مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 أغسطس 2019 02:20 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

برعاية الإنتقالي.. مكتب الشهداء و الجرحى بدار سعد يقيم الذكرى الرابعة لمجزرة دار سعد

الاثنين 22 يوليو 2019 04:56 مساءً
عدن(عدن الغد)حنان فضل:

برعاية المجلس الإنتقالي الجنوبي وبالتنسيق مع السلطة المحلية بمديرية دار سعد أقام مكتب الشهداء و الجرحى مديرية دار سعد صباح اليوم الإثنين فعالية الذكرى الرابعة لمجزرة دار سعد التي ارتكبتها  المليشيات الحوثية و العفاشية ضد المواطنين الأبرياء في ١٩يوليو ٢٠١٥م في مدارس عدن النموذجية بمديرية دار سعد.

وأفتتح الحفل بقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الوطن و الحرية وألقى رئيس مكتب الشهداء و الجرحى مديرية دار سعد الدكتور/عدنان أحمد محمد كلمة ترحيبية لجميع الحاضرين و المشاركة لإحياء الذكرى الرابعة لمجزرة دار سعد التي ارتكبتها المليشيات الحوثية و العفاشية ضد الإنسانية في ١٩ يوليو أيام عيد الفطر المبارك ٢٠١٥م.

وأضاف الدكتور عدنان " إنها ذكرى لا تنسى وستظل محفورة في الأذهان التي شنها الاحتلال الحوثيعفاشي ضد الإنسانية و راح ضحيتها (٥٩٤) شهيدا و( ٦٨) بسبب الانفلات الأمني و (٣٨٤) شهداء الجبهات و لم تحدث هذه المجزرة في التاريخ لهذا العدد الكبير من الضحايا و مازالت دار سعد تقدم قوافل الشهداء من ابنائها في سبيل الوطن الجنوبي.

وقال عبدالله ناجي رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي م/دار سعد" اليوم يقام إحياء الذكرى الرابعة لمجزرة دار سعد التي قصفت فيها مليشيات الحوثي و العفاشي المدنين من ابنائنا و راح ضحيتها العديد من الأبرياء والجرحى.

وأضاف " نحن نحيي هذه الذكرى تخليدا لشهدائنا الأبطال الذين صمدوا في سبيل الدفاع عن هذه المدينة و اثبتوا للعالم اجمع انها ثورة نضالية دفاعا عن الوطن و الكرامة.

وأكد عبدالله ناجي" نحن الانتقالي الجنوبي نؤكد أننا معهم ومواستهم في ملامسة معاناتهم الذين فقدوا فلذات أكبادهم، و علينا التلاحم والترابط بيننا البين لكي نصد العدو الذين يحاول أن يفشل المجلس الانتقالي الجنوبي في استعادة الدولة الجنوبية.

وتحدث الأستاذ/مبارك هبوب نائب مدير دائرة الشهداء و الجرحى في المجلس المحلي الإنتقالي م/دار سعد " عن المجزرة التي ارتكبت في حق الإنسانية و توثيق الانتهاكات التي ارتكبها العدو الدخيل على الجنوب بحجة أن أبناء عدن خاصة و الجنوب عامة دواعش ،للقضاء على الجنوب بأكمله و الهدف أبناء الجنوب المظلوم حتى يتسنى لهم السيطرة و الاستحواذ على الأراضي الجنوبية التي شكلت عقبة قوية في وجوههم.

وواصل حديثه" لقد خرج أبناء دار سعد بكل عزيمة واصرار لدفاع عن وطنهم وعرضهم و لم يتراجع أبناؤنا لحظة واحدة بالرغم الأسلحة الخفيفة التي يتملكها في ذلك الوقت و تم تقسيم و توزيعهم بالتنسيق معنا و تسجيل أول انتهاكات الاحتلال ضد الأبرياء.

وأضاف الأستاذ/هاني صالح من نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين " الذكرى الرابعة لمجزرة دار سعد حزينة و مؤلمة لا توصف حجم المعاناة التي سببتها المليشيات الحوثية و العفاشية والويلات و مازالت دار سعد تعاني و لهذا يجب على المجلس الانتقالي الجنوبي أن يفرض نفسه بقوة أكبر لأنه لا يتعاملون إلا بفرض القوة على الأرض.

وقالت إحدى الأمهات اللواتي يذرفن الدموع على فلذات أكبادهم و لكن سلموا أمرهم لله وحده " استشهدوا أولادي الأثنان في الجبهة دفاع عن وطنهم و عن عرضهم و لم انطق بكلمة واحدة لأنه قضاء و قدره.

