مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 13 ديسمبر 2019 09:02 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 17 يوليو 2019 09:36 صباحاً

هل سيفعلها أبو مشعل..؟

لن أعدّد في خصال الرجل وحُسن سجاياه،ولن أكتب فيه نثراً أو شعراً أو أدباً، فصيته سبقه،وماضيه يحكي بطولاته ويخبر عن ذاته..

ولكنني سأتطرق في مقالي إلى موضوع الأمن الذي تقلده وبات مهمته وشغله والإختبار الذي سيحدد نجاحه أو فشله في ظل اللأدولة أو الدولة الهشة المتهالكة،وفي ظل مليشيات وتحزبات وجماعات وتوجهات وكلٌ بما لديهم فرحون..

وسأضع هناء سؤال يحتدم في أذهان الكثرين وأدمغتهم المحشوة بالتناقضات والوعود العرقوبية التي ملئت الدنيا وبتنا نسمعها ليل نهار ثم تغدو مجرد حبر على ورق وضحك على الذقون..

مفاد سؤالي هذا..هل سيفعلها أبو مشعل ويحقق لأبين غايتها وهدفها في إرساء دعائم الأمن وتثبيته مع أنه شبه متواجد بفضل الله ثم قوات الحزام التي باتت تنتشر في كل جبل وواد وسهل ومدينة وطريق،إلا أنها حتى اللحظة لا تمثل الدولة ذات الأركان والركائز والدستور، وإنما هي مؤقتة ربما تنقضي بمجرد أن تعود الدولة للواجهة..

الرجل بدء نشيطاً متفاعلاً مع كل القضايا ومتفائلاً بغدٍ باسم جميل،يسود فيه الأمن وتستعيد مرافقه وإدارته موقعها الصحيح في هذه الدولة وتزاول عملها وتمارسه بصدق وضمير وأمانة وإقتدار،وتقول بملء الفم (نحن هنا)،ولا غرابة في تفاعل الرجل وإيمانه المطلق بقدراته الشخصية وطموحاته التي جعلت منه ناراً على علم،وعرفه القاصي والداني ومن لم يعاشره..

هل سيفعلها أبو مشعل ويصنع من اللأدولة دولة بدايتها الأمن الذي بات مفقوداً منذ أن تهاوت اركانها وماتت ضمائر منتسبيه وقاداته وبات همهم الأول أن يربحوا مبالغ طائلة،ويجنوا ثروات كبيرة،ويشيدوا مبانٍ سامقة، ويركبوا سيارات فارهة..؟

هل سيفعلها الرجل ويشكل نسجياً مجتمعياً وشعبياً مع كل الأطياف التي يغني كل منها على ليلاه،ويجعل من الجميع درعاً حصيناً وحصناً منيعاً لأبين،وعيناً ساهرةً،ويداً طولى تبطش بكل من يعبث بأمن أبين وسكينتها..؟

خطوات الرجل منذ بدايتها صحيحة .. سليمة .. جميلة.. وننتظر أن تتبعها خطوات أخرى فعلية يكون بدايتها تطبيق مبدأ الثواب والعقاب ونهايتها أن ترى مرافق أمنية قائمة على قدميها،وليس مبانُ خاوية على عروشها يتنتاصف قادتها (الكعكة) ويقتصون رواتب الجنود دون وجه حق يذكر..

لن أحمّل الرجل فوق طاقته ولن أطلب منه المستحيل،فهو لا يملك عصا (موسى) وليس لدية قدرات الرجل (الخارق)، ولكن كلي أمل في الله ثم في شخص أبي مشعل وكل الشرفاء وممن بعشقون أبين أرضاً وإنسان..

دامت أبين بخير..ودام عز الوطن..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الشيخ حمود المخلافي يربك حسابات الجميع في تعز
مدير امن أبين يصدر توجيهات بتوقيف أحد القيادات الامنية بالمحافظة
وفاة "أبو الليم" في عدن
كهرباء عدن تزف بشرى سارة للمواطنين
نقابة أطباء الأسنان بعدن تصدر بيان استنكار إساءة صحفية
مقالات الرأي
الأقاليم تتشكل بهدو.. بعد ان حسمت قضيه الإقليم الشرقي تماما.. حتى الإشكالية التي أثيرت مؤخرا في المهرة كانت
حين يسبق الفقراء النخب، قل ان ميزان المعرفة، وثابت ادبيات التنظير، قد انقلب رأساً على عقب ،حين يستبق فلاح
ابين محافظة تعيسة جدآ جدآ فيقال ابين بلاد الحاس والحسحاس والظلم الشديد . هيئة مستسفى الرازي العام تجد به اشد
في الواقع لست مندهشا كثيرا للإشارات الإيجابية التي أرسلتها قطر مؤخرا صوب أجهزة الاستقبال السعودية كبادرة
في القريب العاجل سنرى إحداث كبيرة متميزة ومثيرو للجدل في  منطقة الخليج والجزيرة العربية تلفت النظر وتوقد
  ليست رغبة طفولية للحنين، للأب الذي غادرنا قبل فوات الأوان، للقائد الذي رحل عنا فجأة دونما سابق إنذار، بل
    جرّب اليمنيون منذُ أكثر من خمس سنوات كيفية العيش خارج كنف الدولة ومؤسساتها المدنية والأمنية
بعد خمس سنين من الحرب وانقلاب مليشيات الحوثي على مؤسسات الدولة في صنعاء واعلان التمرد في البلاد بهدف خلط
فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي  والسلطة عبارة عن درساً بليغاً لن يذهب من الذاكرة, وملحمة
.شارعنا يتحول بعد العصر إلى ساحة للعشاق يتجمع الشباب في ركنه أمام عمارتها مركزين أنظارهم على نافذة غرفتها
-
اتبعنا على فيسبوك