مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 21 سبتمبر 2019 02:07 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

تفاصيل اخر المستجدات فيما يتعلق بالخلافات السياسية بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي

الأربعاء 11 سبتمبر 2019 11:05 مساءً
(عدن الغد) متابعات خاصة

نشر موقع العربي الجديد تقرير حول المستجدات الاخيرة فيما يتعلق بالخلافات السياسية بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي

وقال موقع العربي الجديد ان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي يدفع بالخطاب المرتقب في الجمعية العامة للأمم المتحدة منتصف الشهر الحالي، إلى زيادة الضغوط على السلطة الشرعية اليمنية بعد الانقلاب الذي شهدته العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحيطة بها، خصوصاً بعد التناقضات الكبيرة التي شهدها حوار جدة في السعودية.

ففي الوقت الذي تؤكد فيه الشرعية أن لا حوار إلا مع الإمارات وليس أتباعها، تتحدث التسريبات السعودية الإماراتية عن لقاءات بين الحكومة اليمنية و"المجلس الجنوبي الانتقالي"، مع أن اللقاءات هي فقط بين الإمارات والسعودية، ما يثير الغموض حول الهدف من ذلك.

كما شكّلت بيانات أبوظبي والرياض، بما فيها البيان المشترك الأخير، ضربة كبيرة للعلاقة بين الشرعية من جهة، والسعودية والإمارات من جهة أخرى.

ومع تمسك الشرعية برفض الحوار الانتقالي، تزداد الضغوط السعودية والإماراتية عليها، للهروب من متغيرات سياسية إقليمية ودولية.

وكشف مسؤولون ومصادر سياسية في الشرعية، ولمّح مصدر سياسي في "المجلس الانتقالي"، لـ"العربي الجديد"، أن السعودية والإمارات تمارسان ضغوطاً كبيرة على قيادة الشرعية، لإجبارها على الجلوس مع أتباع أبوظبي في "المجلس الانتقالي"، بأي شكل من الأشكال، في محاولة لكسر موقف الشرعية المتشدد تجاه الإمارات، والذي زاد في الأيام الأخيرة، وهذه الضغوط تزداد خصوصاً على هادي.

ولفتت المصادر إلى أنه حتى الآن هناك رفض شديد من قبل مسؤولي وأطراف وقيادات الشرعية، وفي مقدمتهم الرئيس اليمني، للتعاطي مع "المجلس الانتقالي"، على الرغم من الضغوط الكبيرة التي تمارسها الرياض وأبوظبي على هؤلاء، لكن الشرعية تتمسك في أن المشكلة الحقيقية هي مع الإمارات، لا سيما مع استمرار رفض أبوظبي حتى الالتزام ببيانات السعودية والبيان المشترك الأخير، وتعمل على خلخلة شبوة، من خلال مساعي التجييش ضد الشرعية، إضافة إلى محافظة أبين، عبر تصاعد أعمالها العسكرية والدفع بالتعزيزات إلى هناك.

 

وبحسب المصادر، فإن محاولة إبعاد الإمارات عن المشكلة هي بمثابة إعطائها شرعية التحرك في حربها ضد الحكومة اليمنية، تحت اسم التحالف، فيما تهدف ضغوط السعودية إلى حصر المشكلة بين الشرعية و"الانتقالي"، وهو ما ترفضه الشرعية حتى الآن.

 

وفي السياق نفسه، تحدث رئيس منظمة سام للحقوق والحريات، توفيق الحميدي، المقيم في النمسا، عبر صفحته على "تويتر"، عن أن هناك ‏أنباء عن ضغوط تُمارس على هادي للقبول بحل مع "الانتقالي" أو الجلوس معه قبل 16 سبتمبر/أيلول الحالي، مضيفاً "هناك خشية من ذهاب الرئيس إلى الجمعية العامة، ومهاجمته ‎الإمارات من على منبر الأمم المتحدة، وهو ما يُعتبر موت التحالف، وفي حالة فشل الحل، قد يُمنع الرئيس من الذهاب إلى نيويورك، ويتم تكليف رئيس الوزراء معين عبدالملك".

