مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 أغسطس 2019 10:20 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

فقيد الوطن (الأسطورة) عادل إسماعيل حامي عرين الأسد كابتن نادي شمسان والمنتخبات الوطنية .. وحلم العودة الى مسقط رأسه ( عدن الحبيبة) ..

الاثنين 05 أغسطس 2019 01:25 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص

فقيد الوطن (الأسطورة)
عادل إسماعيل حامي عرين الأسد كابتن نادي شمسان والمنتخبات الوطنية ..

وحلم العودة الى مسقط رأسه ( عدن الحبيبة) ..


1954م-2019م


كتب الفنان العدني/عصام خليدي


معجزة الملاعب ورافع صولجان ( إشارة القيادة ) وأفضل من شغل مركز حراسة المرمى في تاريخنا المعاصر( الأسطورة )الكابتن عادل إسماعيل حامي (عرين الأسد) كابتن نادي شمسان والمنتخبات الوطنية الفذ عاشق كرة القدم الذي لم تشهد مثيله الحركة الرياضية نظير في حراسة المرمى على إمتداد أجيال متلاحقة الفارس وحارس المرمى والروح الملهمة الموجهة (صقر الملاعب) المحلق للذود عن سمعة ومكانة الوطن على إمتداد مشواره الكروي المترف الزاخر بالعطاء (الخبير والموسوعة الكروية) لكل الرياضيين والكباتن الكبار الذين جايلوه في المستطيل الأخضر ..

ترجل الفارس الممتطي صهوة الإبداع والمعاناة والأنواء ورحل عن دنيانا الفانية الى دار البقاء السرمدي الخالد بعد رحلة عطاء كروية نوعية أمتزجت بالفرادة والتألق والتحديات والنجاحات والإنكسارات والإنتصارات الشاقة المضنية التي أضاءت حياتنا بالفرح والنصر والريادة ..

وصلني إتصال هاتفي من نجله المبارك (صقر) يبلغني أن والده الكابتن عادل إسماعيل فارق الحياة في (بريطانيا أرض الغربة) بعيداً عن تراب أرضه ووطنه الذي أفنى فيه صباه ويفاعته وشبابه وبعد أن قدم خدمات جليلة في ملاعب كرة القدم في الداخل والخارج تحتاج مؤلفات تدرس للأجيال القادمة ..

رحل الكابتن عادل إسماعيل الرياضي العدني المتكامل مهارة .. وأخلاقاً .. وتواضعاً .. جسارة .. وشجاعة .. وإقدام وشموخ .. ونكران للذات .. وصانع النجوم ..

النجم الساطع المشع وصاحب القلب الكبير والطموح اللأمتناهي والذكاء والفطنة وسرعة البديهة والصدر الرحب والمدرسة الكروية التي واجهت كل العقبات والتحديات وكسبت الرهانات وأرتقت بالوطن الى أعلى الدرجات والمراتب وسلالم المجد والشهرة والتألق ..

رحم الله أخي وزميلي وحبيبي الكابتن عادل إسماعيل أبرز الصقور النادرة المهاجرة قسراً ومعاناة ووجعاً أضطره للرحيل جسداً الى ظلمات ومكابدات (الإغتراب) في ظل وطن تسيد به الجهل والتخلف والبلطجة والدماء والحروب التي حصدت الأخضر واليابس وأهدرت وهمشت وغيبت كرامة وآدمية أهاليها وأبنائها شيوخها وأطفالها ونسائها ومبدعيها وكوادرها ومثقفيها ونجومها الرياضيين الثروة الحقيقية لهذا الوطن (صناع الحياة والمستقبل الأرغد) ..

