليس بالمعنى الجغرافي وحسب، ولكن بالمعنى الشعوري والفكري والوجداني. أنت بعيد عن الناس يا رئيس الجمهورية، والملايين التي انتخبتك في 2012 ملَّت انتظار عودتك في بطون الأودية وقمم الجبال وامتدادات السواحل والمدن والأرياف. والأغاني التي غنوها لك تنكرت لألحانها، وتلاميذ المدارس لا يكادون يتذكرون أن لهم رئيساً لطول فترة الغياب، حتى صورتك المعلقة في المؤسسات الرسمية في المناطق المحررة لم تعد تتذكر آخر مرة كان لقاؤك بها!

الغياب كلمة مُرة أخي الرئيس، هي رديف الانتظار الممل، والسأم القاتل واليأس المريع.

طوّلتَ الغياب: الغياب عن الوطن، الغياب عن المشهد، الغياب عن المستجدات، الغياب عن نفسك وعن الناس.

يا أخي الرئيس دافعنا عنك في كل المنابر، ونالنا بسبب ذلك عداوات كثيرة، ولم نسلم من تهم "الارتزاق والنفاق والتستر وعدم قول الحق". كل ذلك، ونحن نصبر ونقول: سيعود إلينا هادي، كل ذلك ونحن نقول: نحن من هادي وهادي منا، كل ذلك ونحن نقول: لا تُشمتوا الأعداء، كل ذلك ونحن نقول: نوصل رسائلنا بعيداً عن منابر الإعلام.

ولكن...

كل شيء يتدهور بسرعة، وأهالي صنعاء تعبوا من تطلعهم إلى شمالها الشرقي علَّ قادماً يجيء من هناك، والصياد الذي ينتظرك على ساحل عدن مل طول الانتظار، والشعب الذي عول عليك كثيراً يجتر معاناته في صمت وكبرياء، والجندي الذي ينتظر كل ستة أشهر ليصله راتب شهر واحد يئس من ميلان كفة العدل، ولا يبقيه في جبهته إلا شعور هزَّ الزبيريَّ ذات يوم بضرورة استرجاع بلاده من الكهان، والحوثي-بيت العنكبوت-لا يقويه إلا ضعف شرعيتك، ولا يبقيه حاضراً في المشهد إلا طول غيابك، ولا يجعل الناس يخضعون له، إلا شعورهم أن ظهورهم مكشوفة إذا ما ثاروا عليه.

ما الذي يمكن أن يكتب في تاريخك إذا ظللت بعيداً عن شعبك، عن وطنك، عن معاناة ناسك وأهلك أخي الرئيس؟!

بسطاء عدن يريدون أن يروا رئيسهم في البلاد، فقراء حجة الذين أكلوا ورق الشجر يتحملون الجوع، لكن لا يتفهمون لماذا لا يعود الرئيس إلى البلاد.

جرحى الحرب يريدون أن يروا ثمرة نضالاتهم ضد سلطة الانقلاب بعودتك إلى عدن، حتى المجلس الانتقالي، بإمكانك التفاهم معه، حتى الذين شعروا بالخذلان سيغفرون عندما تحط طائرتك في عدن في رحلة لا خروج بعدها من العاصمة إلا إليها.

لا يجوز أن يكون هناك أي عذر لعدم العودة، لا يجوز أن تظل هناك أسئلة معلقة دون إجابة. إما أن تعود أو أن تكاشف الناس بأسباب عدم العودة، وإلا فإنك تظل المسؤول أمام الناس.

لا يجوز أن يظل الناس يتساءلون: لماذا لا يعود الرئيس؟

لماذا لا تستقر المناطق المحررة؟ لماذا طالت فترة الحرب؟ لماذا أثرى البعض من وراء هذه الحرب؟ لماذا يعاني جرحى الحرب؟ لماذا لا تتقدم الجبهات؟

تكلم أخي الرئيس، قل للناس ما الذي يجري إن كنت تعرف، أو قل لهم لا علم لي إن كنت لا تعرف.. لماذا تكرر الأسلوب الغامض ذاته؟ لماذا تطيل السكوت، والسكوت مظنة الشبهات والشكوك؟!

لماذا تدع الأسئلة معلقة، وتترك الناس تذهب بهم الظنون كل مذهب، وتثير من الألغاز ما لا يعد ولا يحصى؟!

دخول الحوثيين صنعاء لغز، ذهابك إلى عمران لغز، خروجك من صنعاء لغز، خروجك من عدن لغز، بقاؤك في الرياض لغز، وجود فاسدين في سلطتك لغز، هروب الوطنيين من العمل مع الشرعية لغز، غيابك عن الناس لغز. بعدك عن العمل العسكري لغز، ترهل مؤسسات الحكومة لغز، طبيعة علاقة شرعيتك بالتحالف، وحدود هذه العلاقة لغز، عدم تعاطيك مع المستجدات لغز، وسكوتك لغز الألغاز المحيرة.

