مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 25 يناير 2020 09:15 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

ضغوطات شعبية مستمرة بحضرموت لمطالبة سلطات مأرب وقبائلها بالإفراج عن الضابط المختطف عبيد بازهير ورفاقه

الاثنين 19 أغسطس 2019 01:21 صباحاً
المكلا(عدن الغد)خاص:

مازالت قضية الضابط الحضرمي الرائد عبيد بازهير ورفاقة الاربعة صالح جمعان بلجذم وناصر سالم الهندي وعائد عبدالحبيب الزبيري

وخالد احمد الحومره، والذين تم أختطافهم بمأرب قبل شهرين ،حينما كانوا في مهمة رسمية من قبل قيادة المنطقة العسكرية الثانية بحضرموت، مازالت هذه القضية تحتل إهتمام قيادات السلطة المحلية بمحافظة حضرموت وكافة مكونات الطيف الحضرمي المختلفة .

ففي الوقت الذي ما زالت الضغوط الشعبية مستمرة لمطالبة سلطات محافظة مأرب وقبائلها بالإفراج عن المختطفين بصورة عاجلة دون قيد أو شرط ، تتواصل إلى جانب ذلك مطالبات مسئولين من قيادات السلطة المحلية بحضرموت بضرورة التجاوب مع مطالب أبناء حضرموت بسرعة الإفراج الفوري عن الضابط عبيد بازهير معتبرين أن عملية الإختطاف التي تعرضوا لها مسألة تمس الحضارم بشكل عام .

وبهذا الصدد وجه الشيخ محمد بن صالح بن جربوع الصيعري الوكيل المساعد لشئون صحراء حضرموت، ورئيس لجنة متابعة فك المختطفين، نداء عاجل إلى محافظ محافظة مأرب ومشائخ الدماشقة في عبيدة مطالبا بالتدخل بالإفراج عن المختطفين.

واعتبر الوكيل بن جربوع أن عملية الإختطاف التي تعرض لها الضابط بازهير ورفاقه قضية حساسة تضرب أواصر الإخوة والمجورة التي تربط الحضارم بإهالي محافظة مأرب وتهدم المعنى الحقيقي لمفهوم التعايش السلمي و الدولة المدنية الحديثة إلى جانب تعطيل المصالح المشتركة بين المحافظتين.

وتعتبر مكونات حضرمية سياسية واجتماعية وثقافية ومدنية أن أستمرار سلطات محافظة مأرب وقبائلها، في التجاهل والصمت تجاه الدعوات والضغوطات الحضرمية المستمرة للمطالبة بالإفراج عن الضابط المختطف عبيد بازهير ورفاقه تؤكد بما لا يدعو مجالا للريبة، بأن هناك جهات رسمية في مأرب قد تكون ضالعة في عملية الأختطاف .وأن مثل هذه التقطعات التي لا يحكمها عرف ولا قانون ستضر بكل تأكيد روابط النسيج الإجتماعي لأبناء الوطن عموما التي هي هشة أصلا ، وتترجم حجم التناقض في دعواتهم لإقامة دولة مدنية حديثة بينما هم يقومون بالاختطاف والتقطع والسرقة والنهب .

ونوهت مكونات الطيف الحضرمي أن عملية الإختطاف التي تعرض لها الضابط بازهير ورفاقه الآخرين بينما هم في مهمة رسمية تعد خرقا للأعراف القبلية قبل أن تعد انتهاك صارخا للقانون وهو ما يتطلب تدخل المنظمات الحقوقية الدولية في عملية الضغط على سلطات مأرب المتعنتة، للإفراج عن المختطفين .

ويذكر أن اللقاء التشاوري الذي عقد في يوم 13 يوليو الماضي للسلطة المحلية والشخصيات الاجتماعية والمكونات السياسية والقبلية ومكونات المجتمع المدني بحضرموت قد أشار في بيانه الصادر عنه إلى مطالبة سلطات محافظة مأرب وقبائلها، بضرورة الإفراج الفوري دون قيد أو شرط للمختطفين لديهم قبل أن يتم اتخاذ إجراءات أو خطوات تصعيدية صارمة من قبل كافة أبناء حضرموت وقبائلها وقيادة السلطة المحلية فيها حتى يتم إطلاق سراحهم .

ضغوطات شعبية مستمرة وتهديد بتصعيد القضية والمطالبة بالمعاملة بالمثل للإفراج عن المختطفين واعتبار المطالبة للإفراج عنهم مسألة تخص حضرموت وابناءها وقيادة سلطتها المحلية والعمل على إدراج هذه القضية ضمن إطار فعاليات لجنة التصعيد الذي انبثقت عن اللقاء التشاوري في 13 من يوليو والتي من المتوقع أن تنظم عدد من الوقفات الاحتجاجية والخطوات التصعيدية في سبيل الضغط على سلطات مأرب حتى تقوم بالإفراج الفوري والعاجل عن الضابط الحضرمي عبيد بازهير ورفاقه .