كان حضور الطود الشاهق الكابتن عادل إسماعيل فقيد الوطن في المحافل العربية والدولية الكروية نموذجاً راقياً متوهجاً بالعطاء الثري الباذخ والبذل والمحبة والإنتماء والتفاني والإخلاص المطرز ببصمات الفرادة والتميز والإبهار الكروي الرياضي المتجدد المتطور وكان خير سفير دل على رقي وعلو مكانة الرياضة العدنية لعقوداً من أزمنة العصر الإبداعي الكروي الغني العامر بالبطولات والإنجازات الذي تخلل مشوار عطائه في رحلة سفر رياضية كان في جلها الكابتن عادل إسماعيل حارس المرمى (الإستثنائي والرقم الصعب)وصاحب مدرسة فن القيادة وأفضل من أجاد (إدارة) مجريات المباريات وفق معطيات الفرق الرياضية العربية والدولية التي خاض غمارها في مباريات الخصوم وأستطاع بحنكته وموهبته ومهاراته وتوجيهاته وخبرته الفذة الحكيمة أن ينتزع الإنتصارات بمعية زملائه المبدعين في زمن ذهبي لن يتكرر على صعيد الواقع المشهود والمنظور ..


الحقيقة صدمت في يوم الخميس الموافق 25/يوليو/2019م ثاني أيام العزاء في عدم الحضور الرسمي وغياب قيادات محافظة عدن ممثلة بالأخ المحافظ الأستاذ أحمد سالمين وكذلك عدم تواجد أحد من الوزراء أو نوابهم بإستثناء الإستاذ القدير نائب مدير الأمن الأستاذ أبو بكر جبر والأمين العام الرائع والخلوق الأستاذ بدر معاون ووكيل أول م/عدن الشخصية العدنية النابهة عاشق عدن الأستاذ /محمد نصر شاذلي في صالة العزاء في قاعة عدن مول ..

بالإضافة لغياب زملائه الكباتن الذين جايلوه في الأندية العدنية والمنتخبات الوطنية بإستثناء قلة قليلة لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة بالإضافة لبعض الشخصيات الإجتماعية المعروفة العدنية وكان حضورهم مشرفاً ويشكروا على تسجيل تواجدهم في مثل هذه اللحظات التي تبين وتوضح معادن الناس المخلصين والأوفياء ..

لفت نظري ذلك الأمر ولاسيما أن المصاب جلل وخسارة الوطن فادحة برحيل عملاق حراسة المرمى في نادي شمسان والمنتخبات الوطنية ..
أوجعني هذا الجحود والنكران والسقوط الإنساني غير المسبوق ونحو واحداً من أهم القامات والرموز الرياضية في الوطن التي وشمت ببصماتها الكروية على جدار الزمان والمكان بطولات وإنجازات عظيمة لاتعد ولاتحصى ..

لك الله أخي الحبيب الكابتن وعادل إسماعيل ظلمت في وطنك حياً وميتاً بعد معركة صراع مع الألم والمرض والمعاناة والصبر والإيمان بما كتبه الخالق سبحانه وتعالى جل شأنه وعظمته ..

عزائي لنجله (صقر)وأسرته المكلومة الحزينة ولكل أشقائه محمد .. وناصر .. وفهمي .. وخالد .. وشقيقاته وجماهيرة الغفيرة في الداخل والخارج ..
رحل الكابتن والمعجزة (أبا صقر) بصمت موجع يدمي القلوب بعد أن زرع الفرحة والبهجة في قلوب الملايين في تاريخة الرياضي الإبداعي المشرف الباهي الناصع المشرق المليء بالعبر والخبرات المتراكمة في خدمة الأجيال المتعاقبة أزمنة قضاها في محراب العاشق المتفاني الزاهد حباً وهياماً من أجل خدمة الوطن ..

فارقت (مدينة عدن) أعز وخيرة أبنائها راضية مطمئنة مرضية ..

ولم يكن في حساب (عدن الحبيبة) أو مخيلتها أن الله أصابها بنكبة ونكسة وكارثة مسؤولين وقيادات عديمي المشاعر والأحاسيس ..

أتقدم بجزيل الشكر والتقدير لكل من حضر عزاء الفقيد الكابتن عادل إسماعيل وأتوجه بالشكر والإمتنان للشخصيات الإجتماعية العامة الهامة التي حضرت طواعية بشكل غير رسمي أثلج صدورنا وأسعدنا وأشعرنا بعظيم المشاعر القلبية الصادقة ومواساتنا في خبر وفاته النباء الفاجع والصادم لكل من عرفه عن كثب نجماً لامعاً وإنساناً متواضعاً محبوباً من كل الجماهير العريضة ..

