مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 26 يناير 2020 09:28 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 13 أغسطس 2019 11:05 مساءً

"قضيتنا واضحة وعادلة، والحق سينتصر"

قضيتنا الجنوبية هي رسالة نضال ومقاومة، هي إرادة شعب لديه القوة والإصرار على نيل حقوقه، لديه الاستعداد والتضحية بكل ثقة وإيمان مطلق بالحرية، لديه القدرة على تحقيق الانتصار .

قضيتنا الجنوبية عمدت  بدماء الشهداء عبر محطات كثيرة من التضحيات الجسام، ومن أجل الاستقلال تستمر مسيرة نضالنا حتى تحقيق الاستقلال والكرامة .

ونقول لأعدائنا والذين يعارضون القضية الجنوبية : بمنتهى الوضوح نحن على عهد الثورة والنضال بالكلمة الأمينة، وسنبقى الأوفياء لدماء الشهداء، وسنعمل على حماية شعبنا الجنوبي وإقامة دولتنا الجنوبية مهما كلفنا الثمن.

نقول لأعدائنا -من أي جماعة وحزب كانوا- أنكم خارج نطاق العدالة والحق، واليوم سقطت عوراتكم وأصبحت مؤامراتكم واضحة، فلا يسع المجال الآن للتشكيك بالقضية الجنوبية ولا يوجد هناك مجال أيضاً للقفز عن القيادة الجنوبية الممثل لدولتنا الأبية .

الفرق كبير بين من يسعى للإرهاب والباطل وبين من يسعى لنيل حقوقه والدفاع عن شعبه .

إن شعبنا العظيم لقادر على تحقيق طموحاته ومصر على نيل الاستقلال، وحتماً سينتصر الحق على عنجهيتكم وإرهابكم وحقدكم الأسود على الشعب الجنوبي، وستنتصر رسالة شعبنا الأبي وسترفرف راية دولتنا وعاصمتها عدن .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
شاءت الاقدار ان تضع اخي العزيز رياض بن صلاح الجهوري على كرسي مسؤولية رياضة حضرموت الوادي قيل ايام قليله من
هناك الكثير من رجال الأعمال المغتربين الذين جادوا بأموالهم وسخروا كل ما لديهم لدعم القضية الجنوبية في
ماشفت احقر واكذب من اصحاب شعار قادمون يا صنعاء الذي مكنوا الشعب اكثر من خمس سنوات وهم قادمون ياصنعاء ولا
من المعروف ان الحرب حين تبدأ  لاسباب ، وكذالك عندما تنتهي حين تتحق اهدافها، لكن  في اليمن للحرب قصة 
عبارة أعجبتني واخترتها عنوانا لهذا المقال .. وتذكرت من خلالها الوضع الراهن الذي نعيشه اليوم في ظل الظروف التي
عندما نتحدث عن النظام و القانون الحكومي يقف المواطن احتراماً و خوفاً وهيبة من المؤسسات العسكرية للدولة،
  للمجلس الانتقالي اخطاء وتجاوزات وهذا طبيعي خاصة في ظل وضع كهذا الذي تمر فيه البلاد ولكن يظل المكون
 يا أبطال جيشنا الوطني البواسل سلام الله عليكم أيها البواسل الأحرار والمقاومون الشجعان الأماجد فتحية
-
اتبعنا على فيسبوك