مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 07 يوليو 2020 02:51 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

7 طرق لتربية طفلك

الأحد 21 يوليو 2019 07:28 مساءً
عدن (عدن الغد ) سيدتي :

شخصية الطفل في المرحلة العمرية من عمر 3 وحتى 5 سنوات تنمو من تلقاء نفسها بشكل طبيعي؛ حيث يحصل الطفل على راحته أثناء التعبير الذاتي عن نفسه ببعض الكلمات، كما يمكنه تعلم المزيد من ضبط النفس في مرحلة ما قبل المدرسة حين يصبح أقل اعتماداً على الآخرين...وسمات أخرى يكتسبها الطفل تساعده على التربية توضحها لنا كاتبة الأطفال وخبيرة التنمية البشرية "نجلاء محفوظ".

حماس الطفل :

 يتعلم الطفل الصغير وحده كيفية تهدئة نفسه في لحظات الحماس أو الخوف أو الشعور بالضيق واللحظات العاطفية، وتقديم ردود الأفعال، كما يكتشف مهارة الثقة بالنفس وتصبح لديه خبرات في التعامل مع الآخرين.

النمو العقلي :

في المرحلة العمرية التالية من 5-8 سنوات حاولي اللعب مع طفلك، امنحيه وقتاً للعب؛ فهو مفتاح مساعد لبناء وتنمية شخصيته بشكل كبير، ما يدفعه للأمام لتطوير النمو العقلي والإدراكي والجسدي والعاطفي والخيالي، ويساعده على اتخاذ القرارات.
للعلم: لكل طفل ما يميزه عن غيره، فهم يختلفون عن بعضهم، وللأهل دور في تنمية وتعزيز شخصية الطفل بما يستجيب مع نقاط القوة الخاصة بكل طفل.

المزاج :

تتأثر شخصية الطفل وسط المحيط الأسري السليم والأبوة الإيجابية، وتنمو مع الأشخاص الذين يقدمون له الرعاية الأساسية في أولى سنوات عمره، كما أن مزاج الأطفال العام يؤثر أيضاً في سلوكهم وازدهار شخصياتهم وتطورها.

مرحلة المراهقة :

تكمن سيطرة الأبوين من خلال تشجيع الأبناء ودعمهم معنوياً لبناء شخصيتهم، كما أن مد يد العون وتقديم الدعم المستمر للأبناء يساعدهم على تخطى مرحلة المراهقة بدون أي اضطرابات أو أي منغصات بين أقرانهم.

الشعور بالرضا :

علمي طفلك التعبير بإيجابية عن ذاته ما يمنحه الشعور بالرضا عن نفسه والعالم من حوله، اجعليه يدرك الطريقة التي ينمي بها صورته الذاتية عن نفسه، أن يكون طفلاً واثقاً من نفسه متحكماً في تصرفاته.

النجاح في الدراسة :

الصحة الذاتية والتربية السليمة من جانب الوالدين تفتح للابن طريق النجاح للوصول لجميع مراحل الحياة؛ مثل قيمة النفس والتفاعل بشكل سليم مع الآخرين، النجاح خلال المراحل الدراسية، والتقدم في العمل والحياة العملية، وفيما بعد الزواج...ليصبح شخصية بعيدة عن النرجسية والتعجرف أو الغرور.


المزيد في عالم المرأة والأسرة
سر فقدان حاسة الشم عند المصابين بفيروس كورونا
    منذ ظهور التقارير الأولى الصادرة عن ووهان الصينية وإيران ثم إيطاليا لاحقا، علمنا أن فقدان حاسة الشم كان أحد الأعراض المهمة لمرض "كوفيد-19". وبعد عدة أشهر من
نقص فيتامين "د" يرتبط بزيادة حالات الإصابة بكورونا
أكدت دراسة لخبراء عن وجود علاقة بين نقص فيتامين "د" وبين الإصابة بفيروس كورونا المستجد ، حيث تبين ارتفع معدل الوفيات بالفيروس في المناطق التي تشهد انخفاض مستوى
الإفراط بشرب الشاي في العزل المنزلي يضر بالصحة
حذرت المحاضرة في علوم التغذية في جامعة ليفربول الدكتورة غريس فرحات ، من الإفراط في شرب الشاي والقهوة بأنواعها التي تحتوي على الكافيين ، وذلك للآثار السلبية على




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صورة نادرة تجمع ثلاثة رؤساء لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية سابقاً
«الإصلاح اليمني»: علاقتنا مع السعودية تغيظ الأعداء... وقطر دعمت الحوثيين
السياسي الكويتي أنور الرشيد يعلق على مشاركة الانتقالي في الحكومة القادمة
عاجل: غرق ثلاثة أطفال في بحر ساحل أبين بخورمكسر
عاجل: احتراق محل تجاري في عدن
مقالات الرأي
ذكرى غيرت مجرى التاريخ في الجنوب وحولة الهزيمة الى نصر . قبل ان نتفق نحن في مجلس المتقاعدين العسكرين قسرا على
مرت البشرية بأربعة أجيال من الحروب وفقا لتصنيف بعض المفكرين، الثلاثة الأجيال الأولى منها كانت تعتمد على قوة
المعاش ، المعاش كل شي مقبول ومعقول يتقبله الإنسان إلا توقيف راتب معاش الجهال حسب قول إخوتنا الشماليين هذا غير
    بقلم/عبدالفتاح الحكيمي.   فضيحة مدينة التربة الأخيرة واضحة للعيان .. وكل من شاهد بل وشهدوا على
  * تتأرجح دراما المشهد على مسرحنا صعوداً وهبوطاً ، هذا يجري تحديداً في جنوبنا ، لأن الشمال ينعم بحالة سكونٍ
قال لي :" إلا يذكرونك بشيء وهم يحاربون لأجل مناصب دولة الإحتلال ..؟قلت له :" قصة قديمة حكاها لي جدي عن علي
كان الوزير الميسري هو الصوت الاول الذي ارتفع في وجه دول التحالف داعيا الى تصويب العلاقة بين الشرعية
حقيقة يجب أن تقال على رؤوس الملئ رغم مرارتها وقسوتها علينا كجنوبيين ، تغيرنا بفعل فاعل ( عفاش) الذي كرس جهده
سقطرى تلك اللؤلؤة العائمة على متْنُ المحيط، كانت ومازالت محط أنظار الجميع.. موقع الجزيرة وطبيعتها الخلابة
لا يزال السلام في اليمن حلماً مؤجلاً في غياب إرادة حقيقية من قبل الحوثيين لتحقيقه، فيما تؤكد المعطيات وجود
-
اتبعنا على فيسبوك