مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 10:26 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 13 أغسطس 2019 11:05 مساءً

"قضيتنا واضحة وعادلة، والحق سينتصر"

قضيتنا الجنوبية هي رسالة نضال ومقاومة، هي إرادة شعب لديه القوة والإصرار على نيل حقوقه، لديه الاستعداد والتضحية بكل ثقة وإيمان مطلق بالحرية، لديه القدرة على تحقيق الانتصار .

قضيتنا الجنوبية عمدت  بدماء الشهداء عبر محطات كثيرة من التضحيات الجسام، ومن أجل الاستقلال تستمر مسيرة نضالنا حتى تحقيق الاستقلال والكرامة .

ونقول لأعدائنا والذين يعارضون القضية الجنوبية : بمنتهى الوضوح نحن على عهد الثورة والنضال بالكلمة الأمينة، وسنبقى الأوفياء لدماء الشهداء، وسنعمل على حماية شعبنا الجنوبي وإقامة دولتنا الجنوبية مهما كلفنا الثمن.

نقول لأعدائنا -من أي جماعة وحزب كانوا- أنكم خارج نطاق العدالة والحق، واليوم سقطت عوراتكم وأصبحت مؤامراتكم واضحة، فلا يسع المجال الآن للتشكيك بالقضية الجنوبية ولا يوجد هناك مجال أيضاً للقفز عن القيادة الجنوبية الممثل لدولتنا الأبية .

الفرق كبير بين من يسعى للإرهاب والباطل وبين من يسعى لنيل حقوقه والدفاع عن شعبه .

إن شعبنا العظيم لقادر على تحقيق طموحاته ومصر على نيل الاستقلال، وحتماً سينتصر الحق على عنجهيتكم وإرهابكم وحقدكم الأسود على الشعب الجنوبي، وستنتصر رسالة شعبنا الأبي وسترفرف راية دولتنا وعاصمتها عدن .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
امتزاج الأصوات الرافضة توظيف الأطراف المتحاربة خطاب الكراهية لتحريض أنصارها على أفعال تؤيد التطرف والعنف
يتوهم الكثير ان معركة شبوه حسمت لصالح الاخوان وحلفائهم بشرعية المنفى وانتهى الأمر بعتق، ويحلمون أن القوات
الانتقالي حتى هذه اللحظة مسيطر سيطرة كاملة على 4 محافظات ويستطيع من خلال تنظيم وترتيب وادارة تلك المحافظات
معركة تحرير شبوة من فلول الإخوان والإصلاح لم تنتهي.. هذا إن لم تبدأ بعد وفق استراتيجيات وخطط مدروسة وضعتها
أنا مايحزنني ويحطم قلبي  عندما تذيق بالناس السبل فتنعدم الخدمات وتتدهور المؤسسات وتنعدم الأعمال  وارى
  كتب سالم المسعودي من تحليلي الشخصي ان الانتقالي كان يتحرك في الاحداث التي شهدتها عدن ولحج والضالع وابين
‎اذا تحدثنا ولو قليلاً عن المصداقية في دعوات الانفصال جنوباً لوجدناها مفرغةً وغير جدّيّةً بذلك والواقع خير
توحيد الكلمة بين السلطة و المعارضة مطلب مهماً في ضل اوضاع اليمن الذي تعيشها من اجل استقراراً الأمن والأمان في
-
اتبعنا على فيسبوك