مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 06 ديسمبر 2019 02:24 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأحد 14 يوليو 2019 05:51 مساءً

المنتخب الوطني بين المشاركة والإنسحاب!

يسود الوسط الرياضي اللغط حول المنتخب الوطني الأول ومشاركته القريبة في بطولة غرب آسيا..فهناك من يرى أن المشاركة في الوقت الحالي والتي لم يتبقى على البطولة ألا أيام معدودة مجازفة وانتحار بما تبقى من سمعة الكرة اليمنية التي عادت من أخر مشاركة لها في نهائيات كأس آسيا بالإمارات خالية الوفاض وبرصيد صفري من النقاط والأهداف.

فيما يرى فريق آخر  أن الإنسحاب من البطولة هو القرار السليم لإعداد المنتخب للاستحقاقات القادمة بصورة امثل لإعداده وتجهيزه والاستفادة من الدوري التنشيطي لإضافة لاعبين جدد للمنتخب وهي فرصة كبيرة للجهاز الفني والاتحاد العام حتى تكون  مشاركة منتخبنا في الاستحقاقات القادمة ذات حضور قوي ومشرف.

وأرى أن خيار الإنسحاب هو الأقرب والأجدى للاتحاد الذي ولاشك لم تكن الظروف المحيطة تساعده على إعداد المنتخب لمشاركة غرب آسيا بالصورة المطلوبة من خلال تأخر المعسكر الداخلي بالمكلا والذي لم يبدءا بعد!..

وأمام  هذا الأمر فإن الشارع الرياضي الذي يقف مع المنتخب سيرحب  بقرار الاتحاد الذي هو في الأساس قرارا  يخدم المنتخب الذي يبني عليه  آمال كبيرة في الاستحقاقات القادمة والمهمة والذي يتطلع من خلالها إلى مشاهدة منتخب قوي ولاعبين أكفاء سيعلمون على تشريف الكرة اليمنية إلى جانب أقرانهم ممن لازال لديهم القدرة لنيل شرف ارتداء قميص المنتخب والدفاع عنة..

كل التوفيق لمنتخبنا الأول وبقية منتخباتنا الوطنية في الاستحقاقات الآسيوية القادمة.

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
ابين الأكاديمية البرازيلية كما يحلو تسميتها . ابين تتخرج من بين ثناياها نجوم رياضيه كرويه لها ابداعتها
 ها نحن نطوي المشاركة التاسعة لنا في دورات كاس الخليج العربي لكرة القدم دون أن نحقق ولو فوز يتيم بحثنا عنه
يقول خبراء الرياضة ان تحقيق البطولة لا يمكن له ان يتحقق الا بتوفير ركائزها الأساسية بدون ذلك فدون ذلك يعد
بعد مشاركة وعناء قدمه المنتخب اليمني ومشاركة في بطوله خليجي ٢٤بالدوحه وبرغم الاستعداد والتأهيل المبكر
ظروف الكرة اليمنية صعبة , لكن لا يمكن أن تصل لهذا المستوى من الانحدار بعيدا عن الأعذار, لان أكروباتية محسن 
للأسف  لم اتوقع كغيري من متابعي مباراة منتخبنا اليمني مع نظيره المنتخب العراقي من على مدرجات ملعب استاد
ملايين الريالات تُهدر و ملايين القلوب تُكسر جراء منتخب هزيل يُضرب بالجملة و خسارته تتضاعف من مباراة لأخرى و
 في كل دورات كأس الخليج العربي السابقة وفي كل مشاركات المنتخبات الوطنية لكرة القدم خارجياً ، أعتاد ثلة من
-
اتبعنا على فيسبوك