مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 10:38 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

مدير تحرير قناة العربية : يجب حسم معركة الحديدة قبل حرب إيران

الاثنين 24 يونيو 2019 03:22 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

قال الإعلامي فارس بن حزام مدير تحرير قناة العربية إنه ومع انشغال العالم بمضيق هرمز، وترقب ضرب إيران، لا يجب إهمال الوضع في ميناء الحديدة على الجانب الآخر، فتهديد ناقلات النفط مستمر قبالته، ولقد مضت ستة أشهر ولم يطبق من اتفاق استوكهولم بند واحد.

 

وأشار فارس بن حزام إلى أنه في 13 كانون الأول (ديسمبر) الماضي، اتفقت الحكومة الشرعية والميليشيات، برعاية الأمم المتحدة، على تسليم موانئ الحديدة الثلاثة لقوات محلية، وانسحاب الحوثيين إلى خارج المحافظة، وكل ذلك في أسبوعين. فماذا جرى؟

 

وقال بن حزام إنه مضى سبعة وعشرون أسبوعاً من عبث الميليشيات، وقابله صمت الأمم المتحدة، وترقب التحالف وفشل المبعوث الأممي الذي عبث به الحوثيون كثيراً وخدعوه باستبدال ملابس قواتهم وأدعوا انسحابهم ووصول قوة محلية، وعدن تقديمهم خريطة الألغام المزروعة في محيط الموانئ والمدينة، بل أنكروا زرعها.

 

وأضاف أن الجنرال باتريك كاميرت، المراقب العسكري الموكل إليه الاشراف على تطبيق الاتفاق، انتبه لعبث الحوثيين فاستقال حتى لا يكون شريكاً في خيانة الأمانة، وللأسف لم توقظ استقالته ضمير المبعوث، ولا الأمم المتحدة، ولا الغرب الراعي للاتفاق.

 

وبين أن التحالف كان على وشك السيطرة على ميناء الحديدة في منتصف حزيران (يونيو) 2018م واستعاد مساحات واسعة من الحديدة وبسبب الضغوط الدولية قبل بالتوقيع على اتفاقية السويد آملاً في الوصول إلى الهدف المنشود .

 

واختتم الإعلامي فاس بن حزام بالقول :"وبعد ذلك كله، ماذا بقي من اتفاق استوكهولم؟ لا شيء سوى أن على التحالف المضي قدماً، وإعادة إطلاق معركة الحديدة، واستعادة الموانئ، وتسليمها لإدارة محلية، تحافظ على المساعدات الإنسانية من النهب والمتاجرة، وتردع الميليشيات من تهديد الملاحة الدولية، وبذلك تكون طبقت الاتفاق الأممي بالقوة العسكرية".


المزيد في أخبار وتقارير
جرائم مالية.. الحوثي يحصد ملايين الدولارات من النفط
كشف تقرير للجنة الاقتصادية العليا التابعة للحكومة اليمنية، عن جرائم مالية ارتكبتها ميليشيا الحوثي الانقلابية عبر بوابة شركة النفط في المناطق الخاضعة
الحوثي "يتبرع" لحزب الله.. غسيل أموال وأهداف خفية
كشفت مصادر مطلعة وقريبة من ميليشيات الحوثي في اليمن أن ما تنشره وسائل إعلام الميليشيا، حول المبالغ الخاصة التي تجمعها لحزب الله في لبنان، المصنف على قوائم الإرهاب
الأمن يضبط كميات مخدرات قبل وصولها للحوثيين
ضبطت الأجهزة الأمنية في محافظة الجوف، شمال شرق اليمن، الاثنين، كميات من مادة الحشيش المخدر، كانت في طريقها إلى ميليشيا الحوثي الانقلابية.ونقل الموقع الرسمي للجيش




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات سعودية في طريقها الى عدن والمكلا
الشعيبي يهاجم احمد مساعد حسين ويصفه بالمجرم الدموي وقاتل اهله
أكاديمي معلقا على سحل جثة شيخ قبلي: المنظر على بشاعته يمثل نذير شؤم على الحوثة
تناقض أممي حول تمويل معسكر لتوطين الأفارقة في إب
ما الذي حدث ويحدث في أروقة مطار عدن؟
مقالات الرأي
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
  ظل اليمنيون لعقود يطالبون دول مجلس التعاون الخليجي قبول اليمن في عضويةالمجلس املا بمساعدة بلادنا وايجاد
كل ما جاء في ردكم المؤرخ في تاريخ 20-7-2019 المنشور في عدن الغد  على رسالة الوالي إن كان منها معقول أو غير معقول
 تكثر سهام الغدر والخذلان والهجوم على الشرعية اليمنية برمزها فخامة الرئيس هادي، وتحالفها وعلى رأسه
  عملت جولة قصيرة على منصات التواصل الاجتماعي، فوجدت غضب شعبي عارم جراء قيام الحوثه بقتل وسحل أحد
  فضيحة جديدة للمليشيات الانقلابية .. وهذا ما حدث بالضبط , فأثناء مقابلة مهدي المشاط ومحمد علي الحوثي لمارتن
  في أيِّ بلد، وفي أيِّ ملّة أو مدينة أو حتى قبيلة، كثيرًا ما تبدأ الحرب بكلمة وتنتهي بكلمة، وفيما بينهما
لم تعد هناك دعوى من دعاوى الأخلاق التي يتشدق بها الحوثيون ليل نهار؛ إلا وسقطت سقوطاً مدويا. مقطع الفيديو
شكل مقتل القيادي الحوثي " مجاهد قشيرة " على يد جماعة الحوثي التي ينتمي لها، ومن ثم التنكيل بجثته ونشر ذلك على
الإنسحاب الإماراتي العسكري من اليمن دخل حيز التنفيذ العملي والميداني , كتبت بمقال نشر من سابق ويحمل عنوان :
-
اتبعنا على فيسبوك