وعما ذكره الحميدي، قالت المصادر لـ"العربي الجديد" إن الشرعية لا تزال ترفض لقاء "الانتقالي"، على الرغم من التهديد بالتضييق وتشريد مسؤولي وقيادات الشرعية في مختلف البلدان، وحتى منعهم من العودة إلى اليمن من قِبل الإماراتيين، الذين يهدفون مع السعودية إلى منع هادي من نقل هذه المشكلة إلى الأمم المتحدة، في خطابه الذي سيلقيه في الجمعية العامة للأمم المتحدة منتصف الشهر الحالي، لذا يضغط السعوديون لعدم خروج الموضوع من يدهم، وبالتالي تحقيق مساعي الشرعية بمساءلة الإمارات دولياً، ما سيضع الرياض في موقف محرج، كونها المسؤولة عن الملف، الذي قد يخرج من سيطرتها إذا تم فتحه دولياً، وهي التي ضغطت لمنع عقد جلسة لمجلس الأمن الدولي، طلبتها الحكومة الشرعية حيال تجاوزات الإمارات، في محاولة سعودية لتحصين حليفتها، ولاستمرار الإمساك بزمام المبادرة.

 

وما عقّد تفاهمات جدة ودفع الحكومة اليمنية للتشدد، هو البيان السعودي الذي برأ الإمارات من استهداف الجيش اليمني والانقلاب في عدن، ثم تلا ذلك بيان سعودي إماراتي مشترك، ثبّت سيطرة أبوظبي ووكلائها على عدن، ما جعل الشرعية ترفض حتى الآن إصدار بيان ترحيب بالبيان المشترك الأخير، إذ تعتبر أن البيانات السعودية والإماراتية باتت فخاً لها لاستهداف قواتها.

 

وما زاد من تعقيد المسألة، التمردات التي تجري داخل صفوف الشرعية، على خلفية الموقف السعودي المنحاز للإمارات.

 

كما أن مسؤولي الشرعية باتوا مقتنعين بأن الوعود والاتفاقيات مع الرياض وأبوظبي، لا تختلف عن الاتفاقيات مع الحوثيين، والتي ينقضونها باستمرار، وأن محاولة الإمارات اختراق الشرعية والحصول على حصة في المناصب، تهدف إلى محاربة الشرعية من الداخل وعرقلة قراراتها، كما أن الجلوس مع أتباع الإمارات يعني شرعنة هذه المليشيات والقبول بانقلابها وبالتالي فالشرعية ستقضي على نفسها بأيديها.

 

وفي ظل هذا الوقع، يتخوّف مسؤولو الحكومة اليمنية من أن الرضوخ للضغوط السعودية الإماراتية هذه المرة، سيكون بمثابة نهاية للشرعية، ونهاية حلم اليمنيين في استعادة الدولة والحفاظ على وحدة اليمن وثرواته وسيادته، وذلك في ظل الدعم الشعبي الكبير المقدّم للشرعية راهناً، والذي وصل إلى المغتربين، وبدء مغتربين ومواطنين يمنيين في بلدان عدة تقديم ملفات لمحاكمة الإمارات على ما يقولون إنها جرائمها. كما أن الداخل اليمني وقف بشكل كبير مع الحكومة، فمحافظات المهرة وشبوة وأبين وقفت في صف الحكومة وأوقفت تمدد أبوظبي وسيطرتها على الثروات وحصرته حتى اللحظة في عدن.

 

وفي مؤشر جديد على نيّة الحكومة مواصلة تحدي أبوظبي، اتهم وزير النقل اليمني، صالح الجبواني، أمس الثلاثاء، الإمارات "باستخدام موانئ البلاد لجلب الأسلحة للمتمردين في عدن"، كاشفاً عن شروع أبوظبي بتسيير رحلات إلى مطار الريان في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت، من دون التنسيق مع وزارته.

 

وقال الجبواني في تغريدة على "تويتر" إن الإمارات بدأت "خلال الأيام الماضية بتسيير رحلات من وإلى مطار الريان من دون أي تنسيق مع وزارة النقل (اليمنية)"، معلناً عزم بلاده التحرك في الهيئات الدولية ذات الصلة، وقال "قريباً سنضع هذه التجاوزات على سيادة الدولة على طاولة الإيكاو (المنظمة الدولية للطيران المدني) والمنظمة البحرية الدولية والهيئات الدولية ذات العلاقة".


