مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 يناير 2020 01:25 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 11 سبتمبر 2019 12:33 صباحاً

عن بيانات القبائل

لنكن صادقين مع بعضنا كجنوبيين ولنتحدث بأمانه وبمصداقية ولننقل الحقيقة 

بكل شفافية حول هذه البيانات ،
و ما الهدف منها في مثل هكذا توقيت بالذات إذا كانت كل القبائل الجنوبية لم تكن يوما إنقلابية حتى تعلن اليوم عن تأييدها للشرعية
وطالما والجنوبيين كافة بقبائلهم ومكوناتهم السياسية والاجتماعية والحزبية تؤيد وتقف إلى جوار الشرعية ودول التحالف العربي؟

ثم من ينكر الرئيس الشرعي عبدربه منصور إذا كانت كل الأطراف الجنوبية تعترف بالرئيس الشرعي عبدربه منصور وبدول التحالف
كما تعترف به دول التحالف ذاتها,
في الوقت الذي تعترف دول التحالف بكافة المكونات الجنوبية ...؟.
وبالتالي ما الداعي لهذه البيانات في هذا التوقيت ؟! ...

اليس من المنطقي والمعقول أن مثل هذه البيانات كان من المفترض لها أن تصدر قبل خمس سنوات أي عندما وصلت قوات الحوثيين وعفاش إلى مشارف قاعدة العند ...؟!.

بصراحة لم أجد أي مبرر أو هدف لمثل هذه البيانات في هذا التوقيت إلا أنها بمثابة إعلان التأييد والمباركة للقوات القادمة من مأرب والجوف وذمار والبيضاء لاحتلال شبوة وأبين والعاصمة عدن...!!

اليوم أفشلت قبائل باكازم في مديرية أحور والمحفد دعوة للإجتماع وجهها قائد اللواء 111 العميد ملهم كان الهدف منها إصدار بيان تأييد للشرعية...!!

ياجماعة الرئيس هادي لايحتاج إلى بيانات تأييد ولا تحتاج الشرعية لبيانات ...
هادي مدعوم دولياً وكذلك هي الشرعية.. فلماذا تكذبون على الناس ؟!

بالطبع نحن نعلم من يقف خلف هذه الدعوات المشبوهة، نعلم من يبحث عن الدعم والتأييد منكم لكي يبسط سيطرته على أرضكم وثرواتكم بأسم الشرعية كما فعلها قبل 25 عام ....؟!

عودوا إلى رشدكم وحكموا عقولكم,
فالتاريخ لن يرحمكم ...!
وجنبوا أهلكم وأرضكم ووطنكم ويلات الصراع والإقتتال ....!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
سيظل الأحرار يُرشقون بسهام اللصوص والفاسدين ما تعاقب الليل والنهار. أخي القارئ اعلم ان الصراع بين الخير
الكثير من الأصدقاء والناشطين على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة نقلوا صورة وبرويات عدة حول مقتل قائد
انه هو الله المنتقم الجبار لكل الدماء التي تسفك بغير الحق والأرواح التي تزهق ظلماً وعدوانا وغدراً تحت ما يسمى
يا ما لمحنا وياما هرجنا كلام منه بالعربي ومنه بالغمز،  أن المسألة خرجت عن نطاق إرادة الجميع، وأنها اصبحت
كل تلك الصرخات  والنداءات التي تطلق من هنا وهناك وهي تحمل الكثير من الانذارات  عن الكوارث المحتمل
هل مايحدث في لحج اتفاق اخواني عفاشي ينفذه الساقطون في مستنقع الفساد الطامحين لمزيد من السلطة حتى على حساب
في عالمنا الحاضر تكثر الأدوات والسلالم، منها من يعمل بالأجر اليومي أو تلك التي تتقاضى بحسب الدور والمهمة
حينما جلست أحدث نفسي عن الجمال الذي خلقه الله في هذه الدنيا: كيف لعبد ضعيف أن يجيب نفسه ويفسر لها بأن هذا من
-
اتبعنا على فيسبوك