مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 أغسطس 2019 01:19 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

قصة من عدن : "النقطة"

الاثنين 22 يوليو 2019 05:29 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

يقع مكتبه يساراً في منتصف ردهة يكسوها الغبار كما هو الحال في جميع المرافق الحكومية، التزمتُ دوري بأدب، وجلستُ في أحد المقاعد الفارغة، ليس بيني وبينه الكثير من المراجعين، لكنه لا يبدي اهتماماً في إنهاء معاملاتهم أو الإجابة على أسئلتهم، يتحدث في الهاتف أحياناً ويصغي أحياناً أخرى إلى ثرثرات رمضانية تلقيها زميلته في المكتب المجاور في ظاهرة مسائية تبدأ طقوسها عقب أذان المغرب حين ينفجر الكبت الذي يفرضه الصيام على عشاق النميمة.

لم أحتمل صمت المراجعين في الطابور أمامي، قفزت إلى المقدمة وصرخت في وجهه أن ما يفعله يخالف ضمير المهنة، نظر إلي من بين أكوام الملفات على يمينه ويساره وطلب مني ببرود أن أعود إلى مكاني في الطابور فطلبت منه أن يعود إلى عمله وسط إعجاب المراجعين المستسلمين لقدرهم، تحرك الطابور قليلاً ثم جاء دوري، أخبرته أنني أريد فقط تحويل النقطة الخاصة باشتراك الانترنت من رقم هاتف إلى رقم هاتف آخر، أخذ أوراقي بصمت ووضعها فوق كومة من الملفات تشمل قوائم طالبي نقاط الانترنت في ثلاث مديريات، لكنني شرحت له مرة أخرى أنني لا أريد نقطة جديدة "أنا أمتلك نقطة وأريد فقط نقلها إلى رقم الهاتف الجديد، هذا أمر بسيط أنا لا أبحث عن نقطة جديدة"، أجابني ببرود "لا فرق"، سألته "ماذا تعني؟"، رد ومن دون أن ينظر "يعني أننا سنضع اسمك ضمن القائمة"، صرخت أنا "لماذا؟ أنت لا تفهم، أنا أريد فقط نقل نقطتي من رقمي القديم إلى رقمي الجديد ضمن سنترال واحد"، أعاد كلامه مؤكداً أنني أنا الذي لا أفهم.

أدركت أن المسألة أصبحت شخصية وأن مصير "النقطة" بيده، تمالكت أعصابي هذه المرة واستنفرت جميع الخلايا الدماغية لإفراز أكبر قدر ممكن من هرمون الأندورفين لأرسم ابتسامة صفراء على شفتي وسألته وعلى وجهي ترتسم براءة العالم "لا بأس، كم يستغرق هذا؟"، نظر إلي من أعلى نظارته وبذات النظرة الباردة: "سنة".

أخذت أوراقي بعنف ومضيت، همس لي أحدهم في أذني ناصحاً بالذهاب إلى غرفة الفنيين لاختصار الطريق، الشخص المسؤول لا يوجد في الغرفة المليئة بالأسلاك والمشابك، لكن الشخص الآخر الذي سمعت اسمه في أذني يتناول القات في زاوية الغرفة بعد أن دلني عليه أحدهم، أخبرته أنني أريد فقط نقل "النقطة"، نظر إلى أوراقي بسرعة وقال إنني بحاجة لدفع رسوم التحويل، شرحت له أن الرسوم مدفوعة وأن سند التحصيل موجود ضمن الأوراق، أشرت إلى السند بيدي، نظر إليه "هذا سند تسديد فاتورة استهلاك الانترنت"، أجبته بسرعة "عفواً أنت مخطئ، اقرأ جيداً هذا سند رسوم نقل النقطة، مكتوب هنا بوضوح، اقرأ جيداً لو سمحت"، أعاد النظر سريعاً، "صحيح، لكن الشخص المسؤول غير موجود"، شعرت للحظات أنني أرغب في لكمه على خده المنتفخ بعصارة القات، لكنني استدركت "لا مشكلة، أريد فقط أن أسالك...."، قاطعني وبسرعة "أنا فاضي أخزن ولا فاضي أجاوبك على أسئلتك"، صرخت "هذا عملك"، لكن أثر القات في جسده لم يسمح له بإظهار انفعال مشابه، استدرت متجهاً صوب الباب، شدني أحدهم، أخذ الأوراق من يدي وانهمك في البحث عن إحداثيات النقطة بين كومة الأسلاك.