والحقيقة كانت الصدمة الكبرى المدوية الموجعة تتمحور في غياب المحافظ والحكومة وعدم قيامها بأية مبادرة رسمية مهنية ولا أخلاقية أو إنسانية ليضع غيابهم أمامنا أسئلة عديدة في ظل رحيل رمز وطني بحجم الكابتن عادل إسماعيل تراودنا تسأولات في غاية الاهمية ..

ياترى متى ولمن سيكون حضور القيادات بصفتها الوظيفية الرسمية والإنسانية ..؟!

أنها مهزلة وقبح وكارثة بكل المعايير والمقاييس ...!

موقف الأستاذ رشاد هائل من خلال توجيهاته بمنح قاعة عدن مول لتقبل العزاء يدل على أصله الطيب وسمو أخلاقه المتجذرة في أعماقه السمحة العامرة بعناوين المحبة والعرفان ..
كما كانت مساعي المهندس والإنسان الفاضل حسن سعيد قاسم الحميدة تعبر عن معدنه الراقي والنفيس..

ولا ننسى جهود نائب رئيس نادي شمسان الأستاذ القدير خالد بيزع النوعية رغم معاناته وحالته المرضية الصعبة وكل الجنود الذين بذلوا مابوسعهم لتقديم كل الخدمات الجلية المتميزة التي ساهمت في إنجاح قيام العزاء بمستوى رفيع لائق وبما يستحقه الفقيد الراحل عميد حراسة المرمى عادل إسماعيل صاحب الأفضال والعطاءات التي رفعت مكانة الوطن الى مراتب العلى والمجد ليفارقنا تاركاً دنيانا الفانية بهدوء دون ضجيج أو صخب بعد رحلة تعب وكفاح ومعاناة هكذا هم العظماء الزاهدين المتعففين ..

كان الحضور في ثالث أيام العزاء الذي أقيم في قاعة عدن مول يوم الجمعة الموافق 26/يوليو/2019م..
للمعجزة الكروية والعملاق وعميد حراسة المرمى كابتن نادي شمسان والمنتخبات الوطنية العدنية المتألق دائماً الفقيد/عادل إسماعيل..
كان الحضور نخبوي وجماهيري منقطع النظير من كافة الشرائح والشخصيات الإجتماعية والسياسية والرياضية التي توافدت من كل أرجاء الوطن وشاركت في تقديم واجب العزاء والوفاء والعرفان لنجله (صقر)وكل أفراد الأسرة في (الغربة) ولأشقائه المكلومين..
الأستاذين القديرين المصور المبدع ناصر إسماعيل والعقيد فهمي إسماعيل وجميع الأهل والأقارب في الداخل والخارج سائلين المولى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه وأن يسكنه جنان الخلد ويعصم قلوبهم جميعاً ويلهمهم الصبر والسلوان..

في التفاته رائعة قامت قيادة المجلس الإنتقالي بحضور يحمل دلالات ومعاني إنسانية رفيعة المستوى تحمل في مضامينها قيم الوفاء والعرفان ممثلة بالإستاذين الفاضلين الدكتور عبد الناصر الوالي والمهندس عدنان الكاف اللذان عبرا عن أحر تعازيهما ومواساتهما الشخصية القلبية العميقة وبالنيابة عن كل كوادر وقواعد المجلس الإنتقالي ..

ولا ننسى حضور الأبوين الروحين لقيادة وأعضاء وجماهير نادي شمسان الرياضي القامتين التاريخيتين أحمد يوسف النهاري وأحمد محسن مشدلي وأثرها البالغ في نفوس ومشاعر وأحاسيس أسرة فقيد الوطن وكل من حضر واجب العزاء..
ولا يفوتني الإشارة الى حضور الشخصية الرياضية ووكيل وزارة الشباب والرياضة الكابتن الدكتور عزام خليفة لتقديم واجب العزاء وكما عهدناه دائماً في كل حدث ومناسبة من السباقين والأوفياء والرموز العدنية ..
كما حضر أيضاً القيادي المخضرم في المجال الرياضي مستشار وزير الشباب والرياضة الأستاذ القدير عبد الحميد السعيدي
إضافة لحضور واحداً من رموز نادي شمسان الرياضي وصاحب الإبتسامة المتفائلة والقلب الكبير الدكتور عادل خوباني