قل لنا بالله عليك، تكلم: هل أنت مقتنع بما يجري، هل أنت راض عن نفسك؟

أخي الرئيس: حصلتَ على دعم لم يحصل عليه رئيس يمني-داخلياً وخارجياً-فكيف سمحت لهذا الدعم أن يتبدد؟!

هل تذكر القرارات الدولية التي جاءت واضحة صريحة لدعم سلطتك؟ هل تذكر مواقف القوى الكبرى الحاسمة في رفض الانقلاب؟ هل تذكر تأييد العرب كلهم لك؟ تذكر كل ذلك؟

أين ذهب كل هذا؟

لماذا لم يتم استثماره؟

لا يمكنك اليوم أن تتحصل ولو على جزء بسيط من الدعم الذي تحصلت عليه في 2012، وما تلاها.

كيف تسرب كل شيء؟!

العالم سئم من طول فترة الحرب، وسئم من عدم وجود جدية لحسم الأمر، وسئم من شرعية منخورة بالفساد والمحسوبية والفقر في الأداء والخيال، حتى لقد أصبح المجتمع الدولي يساوي بين الشرعية والانقلاب، ويتحدث عن أطراف صراع في اليمن.

وأما شعبك الذي خرج منه قرابة ثمانية ملايين ناخب لانتخابك في 2012 فهو اليوم يفقد الأمل. تعرف لماذا؟ لأنه يرى أنك طوّلت الغياب، وأن الفجوة اتسعت بينك وبين فلاحي تهامة وصيادي عدن والباعة المتجولين في شوارع صنعاء، وعن تعز التي تحمل صورتك في كل مناسبة، ومأرب التي قاتلت باسم شرعيتك، واليمن الكبير الذي فرح بقدومك في 2012.

أخي الرئيس: عد إلى عدن، عد إلى الناس. الهدف من عمليات التحالف هو عودة الشرعية، عد إلى اليمن، لا تنتظر أن يُهيأ القصر والكرسي وأنت في الرياض. الرياض استضافتك طويلاً، ولكن عدن واليمن تحتاجك رئيساً.

من هو الذي يشير إليك بطول فترة البقاء؟! سلطتك تتآكل، هذا ما قالته الأمم المتحدة، ويقوله أي قارئ لأحداث هذا الجزء المضطرب من خريطة العالم. أنت تخسر، أنت تخسر، والأجراس تُقرع ويسمعها الجميع، ألا تسمعها تقترب منك؟

تدارك الأمر أخي الرئيس، غير طريقة الأداء، غير طريقة التفكير، ما لم، فقريباً ستفقد كل شيء، وسيتجه العالم والعرب واليمنيون توجهاً آخر، وسيُفرض عليك خيار مُرٌّ، وسيقفز إلي الضفة الأخرى أقرب مقربيك، وسيتركونك كما تركوا غيرك لمصيرهم، وحينها ستندم، ولات ساعة مندم.

تعليقات القراء
390943
[1] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الأحد 16 يونيو 2019
ناصح | الجنوب العربي
ياجميح تاريخ هادي معروف ، من حامل بطاقة مقيم جنوبي في صنعاء إلى وزير دفاع لإحتلال الجنوب في أربعة وتسعين إلى نائب رئيس بدون صلاحيات إلى رئيس توافقي محلل سلطة لسنتين ويجب عليه أن يغادرها إلى منقلب عليه وقتل حراسته الجنوبية ووضعه تحت الإقامة الجبرية وإذلاله وطرده إلى صنع شرعية له من أجل التصدي لداعمي المد الفارسي الصفوي الإيراني في المنطقة ، هذه كل الحقيقة ، وعندما تتحدث عن شعبٍ ينتظره ، أين هذا الشعب عندما أطيح به من الرئاسة وبدعم العفاش الذي تحالف مع قتلته مع أني أشك في الرواية المتناقضة لمقتله والتضحية بعارف الزوكا ليؤكد رواية مقتله . ياجميح إبحثوا عن الحل حيث هو ولا تبحثوا عنه في سردابكم المظلم ، إبحثوا عنه في وضح النهار لا في ظلامٍ دامس وما بنيَّ على باطل فهو باطل وسيظل باطلاً إلى أن ينتهي .