انيس البارق 


المزيد في ملفات وتحقيقات
منارات عدنية.. صيدلية الصانبي..
*منارات عدنية..* نعمان الحكيم صيدلية الصانبي..(مخزن الصانبي) للادوية تاسست عام1968م..في شارع مدرم..منارة طب وخدمة انسانية على مدى عقود من الزمن..تقدم خدمات جليلة للناس
مواطنون لعدن الغد: خدمة شركة "عدن نت" حلم صعب المنال في ظل احتكار بيعها بالسوق السوداء (تقرير)
  تقرير: عبداللطيف سالمين.     مضى عام على تدشين عمل شركة الانترنت الحكومية "عدن نت" والتي انتظرها المواطنين انذاك على أحر من الجمر اعتقادا منهم انها ستأتي
بعد أيام عصيبة في عدن : كيف أستقبل المواطنون العيد وهل سيكون القادم أجمل للجنوب؟
    أحداث دامية وعصيبة شهدتها العاصمة عدن خلال الأيام الماضية والتي سبقت عيد الأضحى المبارك , لم يذق فيها المواطنون طعم النوم والراحة بسبب اندلاع اشتباكات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
إعلامي سعودي يصارح اليمنيين ويطالبهم ألا يغضبوا منه .. فماذا قال ؟
عاجل: قصف صاروخي يستهدف عرض عسكري بمأرب
توضيح هام من الشيخ طارق الفضلي
هاني بن بريك يهاجم كاتب سعودي والأخير يرد
رويترز: بحث نقل صلاحيات الرئيس هادي الى نائب جديد وتوتر الوضع في عدن يؤجل قمة سعودية ترمي لتشكيل حكومة يمنية جديدة
مقالات الرأي
أحد الصحفيين من أبناء عدن كتب أنه مجبر لمغادرة عدن وتركها بعد أوامر القبض عليه من قوات عيدروس.الطبيعي أن شخص
—-اشتكى الكثير من التجار من قيام نقطة بمنطقة المناقل تابعة للكتيبة الثالثة بقيادة المدعو علي التام
طيلة الأعوام الخمسة من عمر الحرب اليمنية وقفت الشقيقة السعودية من معاناة وأزمات الجنوب المفتعلة موقف
      *لا أريد أن أعلّق على انتصار المجلس الانتقالي الخاطف في عدن... ولا على إثبات قدرته على تأمينها من كل
قرأت مقالة نشرتها صحيفة الشرق الأوسط السعودية لرئيس تحريرها السابق عبدالرحمن الراشد، يتحدث فيه عن أزمة عدن،
يمر وطننا الجنوب الحافل دوما بكل ما هو جديد بمخاض عسير ومستقبل محفوف بالكثير من الارهاصات والمخاطر. فغالبية
  ما تناقلته وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، من أخبار عما سمي بقرارات لوزيري الداخلية والنقل بوقف
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
  تحصل المجلس الانتقالي (الذي يمتلك قاعدة شعبية كبيرة في الجنوب) على "منحة" (إقليمية ودولية) بتمكينه من
  كما يبدو للجميع بأن حلم المجلس الانتقالي قد تحقق و أصبح الحاكم الفعلي لعدن بعد فرض شرعيته بقوة السلاح
-
اتبعنا على فيسبوك