مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 أغسطس 2019 10:15 مساءً

  

عناوين اليوم
من هنا وهناك

«الرجل الطائر» الفرنسي يعبر بحر المانش على لوح نفاث

الاثنين 05 أغسطس 2019 06:58 مساءً
(عدن الغد) متابعات

بعد محاولة مماثلة فاشلة في يوليو (تموز) انتهت بسقوطه في البحر، نجح مخترع فرنسي في عبور القنال الإنجليزي أمس الأحد مستقلاً لوحاً طائراً نفاثاً من تصميمه ليحلق فوق مضيق دوفر خلال نحو 20 دقيقة. وكان قد انطلق المخترع فرانكي زاباتا من سانجات التي تقع خارج كاليه في فرنسا نحو الساعة 06:17 بتوقيت غرينتش مستقلاً لوحه المزود بخمسة محركات صغيرة فيما حمل الكيروسين في حقيبة على ظهره.
ورافقت زاباتا ثلاث طائرات هليكوبتر ووصل إلى بريطانيا بعدما هبط على سطح قارب في منتصف الطريق الذي يمتد لمسافة 35 كيلومتراً لإعادة التزود بالوقود. ولوح المخترع الفرنسي لجمهور تابع الحدث قبل أن يهبط بسلام في خليج سانت مارغريت بالقرب من دوفر على الساحل الجنوبي لبريطانيا.
وقال زاباتا للصحافيين لدى وصوله: «في الكيلومترات الخمسة أو الستة الأخيرة كنت أستمتع بالأمر حقاً... لست أنا من يحدد إن كان هذا حدثاً تاريخياً، بل الزمن». وأضاف قبل أن تتساقط دموعه: «صممنا آلة قبل ثلاثة أعوام... والآن عبرنا القنال، إنه ضرب من الجنون». وهلل العشرات لزاباتا عندما انطلق واحتشد بعض السكان والسياح لمشاهدته وهو يحط رحاله.
وقالت هيلين ريد وهي من سكان منطقة خليج سانت مارغريت: «ظننت أنه لن يستطيع فعلها لكن الأمل كان يحدوني». وأضافت: «مجرد رؤيته بمنظاري وهو يحلق عن بعد كان أمراً رائعاً». وذكر زاباتا الذي كان قد أدهش الحشود المحتفلة بيوم الباستيل في فرنسا في 14 يوليو عندما حلق فوق العرض العسكري في باريس أن لوحه النفاث حلق بسرعة تتراوح بين 160 و170 كيلومتراً في الساعة خلال رحلة عبور القنال.
وحصل زاباتا على منحة قيمتها 1.3 مليون يورو من الجيش الفرنسي في أواخر عام 2018 للمساهمة في تمويل تطوير اللوح الطائر. وأبدت البحرية الملكية البريطانية اهتماماً أيضاً باختراعات مشابهة وقالت في 30 يوليو (تموز) أنها أجرت اختباراً ناجحاً فوق الماء بالتعاون مع المخترع البريطاني ريتشارد براوننج الذي حلق بين سفينتين مرتدياً سترة نفاثة. وكان أكبر تحدٍ واجهه زاباتا خلال رحلته يتمثل في إعادة التزود بالوقود من حقيبة ظهر أخرى مما تطلب هبوطه فوق منصة على قارب. واختل توازن المخترع الفرنسي عندما حاول فعل ذلك في المحاولة الأولى فسقط لكنه استخدم هذه المرة قارباً أكبر ومنصة أكبر هذه المرة.
وقال زاباتا بعد وصوله إن الاستخدامات الممكنة للوح النفاث لم تتضح بعد، مضيفاً أن المركبة معقدة لدرجة تجعل من غير المرجح أن يتمكن الرجل العادي من قيادتها. وتابع في مقابلة مع قناة «بي إف إم تي في»: «ليست بالآلة التي يمكن أن تستقلها للذهاب إلى المخبز صباح أمس الأحد». وتحدث زاباتا عن عمله على تصميم سيارة طائرة.


المزيد في من هنا وهناك
حاج أمريكي يشبه الرئيس جورج بوش
بسبب الشبه الكبير والواضح بين الحاج "جون سبوزر" والرئيس الأمريكي السابق "جورج بوش" خطف الأنظار لتواجدة بين حجاج موسم الحج الحالي. وقال الحاج جون البالغ من العمر 87
نهاية أغسطس .. الأرض قد تواجه خطراً محتملاً
أكدت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" ان كويكب يسمى 2019 OU1 ، وهو أكبر من حجم "هرم خوفو" وقطره يعادل 160 متراً ، وهو ما يكبر الهرم بـ 20 متراً ، سيكون في يوم 28 أغسطس أقرب إلى
«الرجل الطائر» الفرنسي يعبر بحر المانش على لوح نفاث
بعد محاولة مماثلة فاشلة في يوليو (تموز) انتهت بسقوطه في البحر، نجح مخترع فرنسي في عبور القنال الإنجليزي أمس الأحد مستقلاً لوحاً طائراً نفاثاً من تصميمه ليحلق فوق




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسؤول كبير في الحكومة الشرعية يغادر عدن
عاجل: تكليف قائد للواء الأول دعم وإسناد بديلا للشهيد "أبو اليمامة"
عاجل: قوة امنية تداهم منزل مدير المؤسسة الاقتصادية وتقوم باعتقال حراسته وتنهب المنزل
قائد الشرطة العسكرية بأبين يصدر بيانا هاما
الانتقالي يرد على قرار تعليق عمل وزارة الداخلية
مقالات الرأي
  بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي. يبدو إن عدوى التشكي والهروب من مواجهة الاستحقاقات التي نذر التحالف نفسه من اجلها
الجنوب لن يسلم إلى أي مكون مهما كانت قوته أو تواجده في الساحات او توفرت إمكاناته المادية والمعنوية المرتبطة
انقلبوا على الوطن وبيعوه في أسواق النخاسة السياسية, دمِروه, مارسوا هوايتكم في القتل والتدمير و السلب والنهب,
الوحدة الاندماجية انتهت.. ومن لا يستوعب ذلك عليه إعادة قراءة التاريخ بعيدا عن العاطفة والصراخ على اللبن
مروان الغفوري--------- بعد يومين من وصول لجنة عسكرية سعودية إلى عدن استمر قادة المجلس الانتقالي في الحديث إلى
ستكتشفون حجم الخطيئة بعد ما يحل الخراب بالجميع وأنكم جميعاً ضحية ، ولن يكون للندم بعد ذلك معنى أو أن للحكمة
لقد مرت على عدن والجنوب ايام عصيبة، والتي بدأت بحادثتي التفجير في موقعين عسكريين في عدن صباح الخميس الدامي
الأخ احمد عمر بن فريد رددنا بعده القسم الشهير الذي ردده في منصة ردفان بدايات الحراك الجنوبي.وهو ان (دم الجنوبي
  ✅ ‏طابور خامس حوثي اخواني ارهابي وفساد مبثوث في العواصم العربية يظهر الحرص على دول الجوار العربي وخوفه
الأيام الثلاث التي خرج فيها الانتقالي الجنوبي واسقط بكثير من اليسر والاحترافية معسكرات الشرعية الرئاسية
-
اتبعنا على فيسبوك