مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 23 يناير 2020 01:05 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 11:51 مساءً

إرادة التغيير أقوى

 

الحرب أفرزت وَاقِعٌ جديد تمثل في بروز طيف واسع من الشباب، أثبتوا قدرات معينة، وفقًا لأدوات العصر؛ هذا الجيل يحمل مجموعة من القيم التي من أهمها عدم الإقصاء. وهذا ما سمح في عودة عَدَدٌ كبير من كوادر الجيل السابق سواء كان على المستوى "العسكري أو الأمني أو الإداري" بالرغم من أن (الشيوبة) في أصعب مرحلة مرت بها البلد أهملوا واجباتهم وتنصلوا عن مسؤوليتهم تجاه الناس.

ومع هذا وعلى قاعدة عدم الإقصاء وإن البلد بحاجة إلى الجميع لم تمس مواقعهم (أي الجيل السابق) ولا مصالحهم ولم يمارس ضدهم سياسة (خليك بالبيت).

حقيقة وللأسف الشديد أقولها "من أمن العقوبة أساء الأدب" فإن ذلك الجيل يقوم اليوم بقوة وبكل بجاحة بإقصاء وتهميش وتعطيل دور الشباب في كل المؤسسات الحكومية، معتقدين أنهم بهكذا ممارسات وبهذا الشكل إنما يقاوموا (سنة التغيير) وهذه محاولة يائسة..!!

أما عنهم؛ فالحالة الوحيدة التي بالإمكان أن يفسح هؤلاء الطريق أمام الجيل الشاب، هي أن يكون البديل (إبنه أو بنته أو إبن أخته او ولد صهره) ودون هذا فإن أي شاب سيعاني الأمرين في التعامل معهم.

التغيير سنة وحقيقة كونية، وما يفعله هؤلاء فقط هو حرب على البلد، وتكريس لفكرة الفساد والمحسوبية، وتضييع التضحيات الكبيرة التي قدمها الجميع وعلى رأسهم الشباب حينما هرب المحسوبين على رئيس وزراء حكومة الإنقلاب الحوثية، وكانت عدن بأمس الحاجة لجهودهم خلال الأزمة التي تسببوا هم بها أصلا بشكل أو بآخر.

والله وحده من وراء القصد..

#نبراس_الشرمي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مراسل قناة الجزيرة في اليمن:هذه حقيقة ما يحصل في جبهة نهم
عاجل: مجهولون يفجرون عبوة ناسفة حي القاهرة وحدوث اضرار
عيدروس الزبيدي يُغادر عدن صوب ابوظبي
الميسري يفتح ملف الهجوم على قوات الحماية الرئاسية بمأرب
خلاف بين زوج وزوجته يودي بحياة الزوج بعدن
مقالات الرأي
لا أعتقد بأن هناك ما يبرر حرمان المعلمين من حقوقهم المشروعة في الحصول على ما يستحقونة من الدرجات الوظيفية
  لم ينتبه العزيز فتحي بن لزرق في غمرة انبهاره بمنجزات محمد عيديد لكمية الذباب الساكن في افواه محدثيه بفعل
  للليل في «عدن» حكاية أخرى، وشكل أبهى، ومعنى مختلف .. إنه مهرجان للفرح والمرح والسمر والبهجة والأنس
  مشروع طريق العر- وادي العرقة بمكتب الناخبي يافع .. مشروع حيوي هام يربط قرى منطقة وادي العرقة كلها بمديرية
الوعي هو القوة الحقيقية في بناء الاوطان , دون وعي نقع فريسة للخذلان والانكسارات التي لا ترحمنا , بالوعي نعرف
ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭ إﺿﺮﺍﺏ المعلمين في المحافظات الجنوبية ﻭﺗﻤﺴﻚ "نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين"
أعظم ما أنبتت هذه البلاد!هم شهداء مأرب وجرحاهاهم زهرة اليمن الكبير وشوكة عنفوانهشهداء جنوبيون في مأرب
    في عدن انهيار سعر صرف الريال اليمني امام الدولار والريال السعودي يتواصل يوما بعد آخر. هذا الوضع شبيه
المشروع يتمثل في اقامة دوله اتحادية  ويبدو ان الرئيس السابق علي عبدالله صالح رحمه الله  كان قد استشعر
    أحمد سيف حاشد   • من كان يتخيل أنه سيأتي يوم نشاهد فيه عدن بلا ميناء..!! وأن مرسى صيانه السفن يتم
-
اتبعنا على فيسبوك