مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 نوفمبر 2019 02:53 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 17 يونيو 2019 02:19 صباحاً

رسالة إلى جنوبيي الشرعية والمجلس الانتقالي

ان الاخونجيين يحاولون اليوم اشعال الفتنة من اجل تنفيذ مخططهم الدموي واشعال حرب جنوبية جنوبية والتخلص من الطرفين بعد ان اصبح الجنوب جنوب والشمال شمال فثقوا ان الجنوب قادم وبقوة .

بالنسبة لجنود الحماية الرئاسية فوالله ان اغلبهم مع وطنهم الجنوب وانا مسؤول على كلامي فعلينا ان نتحلى بروح الاخوة وان يكون الترابط والتكاتف فيما بيننا اكثر من قبل وان لا نسمح الاعداء بتمرير اجندتهم ومخططاتهم بين الجنوبيين .

ان هناك طرف ثالث يحاول اليوم ان يثير الفتنة ويشعلها بين جنوبي الشرعية والمجلس الانتقالي ليتخلصوا من بعضهم فعلينا كجنوبيين الحذر فكلنا مكملين لبعض فالشماليين لايفرقوا بيننا.

نسأل الله ان لا توصل الامور كما يراد لها ويجنبنا اراقة دمانا في ما بيننا ويألف بين قلوبنا ويجعل كيد اعداءنا في صدورهم.

تعليقات القراء
391227
[1] أول أنجع بعدين بعدين انصح ، قليل ذوق عام يحتاج له من يمسك القلم
الاثنين 17 يونيو 2019
جنوبي | الجنوب
عندما تتطابق الأفكار مع الصورة ليست الوسامة ، وإنما الرزانة العقلية واحترام القارئ فتكون الكلمات قابلة للنظر فيها . شوية ذوق لو تكرمتم ومع احترامي الشديد .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
ساهمت جمعية الفيحاء للتنمية والتوعية الاجتماعية في اليوم العالمي للطفل منذ نشأتها، في تغيير سلوكيات حياة
تكتض الأسواق بالسلع الغذائية التي يقارب انتهاء صلاحيتها فتباع بأسعار رخيصة فيقتنيها المواطن للتخفيف من
    كتب محمد بن مشهور     الميسري كان رمانه الميزان للشرعية في عدن ولا يستطيع جاحد أو ناكر أنه يتحمل
قد لا نتصور الفساد الكبير الموجود في أروقة الخدمة المدنية وسجلاتها وقواعد بياناتها إلا حين نكتشف حجم الخسائر
العلاوة السنوية وعلاوة تقييم الآداء هما من أهم الحوافز التشجيعية التي تشعر الموظف بالرضا وحثه على بدل المزيد
يظن بعض الناس أن هادي يعتمد على شخص ما، أو يركن إلى جماعة معينة، وأنه لو تخلفت عنه جماعة، أو حزب، فأنه سيخسر
وفقا لما تم الاتفاق والتوقيع عليه في الرياض وفيما يخص التشكيل الوزاري والمحاصصة المتفق عليها . سيكون هناك
سكوت الرئيس هادي خلال الأربع الأعوام الماضية هي من أوصلت وشجعت دول التحالف على التمادي في إضعاف الدولة وسلب
-
اتبعنا على فيسبوك