مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 05 ديسمبر 2019 09:20 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
السبت 20 يوليو 2019 01:05 صباحاً

نجمة ثانية جارة للقمر ..بل هي أكثر !

سينامون الجزائريون اليوم سعداء لأن هناك منتخب يستطيع ان يحقق لهم مايريدون رياضيا بكل متعة

تستأهل الجزائر الفرح هذه الليلة وكل ليلة ماحققه المنتخب الجزائري الليلة أكبر من مجرد نجمة

وسط الظروف الصعبة التي يعاني منها الجزائريون ربما حقق .. أمل ..ابتسامة .

 شيء جميل خفف من معاناتهم  فوز الليلة باللقب سيجعلهم متفائلين بغد أجمل !

شكرا لمصر على التنظيم الأكثر من رائع للبطولة ككل .

الجزائر الليلة مع عامل الفرح  ليست نجمة ثانية بل ضوء أكبر كضوء القمر!

شكرا جمال بالماضي

شكرا رياض شكرا للاعبين الذي كانوا عند مستوى التحدي

شكرا للجمهور الذي ساند هذا المنتخب من كل بقاع الأرض

للشعب الجزائري ..المنتخب كريم وانتم تستاهلون .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
ابين الأكاديمية البرازيلية كما يحلو تسميتها . ابين تتخرج من بين ثناياها نجوم رياضيه كرويه لها ابداعتها
 ها نحن نطوي المشاركة التاسعة لنا في دورات كاس الخليج العربي لكرة القدم دون أن نحقق ولو فوز يتيم بحثنا عنه
يقول خبراء الرياضة ان تحقيق البطولة لا يمكن له ان يتحقق الا بتوفير ركائزها الأساسية بدون ذلك فدون ذلك يعد
بعد مشاركة وعناء قدمه المنتخب اليمني ومشاركة في بطوله خليجي ٢٤بالدوحه وبرغم الاستعداد والتأهيل المبكر
ظروف الكرة اليمنية صعبة , لكن لا يمكن أن تصل لهذا المستوى من الانحدار بعيدا عن الأعذار, لان أكروباتية محسن 
للأسف  لم اتوقع كغيري من متابعي مباراة منتخبنا اليمني مع نظيره المنتخب العراقي من على مدرجات ملعب استاد
ملايين الريالات تُهدر و ملايين القلوب تُكسر جراء منتخب هزيل يُضرب بالجملة و خسارته تتضاعف من مباراة لأخرى و
 في كل دورات كأس الخليج العربي السابقة وفي كل مشاركات المنتخبات الوطنية لكرة القدم خارجياً ، أعتاد ثلة من
-
اتبعنا على فيسبوك