390943
[2] هادي عايش في رعب في سياسه دوليه مجنونه كل شي فيها بيحصل هاهو الاسد يسحق مواطنيه وقتل جماعي وكاءنه لم يحدث شي خاشعجي وكاءنه لم يحدث شي فعلا كل مايحدث هادي عايش في رعب
الأحد 16 يونيو 2019
نادر | لودر
لان الهدف تغير يقولون بطلب من الرءيس الشرعي تدخلنا لانقاذ الشرعيه ثم سار المسار غير ذالك فكيف تخاطب هادي وقد اصبح بدل هادي عشره هادي اذا ماكان اكثر وكلن في فكلن يسبحون وهذه فرصة الحوثيين قدموها العرب للحوثي على طبق من ذهب وهم من سمح للحوثي ان يضرب العمق السعودي وكان هذا متوقع وحذرنا منه مرارا وتكرارا ولكن لايسمعون لايعقلون كل همهم يمارسون الاذلال على الشعب اليمني في المناطق المحرره ونتيجتها استقوا الحوثي كما توقعنا ونكرر اذا استمر التحالف بهذه السياسه وعدم رجوعه عن الاخطاء وتهميش هادي فالحوثي سوف يدخل الرياض فهل يعقلون ويتراجعون ويرجعون هادي الا ارضه لينقذ اليمن وينقذ سياسة الهبلان بن سلمان وبن زايد لكن للاسف عقولهم مسكره لاتستوعب حتى يلقون حتقهم مثلهم مثل صدام والقذافي لايفيد فيهم النصاءح حتى وان نصحت فهم مقلقون لايتصرفون الا ما عزمو عليه وهي الهزيمه للاسف ولا تريد الناس الهزيمه ولكن يسوقون الناس اليها سواقه باقي فقط معنا الدعاء الا الله ان ينصرنا الله بهزيمة الحوثي وبن زايد وبن سلمان على ايدي المضلوميين اليمنيين الي انضلموا من الحوثي وبن زايد وبن سلمان

390943
[3] واخيرا فعلها هادي
الأحد 16 يونيو 2019
كمال البعداني | اليمن
قرار العودة . واخيرا فعلها هادي .. فبعد التطورات الاخيرة في عدن كان لا بد من العودة ..هذا هو القرار الذي سيفاجئ الجميع . قرار العودة . فبعد طول انتظار قرر الرئيس هادي وحسم امره بالعودة هذا اليوم . ففي الساعات القادمة سيغادر مقر اقامته في الرياض . وستحلق طائرته عاليا في السماء . ولكن ليس الى عدن بل الى الولايات المتحدة الامريكية لإجراء بعض الفحوصات هناك . #كمال_البعداني



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العطاس: نتحفظ على مشاركة "الزبيدي" في حوار جدة وندعو الانتقالي لعدم قبول تقاسم السلطة مع الشرعية
مسلحون يغتالون طبيبا شهيرا بعدن
عاجل: اندلاع اشتباكات مسلحة بين قوات سعودية ومسلحين بمحيط قصر معاشيق
فيديو لهجوم مسلح استهدف القوات السعودية في عدن
محلل عسكري اماراتي: لاعودة لمعسكرات الشرعية إلى الجنوب وهذا كلام نهائي
مقالات الرأي
حتى بعد هذه «الانفراجة» الأخيرة فإنه غير مستبعد أن يظهر «المجلس الانتقالي» مجدداً إنْ بهذه الصورة
قلنا إن الشيخ سلطان البركاني بيكون مختلف عن شلة الفنادق؛ طلع الرجال مثل هادي وعلي محسن؛ شل غرفة ورقد؛ وهات يا
من وجهة نظرنا ان احداث عدن، قد الغت -- عمليا -- شعار ( استعادة الدولة )، الذي ظل مرفوعا من قبل ساسة واعلام
  التحديات التي تواجه قضيتنا الجنوبية العادلة في الوقت الراهن ليست تحديات مع الشمال مثلما كانت إلى ماقبل
لقد كانت توقعاتنا التي أشرنا إليها في منشورنا السابق في (محلها) بشأن إبداء الاستعداد عن تسليم معسكرات
البناء العشوائي مثلما هو محرم في القوانين العمرانية فهو ايضا محرم في قوانين واعراف السياسة.. الهروب من ترميم
بيان حكومة المراهقين بالرياض ينم عن تخبط وجهل واضح وفاضح في زمن المحترفين ، بالسياسة تحسب للكلمة وليس للبيان
  سياسا :   اسقط في يدها منذ اللحظة الاولىً بعد وصف السعودية لما حدث في عدن بصراع وطرفي صراع والدعوة لهما
هناك جملة من الاعتبارات والملاحظات المهمة على طاولة المحادثات اليمنية الجنوبية المرتقبة بجدة بدعوة من
السبت، 17اغسطس، 2019م شاركت عدن شقيقتها الخرطوم فرحة توقيع قوى التغيير والمجلس الانتقالي على الاتفاق الانتقالي
-
اتبعنا على فيسبوك