بالرغم الألم الذي في داخلي و أنا أمية و مطلقة ومعي بنات لا أعرف كيف اصرف عليهم طالبت بحق من حقوق ابنائي الشهداء و لكن لم تلتف لي الرئاسة في الشرعية وإعطاء الحق المطلوب ، و قدموا لي وعود كاذبة دون فائدة و انا انتظر حقهم.

وهذا حال كل من فقد روحاً طيبة في البيت أو فقد اسرته بأكملها و تبقى معاناتهم مغروسة فيهم و لم تلتفت إليهم الشرعية عندما لجأوا إليهم بل قدموا لهم اوراق منسوخة غير واضحة حتى لا يثبت عليهم شيء.

وتخللت الفعالية بعض من الفقرات المتنوعة التي قدمها أبناء و زهرات دار سعد التي لامست الواقع المؤلم في مجزرة دار سعد.

وحضر الفعالية كلا من خالد الجميعلاني وكيل المحافظة عدن و عبدالمنعم علي العبد القائم بأعمال المديرية,الأمين العام للمجلس المحلي م/دار سعد و الأستاذ/عبدالله ناجي رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي م/دار سعد و العميد محمد السعدي مدير دائرة الشهداء و الجرحى في المجلس المحلي الإنتقالي م/ دار سعد و الدكتور /عوض أحمد عميد كلية المجتمع وأيضاً حضور امهات و اباء الشهداء و الجرحى و أسرهم في الفعالية السنوية لذكرى شهداء مجزرة دار سعد.


المزيد في أخبار عدن
البري يتفقد المكاتب التنفيذية بعد انقضاء اجازة عيد الاضحي المبارك
تفقد صباح اليوم الاثنين الاستاذ/ محمد البري .سير العمل في المكاتب التنفيذية التابعة للمديرية ومستوى الانضباط الوظيفي و الحضور وفي الزيارة التقى بمدراء المكاتب
القيادة المحلية لانتقالي خورمكسر تعقد إجتماعٱ إستثنائيٱ وتقف على اخر المستجدات
عقدت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمديرية خورمكسر إجتماعٱ إستثنائيٱ مساء اليوم في مقر المجلس بالمديرية بقيادة الاخ فيصل الجعري رئيس المجلس بالمديرية ونائبه
قوات الحزام بعدن تضبط كمية كبيره من الدراجات الناريه المهربه
تمكنت قوات الحزام الامني بالعاصمة عدن من ضبط كمية كبيرة من الدرجات النارية المهربه في نقطة القصر التابعة لقطاع البريقه بنباهة الافراد والحس الامني اشتبه بشاحنتان




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
إعلامي سعودي يصارح اليمنيين ويطالبهم ألا يغضبوا منه .. فماذا قال ؟
عاجل: قصف صاروخي يستهدف عرض عسكري بمأرب
توضيح هام من الشيخ طارق الفضلي
هاني بن بريك يهاجم كاتب سعودي والأخير يرد
رويترز: بحث نقل صلاحيات الرئيس هادي الى نائب جديد وتوتر الوضع في عدن يؤجل قمة سعودية ترمي لتشكيل حكومة يمنية جديدة
مقالات الرأي
أحد الصحفيين من أبناء عدن كتب أنه مجبر لمغادرة عدن وتركها بعد أوامر القبض عليه من قوات عيدروس.الطبيعي أن شخص
—-اشتكى الكثير من التجار من قيام نقطة بمنطقة المناقل تابعة للكتيبة الثالثة بقيادة المدعو علي التام
طيلة الأعوام الخمسة من عمر الحرب اليمنية وقفت الشقيقة السعودية من معاناة وأزمات الجنوب المفتعلة موقف
      *لا أريد أن أعلّق على انتصار المجلس الانتقالي الخاطف في عدن... ولا على إثبات قدرته على تأمينها من كل
قرأت مقالة نشرتها صحيفة الشرق الأوسط السعودية لرئيس تحريرها السابق عبدالرحمن الراشد، يتحدث فيه عن أزمة عدن،
يمر وطننا الجنوب الحافل دوما بكل ما هو جديد بمخاض عسير ومستقبل محفوف بالكثير من الارهاصات والمخاطر. فغالبية
  ما تناقلته وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، من أخبار عما سمي بقرارات لوزيري الداخلية والنقل بوقف
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
  تحصل المجلس الانتقالي (الذي يمتلك قاعدة شعبية كبيرة في الجنوب) على "منحة" (إقليمية ودولية) بتمكينه من
  كما يبدو للجميع بأن حلم المجلس الانتقالي قد تحقق و أصبح الحاكم الفعلي لعدن بعد فرض شرعيته بقوة السلاح
-
اتبعنا على فيسبوك