المصدر : العربي الجديد 


المزيد في أخبار وتقارير
أبناء حضرموت يتوحدون سلطة وشعبا لإنتزاع حقوقهم. 
عقدت السلطة المحلية بالمديرية واللجان المجتمعية لقاءا تشاوريا مع رؤساء اللجان المجتمعية في أحياء مديرية المكلا مساء أمس الخميس ، وبمشاركة قيادة اللجنة التحضيرية
السيرة الذاتية لمحافظ البنك المركزي اليمني الدكتور أحمد عُبيد الفضلي
أصدر رئيس الجمهورية مساء أمس الخميس، القرار الجمهوري رقم 31 لسنة 2019، قضت المادة الأولى منه بتعيين الدكتور أحمد عبيد الفضلي، محافظاً للبنك المركزي. وهنا نستعرض
قائد اللواء الرابع حزم يوجه نداء الى جميع ابناء الصبيحه وقياداتها العسكريه
وجه قايد جبهة طور الباحه حيفان عيريم " قائد اللواء الرابع حزم" العقيد وافي الغبس العييري الصبيحي نداء إلى أبناء الصبيحه وقياداتها العسكرية جاء فيه : ندعو جميع قيادات


تعليقات القراء
408732
[1] اثبت اتك شرعي باالمممميدان
الأربعاء 11 سبتمبر 2019
جنوبية وافتخر | الجنوب الحر
علشان اصدقك

408732
[2] بالنسبه للجنوب والجنوبيين الشرعيه هي تجمع عصابات الإحتلال اليمني للجنوب . ويدخل في إطارها ممثلون عن عصابات اولاد الأحمر التكفيريه وعصابات مؤتمر عفاش من العفاشيين والمنصوريين وكذا الحوثيين وكل زبانيتهم الجنوبيين فلا عجب .. بالنسبه للتحالف الشرعيه تعني شرعية هادي .. وكل عصابات الإحتلال اليمني وزعت ادوارها متفقه فمنهم المتقمصون لشرعية هادي والمتقمصون لشرعية الحوثي وهم جميعا متفقون ليس على تحرير صنعاء .. فممن يحررونها ? من أنفسهم ? هم متفقون على تحرير الجنوب من الجنوبيين والإبقاء على احتلالهم له ونه
الخميس 12 سبتمبر 2019
بالنسبه للجنوب والجنوبيين الشرعيه هي تجمع عصابات الإحتلال اليمني للجنوب . ويدخل في إطارها ممثلون عن | بالنسبه للجنوب والجنوبيين الشرعيه هي تجمع عصابات ا
بالنسبه للجنوب والجنوبيين الشرعيه هي تجمع عصابات الإحتلال اليمني للجنوب . ويدخل في إطارها ممثلون عن عصابات اولاد الأحمر التكفيريه وعصابات مؤتمر عفاش من العفاشيين والمنصوريين وكذا الحوثيين وكل زبانيتهم الجنوبيين فلا عجب .. بالنسبه للتحالف الشرعيه تعني شرعية هادي .. وكل عصابات الإحتلال اليمني وزعت ادوارها متفقه فمنهم المتقمصون لشرعية هادي والمتقمصون لشرعية الحوثي وهم جميعا متفقون ليس على تحرير صنعاء .. فممن يحررونها ? من أنفسهم ? هم متفقون على تحرير الجنوب من الجنوبيين والإبقاء على احتلالهم له ونهب ثرواته وعليه فعلى التحالف ان يعي هذا جيدا لأن الحرب لن تضع اوزارها بالنسبة للمتقمصين ثوب الشرعيه إلا بعد تحقيق هدفهم الأساسي المذكور وعليه فعلى التحالف دعم الجنوبيين لإستعادة دولتهم على كامل حدودها لما قبل مايو 1990م ووضع المتلبسين لثوب شرعية هادي امام واقع جديد ستنكشف من خلاله كل الاعيبهم ويكون قد ضمن حليفا جنوبيا قويا وصادقا .