وفي خضم هذه المواقف الرسمية والشعبية نظمت هذا اليوم وقفة أحتجاجية أمام بيت محافظ حضرموت شارك فيها أقارب وأصدقاء المختطفين للمطالبة باطلاق سراح اولادهم المختطفين ظلما وعدوانا، وستكون هذه الوقفة ضمن سلسلة وقفات وفعاليات وانشطة تصعيدية مختلفة تجبر الخاطفين على اطلاق سراحهم فورا. ويطالب إعلاميون بحضرموت بتنظيم حملة اعلامية شعبية قوية و متنوعة، لايصال صوت المطالبة باطلاق سراحهم داخليا وخارجيا وإطلاق الدعوات للحكومة وللتحالف وللامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان للتدخل لانهاء هذه الازمة بعد مرور اكثر من شهرين على حدوثها.


*من صالح الجعيدي


المزيد في أخبار المحافظات
فريق قناة BBC في زيارة للقوات الجنوبية في جبهات حيفان عيريم جنوبي تعز
زار صباح اليوم الجمعة 24يناير فريق صحفي لقناة BBC البريطانية القوات الجنوبية ممثلة باللواء الرابع حزم المرابط في جبهات طورالباحة حيفان وعيريم والقبيطة . حيث تأتي
((صلح قبلي ينهي قضية جنائية بين آل القرعدي اليافعي و آل حريش الشبواني))
تجسيداً لمبدأ التصالح والتسامح ورأب الصدع وإصلاح ذات البين فيما بينا بمجتمعنا الجنوبيقام الشيخ أبو همام اليافعي والشيخ فضل عمر القرعدي والشيخ عبدالرب محمد النقيب
فريق صحفي تابع لقناة ال BBC يلتقي بقائد اللواء الرابع حزم
التقى اليوم الجمعة فريق صحفي تابع لقناة ال بي بي الناطقة باللغة الإنجليزية بالعميد وافي الغبس قائد اللواء الرابع حزم جبهه حيفان عيريم القائم بالمهام القتالية في




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي حوثي يعترف بوجود هدنة سابقة في جبهة "نهم" ويوجه رسالة هامة لحزب الاصلاح
الربع: ما يطبخ ويحضر في مارب لا يبشر بخير
جبهة نهم :هجوم مضاد للجيش يوقع العشرات من الحوثيين مابين قتيل وجريح
سكرتير(صالح): هادي وعلي محسن والمقدشي يريدون الحوثي أن يصل مأرب
تصريحات جديدة لطارق محمد صالح يكشف فيها احداث جبهة نهم
مقالات الرأي
-------------------لنتذكر كيف ضج الكثيرون محذرين من تدهور الاوضاع الانسانية ومن كوارث جسيمة حينما كانت قوات الحكومة
لم أتشرف طوال ١٧ عاما من مشوار حياتي الصحفية المتواضعة جدا، بمقابلة قائد عسكري بشجاعة ووضوح وعزيمة وإصرار
    محمد جميح   في ٢٠١٤ هجم الحوثيون على مأرب بكل ما لديهم من إمكانات وجيش، وكانت النتيجة انتحارهم على
صادق البوكري الرئيس علي ناصر محمد هامة وطنية يمنية جنوبية كبيرة علم من الاعلام الوطنية اليمنية السياسية
هل سألنا أنفسنا لماذا هذا الصراع المميت بين الإصلاح والمؤتمر ، ولماذا تم السيطرة علينا حتى الآن ، رغم علمنا
بقلم د. عوض احمد العلقمي..بقيت الامم على مر التاريخ تتباهى بحضاراتها وثقافاتها اذا توجت بالاخلاق واذا ما
    توفيق السامعي   في القرن العاشر الهجري، حينما كانت تتساقط كل مدن اليمن ومناطقها وقراها من صعدة الى
.بعد ان تلقت مليشيات الكهنوت الإرهابية الحوثية ضربات قاصمة امام بطولات ابطال الجيش الوطني الذين تحولوا الى
تأتي العزائم على قدر أهل العزم ، وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم ، هكذا قال المتنبي "ابوالطيب المتنبي" .. غير ان
    في ظل حالة التسيّب والانفلات من قبل الجهات الحكومية المختصة، في محاربة ومكافحة انتشار الأدوية
-
اتبعنا على فيسبوك