جديراً بالإشارة لأهمية الإتصالات الهاتفية التي تلقيها أفراد أسرته من الداخل والخارج ..
ولعل أبرزها أهمية الإتصال الهاتفي من معالي نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية المعروف بمواقفة الحميدة الأستاذ (الإنسان) أحمد الميسري الذي أعرب من خلال إتصاله عن عميق تعازيه القلبية الصادقة بوفاة القامة الباسقة الكابتن عادل إسماعيل مبادراً في سياق حديثه مع أشقائه برفع روحهم المعنوية والإنسانية ..

ومن أرقى وأبدع اللقطات والعناوين الإنسانية البارزة التي تخللت ثالث أيام العزاء حضور المنتخب الوطني لكرة القدم الذي جاء ليشارك في تقديم واجب عزاء المعجرة الكابتن عادل إسماعيل ..
وتمثل ذلك في مشهد عظيم جسد السلوك الأخلاقي الرائع في صورة رياضية خلاقة مبهرة رفيعة المعاني والدلالات وغير مسبوقة قبل مغادرة منتخبنا الوطني لمشاركاته الخارجية..
والحقيقة تعجز الحروف والكلمات عن وصف وجمال تلك اللحظات والقها الساحر الآسر والبديع التي غرسها حضورهم في نفوسنا ووجداننا تحية حب وتقدير وإمتنان لأبطال منتخبنا الوطني ورئيس الوفد المشارك خارجياً الأستاذ الخلوق المتألق (محمد حيدان) والكابتن النجم ( الشمساني/ الطليعي) الأستاذ عبدالقادر حسن مرشد ( القادري ) زميل الفقيد الكابتن عادل إسماعيل الذي حضر لتقديم العزاء ضمن بعثة منتخبنا الرياضي الكروي ..
متمنياً من أعماق قلبي للمنتخب الوطني ومدربه وجهازه الفني ورئيس البعثة والوفد الرياضي النجاح والتوفيق والتآلق في مهمته الرياضية الوطنية الصعبة من وجهة نظري في ظل عدم استمرارية وتوقف بطولة الدوري العام منذ فترة طويلة وحالة الحروب وعدم الإستقرار النفسي والإقتصادي والمعيشي ..

نجل فقيد الوطن (صقر وشقيقته الوحيدة)وكافة أفراد الأسرة وأشقائه وشقيقاته وأهله ومحبيه يتقدمون بالشكر والتقدير والإمتنان لكل من شاطرهم في مصابهم الجلل بوفاة والدهم الغائب الحاضر سوى بالحضور شخصياً أو عبر الإتصال الهاتفي ..
ويتضرعون بدعواتهم الى الله ان يحيط ويشمل والدهم فقيد الوطن الكابتن الأسطورة عادل اسماعيل برعايته وعنايته ورحمته وان يجعل مثواة الجنة مع الأبرار والصالحين من عباده الأتقياء ..

ترجل فارسنا العملاق باسقاً شامخاً معتلياً من صهوة حصانه ولم يأخذ شيئاً في حياته ولا بعد مماته ظل يصارع الألام والأوجاع وشدة وطأة المرض الذي أنهك قواه كان يحلم بالعودة الى معشوقته الأبدية مسقط رأسه (عدن الحبيبة) ليكمل ماتبقى من سنوات عمره بين أحضانها ويموت ويدفن في ثراها الطاهرة ولكن مشيئة الله كانت سابقه ولكل أجل كتاب واللهم لاإعتراض ..

آه كم يؤلمني كثيراً ماوصلت اليه حالة البؤس والشقاء والفقر والمرض والمعاناة في مدينة عدن مسقط رأسي كم يؤلمني أن من بيدهم سلطة الحكم والقرار ثلة من المنافقين/الفاسدين/الإنتهازين/الناهبين/الباحثين عن ذواتهم ومصالحهم ممن أهدروا مقدرات وثروات الوطن وأباحوا شريعة الغاب ..