408732
[3] دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الخميس 12 سبتمبر 2019
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي
يا للكذب والتزوير مبنى اليمنية الزجاجي الذي في صنعاء الحصبة المقابل لبيت المقبور عبدالله الأحمر والذي أحرقه حرس عبدالله الأحمر بأمر من الأحمر شخصياَ قبل الحرب وحتى قبل عام 2011م وكان سبب الحريق أنه يكشف بيت الشيخ المقبور عبدالله الأحمر. لماذا التزوير يا عدن الغد؟ لماذا الكذب بالمفضوح؟. ما الهدف يا عدن الغد من كل هذا الكذب والتزوير؟.

408732
[4] الاد الكلب
الخميس 12 سبتمبر 2019
صالح الذيب | شبوه
اذناب ال الاحمر. عدن الغد تلعب بالنار وتسرد قصص خيالية. الحميدي مكتبه بتمويل من قطر...وعدن الغد تتكسب في اخيار الجمل ..ليتصور الحنوبي وكان الشرعيه هي الاقوى. ذيل الكلب يظل اعوج. وهذا هو معنى ىمصداقية عدن الزق

408732
[5] عاد رواتبكم من السعودية والامارات وانتم تتجبرتو
الخميس 12 سبتمبر 2019
مستشاري عبدربه بيودوه الداهوفه | الجنوب
عبدربه زعلان على جلول ليش اخرجوه من معاشيق اصلا ايش جالس يعمل في معاشيق مش عبدربه قال لا للحكم العائلي اذاً مكان ابنه ليس في القصر مكانه موظف كأي موظف في البلد عاد البلاد مش حق احد البلاد حق شعب بكامله وبعدين شعب الجنوب شعب واعي ومتعلم وقال كلمته بعد ما رأى الفساد مستشري في جسد البلد والجنوب خاصه ..ومهما قال عبدربه الشعب مصمم على وأد الفساد والمفسدين ولن يرضى بالذل من بعد اليوم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
أول تعليق للمجلس الانتقالي على تعيين "الحضرمي" وزيرا للخارجية
من قتل الجنود السعوديين في حادثة حافلة العبر؟
عاجل : الحوثيون يعلنون وقف استهداف الاراضي السعودية
سكرتير(صالح): هكذا رد الرئيس "هادي" على خالد بن سلمان في زيارته الاخيرة؟
عاجل : قوة أمنية تعتقل شخصين بدار سعد
مقالات الرأي
كلامي موجه للرفيق .... السيد اندروا رئيس المعهد الاوربي ...المحترم بعد التحية .. بآسمي انا ذكرى المصفري ابنة
بدأ المدير العام الجديد لمكتب الصحة والسكان بمحافظة شبوة عيدروس بارحمه رحلته وتجربته الجديدة بحماس كبير عبر
أمس وصلتني ثلاثة بيانات  يناطح بعضها بعضا صادرة عمن قالوا انهم مشائخ قبائل ابين ، واوائل الشهر كان آخرون
يعيش المواطن بمحافظة أبين في هذه الأيام حالة من الترقب مصحوبة بالقلق والخوف من أن تكون محافظة أبين ساحة حرب
في بعض الأحيان ربما ينتاب الكاتب الصحفي المستقل الذي ليس له مصلحة مع افراد أو اتجاه سياسي، شعور داخلي بوجود
 سألوا الرئيس هادي ‏كيف تغلغل الإخوان المسلمين في اليمن؟ - فأجاب الرئيس: الشعب اليمني فقير والإصلاح
  ١// قبل أيام مضت ، استغرقت في الضحك بعد أن تيقّنت أن الثلاثي الميسري - الجباري - الجبواني أصدروا بياناً
قبل شهور  قال عبدالعزيز جباري  في مقابلة تلفزيونية  اننا كشماليين يجب علينا  أن نحترم اخواننا
كان قبل أيام قد جاءني مُودّعًا وترك قفّازَي بطولته ..وغادر على عجل!البارحة ، وبُعيد منتصف الليل وعلى الهاتف
عندما جاء الحوثيون إلى صنعاء كانوا يحملون شعار إسقاط الجرعة، ولكنهم كانوا يخبئون في جعبتهم انقلاباً على
-
اتبعنا على فيسبوك