مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 07 يوليو 2020 02:51 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 13 أغسطس 2019 11:05 مساءً

"قضيتنا واضحة وعادلة، والحق سينتصر"

قضيتنا الجنوبية هي رسالة نضال ومقاومة، هي إرادة شعب لديه القوة والإصرار على نيل حقوقه، لديه الاستعداد والتضحية بكل ثقة وإيمان مطلق بالحرية، لديه القدرة على تحقيق الانتصار .

قضيتنا الجنوبية عمدت  بدماء الشهداء عبر محطات كثيرة من التضحيات الجسام، ومن أجل الاستقلال تستمر مسيرة نضالنا حتى تحقيق الاستقلال والكرامة .

ونقول لأعدائنا والذين يعارضون القضية الجنوبية : بمنتهى الوضوح نحن على عهد الثورة والنضال بالكلمة الأمينة، وسنبقى الأوفياء لدماء الشهداء، وسنعمل على حماية شعبنا الجنوبي وإقامة دولتنا الجنوبية مهما كلفنا الثمن.

نقول لأعدائنا -من أي جماعة وحزب كانوا- أنكم خارج نطاق العدالة والحق، واليوم سقطت عوراتكم وأصبحت مؤامراتكم واضحة، فلا يسع المجال الآن للتشكيك بالقضية الجنوبية ولا يوجد هناك مجال أيضاً للقفز عن القيادة الجنوبية الممثل لدولتنا الأبية .

الفرق كبير بين من يسعى للإرهاب والباطل وبين من يسعى لنيل حقوقه والدفاع عن شعبه .

إن شعبنا العظيم لقادر على تحقيق طموحاته ومصر على نيل الاستقلال، وحتماً سينتصر الحق على عنجهيتكم وإرهابكم وحقدكم الأسود على الشعب الجنوبي، وستنتصر رسالة شعبنا الأبي وسترفرف راية دولتنا وعاصمتها عدن .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
بعد حرب أستمرت ما يقارب ستين يومًا في قرن الكلاسي بين القوات التابعة لحكومة الشرعية المدعومة من دول التحالف
   *نقترح  تشكيل حكومة بالثوابت الوطنية اختيار  رئيس وزراء ذو كفاءة علمية اقتصادية غير منتمي لأي طرف
الرئيس عبدربه منصور هادي وهب نفسه لخدمة وطنه منذ انتخابه رئيساً لليمن في 21 فبراير 2012م, وقاد ملحمة يمنية رغم كل
صور حية مباشرة لطريق القلوعة أمام الاشغال العامة ومؤسسة النجارة والمياه.. كتبنا وتكلمنا اكثر من عشرين مرة لكن
ثمة أشخاص في حياتي مهما تشاجرنا واختلفنا، لا أجيد فن الزعل معهم. كأنني في شجار بيني وبين نفسي،اذا تعدى الحدود
حالما كان عمري بحدود الخمس سنوات كانت أمي تحذرني، بل و تقمعني أحيانا للحيلولة دون المكوث طويلا أمام المرآة،
  - تعد الأحزاب برامجها السياسية استعدادا للانتخابات الرئاسية، ومن ثم تسعى عبر الطرق المتاحة لها قانونيا
-
اتبعنا على فيسبوك