مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 22 يوليو 2019 04:44 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 26 يونيو 2019 11:01 صباحاً

البوديجارد اللئيم..

 

ما إن يتبوأ أي شخصية منصباً ما ، حتى يتهافت عليه النطيحة والمتردية والمزدرية ، ويطلبون وده بعد أن كانوا خصومه، أكان ذا شأن أو دون ذلك..!.

المهم الجميع يتسابقون لإرضائه والفوز بصحبته وشيء من الريالات الهزيلة التي سيصرفها لهم، فلا يهم المبادئ ولايهم الدين ولاتهم الأخلاق..

حتى إن بعضا منهم قد يعمل (ماسح) أحذية لهذه الشخصية ويفني كل وقته من أجل استرضاء سيده ورب نعمته،ولو تطلب الأمر أن يبيع أغلى مايملك لفعل ذلك دون تردد،ودون تفكير أو تراجع، فمقاومته تضعفه أمام ذلك الفتات الهزيل والريالات البائسة..

يشطح وينطح ذلك (البوديجارد)،ويصرح وينعق ويتشدق بما لايعي أو يدرك، فالأهم والمهم أن تظل صورته في (ناظري) سيده ناصعة البياض صارخة الجمال،وأن يحافظ على مكانته التي صنعها لذاته..

مُفتن .. كاذب .. دجال .. بوق.. كل هذه الصفات لاتهمه بل إنه مستعد لتجاوز كل المعقول وغير المعقول وغير المنطقي من أجل ذلك (الألف) الريال الذي يأتيه نهاية كل شهر والالتصاق بسيده أثناء جلسة قات هستيرية يفقد فيها (البوديجارد) كل شيء..

يعمل البوديجارد بجد واجتهاد وتفان لخلق العدوات بين سيده وباقي (الخلق) ويذكي نار المشاكل ويؤجج الصراع ويستغل أي ثغرة أو مشكلة ليسيء لهذا،ويشوه ذاك، ويطعن في ظهر ذلك، ويقول في خصومه وأعدائه مالم يقله (مالك) في الخمر..

يجعل من سيده المسكين (سُلمًا) يصعد من خلاله لغاياته وأهدافه وطموحاته مهما بلغت دناءتها وحقارتها وخساستها، فينفث سمومه ويغمد خناجره في ظهر من يخالفونه ويعرفون تماماً من هو..

ويظل ذلك السيد مجرد مطية (يركبها) أتباعه ومعارفه ومن ينظوون تحت طائلته، حتى إذا سقط وتبدد ملكه وزال (مجده) تركه الجميع وبات لاشيء، وماضيًا تولى وأطلالا تحكي مجدًا زائفاً وحكاية غباء استغلها المنافقون..

فيتحول الأتباع ويتنكر (البوديجارد) ويتنقل كالذباب من مكان إلى مكان ليبحث عن (جيف) أخرى ليقع عليها وتنطلي عليها أفكاره وشيطنته وقذاراته وخساسته، وتستمر حكاية (المفتنين) والأفاكوكين والزائفين،ويستمر غباء الأسياد والقيادات ويصدقون أن من (يطبل) لهم يعشقهم ويحبهم،بينما هو يبحث عن أهدافه وغاياته وطموحاته (النتنة)..

دام عز الشرفاء وخسئ الكاذبون..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار عنيف يهز مديرية المنصورة بعدن
صحفي جنوبي:الرئيس علي ناصر تنازل عن مشروعه الجنوبي ويسعى ان يكون بديلاً لـ(هادي)
مذيع إماراتي يسأل بن فريد: ما الذي يمنعكم من اعلان دولة الجنوب؟
عاجل : عودة نائب رئيس الوزراء احمد الميسري إلى عدن
عاجل .. غرق طفل بحفرة الصرف الصحي في البساتين دارسعد
مقالات الرأي
قرابة الشهرين مضت وماكينة الشائعات والتسريبات لم تتوقف ضد الرئيس الثابت كالجبال، والذي لم يتزعزع ولم يتبدل
  يظل الصوت الجنوبي في ظل غياب القناة الفضائية الجنوبية صوتا مخنوقا ومبحوحا أمام أصوات خصومه الذين يمتلكون
تطور العالم واستطاع ان يهزم الفيروسات والطفيليات القاتلة التي كانت تفتك بالناس في الأوبئة والأمراض , العالم
  وصلتني رسالة الى ماسنجر صفحتي الفيسبوكية من شخص لا أعرفه وليس من أصدقاء صفحتي . وبعد اطّلاعي على صفحته
اللواء/ أحمد مساعد حسين يكتب عن التحشيد العسكري في شبوة بينما كنت في طريقي الى مقر الهيئة الشعبية بمدينة عتق
  علي منصور مقراط رئيس تحرير صحيفة الجيش، والسكرتير الإعلامي لوزارة الدفاع، لا أعرفه شخصياً، ولم أتشرف
في رد الرئيس الجنوبي السابق علي ناصر محمد لموضوع الدكتور الوالي، أعاد ابو جمال مبادرة مؤتمر القاهرة و التي هي
  د. رشا الفقيه أربعة أعوام منذ تحررت مدينة عدن من قبضة مليشيا الحوثي الانقلابية ومازالت تعاني الأمرين،
  يطالب المجتمع في الجنوب بدولة نظام وقانون ومؤسسات .وبكفاءات وطنية مؤهلة تدير تلك المؤسسات تملك من
قد نطر الى تناول بعض الأمور ليس من باب الاحباط أو اليأس و انما للتوعية من مخاطر تلك الأمور على  أهم واقوى
-
اتبعنا على فيسبوك