توفى فقيد الوطن الكابتن عادل إسماعيل يوم الثلاثاء الموافق 23/ يوليو/2019م في أرض (الغربة) بمدينة ليفربول في بريطانيا ..

إنا لله وإنا اليه راجعون ..

قال تعالى: "إن اللهَّ عٍنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنْزِلُ الغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَاْ فِيْ الأرْحَامِ* وَمَاْ تَدْرِيْ نَفْسٌ مَاذَاْ تَكْسِبُ غَدَاً* وَمَاْ تَدْرِيْ نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تموت اللهَّ عَلِيْمٌ خَبِيْرٌ"(٣٤)
صدق الله العظيم .


المزيد في ملفات وتحقيقات
منارات عدنية.. صيدلية الصانبي..
*منارات عدنية..* نعمان الحكيم صيدلية الصانبي..(مخزن الصانبي) للادوية تاسست عام1968م..في شارع مدرم..منارة طب وخدمة انسانية على مدى عقود من الزمن..تقدم خدمات جليلة للناس
مواطنون لعدن الغد: خدمة شركة "عدن نت" حلم صعب المنال في ظل احتكار بيعها بالسوق السوداء (تقرير)
  تقرير: عبداللطيف سالمين.     مضى عام على تدشين عمل شركة الانترنت الحكومية "عدن نت" والتي انتظرها المواطنين انذاك على أحر من الجمر اعتقادا منهم انها ستأتي
بعد أيام عصيبة في عدن : كيف أستقبل المواطنون العيد وهل سيكون القادم أجمل للجنوب؟
    أحداث دامية وعصيبة شهدتها العاصمة عدن خلال الأيام الماضية والتي سبقت عيد الأضحى المبارك , لم يذق فيها المواطنون طعم النوم والراحة بسبب اندلاع اشتباكات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسؤول كبير في الحكومة الشرعية يغادر عدن
عاجل: تكليف قائد للواء الأول دعم وإسناد بديلا للشهيد "أبو اليمامة"
عاجل: قوة امنية تداهم منزل مدير المؤسسة الاقتصادية وتقوم باعتقال حراسته وتنهب المنزل
قائد الشرطة العسكرية بأبين يصدر بيانا هاما
الانتقالي يرد على قرار تعليق عمل وزارة الداخلية
مقالات الرأي
  بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي. يبدو إن عدوى التشكي والهروب من مواجهة الاستحقاقات التي نذر التحالف نفسه من اجلها
الجنوب لن يسلم إلى أي مكون مهما كانت قوته أو تواجده في الساحات او توفرت إمكاناته المادية والمعنوية المرتبطة
انقلبوا على الوطن وبيعوه في أسواق النخاسة السياسية, دمِروه, مارسوا هوايتكم في القتل والتدمير و السلب والنهب,
الوحدة الاندماجية انتهت.. ومن لا يستوعب ذلك عليه إعادة قراءة التاريخ بعيدا عن العاطفة والصراخ على اللبن
مروان الغفوري--------- بعد يومين من وصول لجنة عسكرية سعودية إلى عدن استمر قادة المجلس الانتقالي في الحديث إلى
ستكتشفون حجم الخطيئة بعد ما يحل الخراب بالجميع وأنكم جميعاً ضحية ، ولن يكون للندم بعد ذلك معنى أو أن للحكمة
لقد مرت على عدن والجنوب ايام عصيبة، والتي بدأت بحادثتي التفجير في موقعين عسكريين في عدن صباح الخميس الدامي
الأخ احمد عمر بن فريد رددنا بعده القسم الشهير الذي ردده في منصة ردفان بدايات الحراك الجنوبي.وهو ان (دم الجنوبي
  ✅ ‏طابور خامس حوثي اخواني ارهابي وفساد مبثوث في العواصم العربية يظهر الحرص على دول الجوار العربي وخوفه
الأيام الثلاث التي خرج فيها الانتقالي الجنوبي واسقط بكثير من اليسر والاحترافية معسكرات الشرعية الرئاسية
-
اتبعنا على فيسبوك