مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 أكتوبر 2019 06:50 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

محاط تعبئة المياه المعدنية في خنفر .. رقابة ضعيفة ومحاط لا توجد لديهم تراخيص لمزاولة المهنة

الأربعاء 18 سبتمبر 2019 02:37 مساءً
خنفر(عدن الغد)خاص:

 

تقرير: ماجد أحمد مهدي

ضعفت الرقابة على المياه المعدنية في مناطق خنفر خلال فترة الحرب الأخيرة التي تشهد محافظة أبين والمحافظات المجاورة مما خلق حالة من عدم الثقة واستياء بين المواطنين في خنفر من كثرة المعامل ومحاط التعبئة التي تبيع قوارير المياه عبر الموزعين تلك المحاط والقليل منها ملتزم بمعايير الجودة مع ذلك الإقبال عليها كبيرا وافضل من الأنواع الأخرى ونطالب الجهات المختصة في القيام بدورها في المتابعة الجاده على محاط التعبئة ومن هذا المنطلق استطلعنا راي المواطنين.


تعود المواطنين على الكوثر

وقال الشيخ ناصر العوبان ان المياه المعدنية التي تباع في البقالات والمحال التجارية و السوبر ماركت عبر موزعين تلك المحاط ليس كلها صحية ولا يتم معالجتها بالأشعة تحت البنفسجية وهذا التقنية لا يوجد لدى كل محاط في خنفر وانما القليل منها ويضطر المواطنين إلى شراء تلك القوارير (( ابو مدل)) لاعتفادهم انها تطابق مقاييس الجودة والبعض في مناطق مديرية خنفر لاشربوا الا مياه صحية بإصابتهم بأمراض الكلى ويتطلب مياه معقمة.


اسعار مناسبه

واضاف الأستاذ محمد العبادي مدير مكتب الضرائب خنفر
خلال الفترة الماضية اشتهرت أنواع كثيرة ومتعددة من المياه المعدنيه بأسماء مختلفة على مستوى المديرية وذلك يعود لكثرة المعامل ومحاط التعبئة في العديد من مناطق خنفر والتي تعمل على توزيع منتجها في الأسواق واسعار مناسبه في متناول الجميع باشكال وانواع مختلفه لتناسب احتياجات السوق المحلية.


تفعيل دور الرقابة

وأشار د.عبدالسلام راجح استاذ بكلية التربية زنجبار ونقيب جامعة أبين على الجهات المختصة تفعيل الدور الرقابة والتفتيش بين الحين والآخر من خلال تكثيف حملات النزول على تلك المحاط والمعامل والتأكد من مقاييس ومعايير الجودة أثناء المعالجة المياه وتعبئة القوارير ليشعر المواطن بنوع الطمأنينة لان بعض المواطنين في قرى ومدن خنفر يعانون امراض ولا يشربون المياه الجوفية التي تخرج من باطن الأرض.


بالأشعة فوق البنفسجية

وأوضح الاخ عماد راشد اليزيدي المدير التنفيذي لمصنع دلتا أبين للثلج والمياه الصحية يقوم مصنع دلتا أبين بمعالجة المياه بالأشعة فوق البنفسجية افضل من الطرق التقليدية والكيميائية التي تزيد نسبة الكلور في المياه وحيث وصلت القوه الإنتاجية للمصنع من الثلج في اليوم 2500 ( لادي ثلج)) ويتم توزيعها على مناطق المحافظة ويصل إلى مديرية لودر عبر سيارات التوزيع التي تبلغ اربع سيارات بالإضافة إلى 10،000 قارورة
جاهزة للبيع في الأسواق عبر موزعي المصنع وكما يوجد لدينا أول آلة للثلج بالمصنع وهي الأولى على مستوى الجمهورية وقمنا بشراء إله للنفخ من جمهورية الصين الشعبية لتحويل الامبولات إلى قوارير .

واضاف اليزيدي يشتغل المصنع بقوه 35 عاملاً واغلبهم من شباب المنطقة للتخفيف من حده البطالة بين صفوف شريحة الشباب
ومن الصعوبات التي تعيق العمل انقطاع الكهرباء ساعات أطول وساعتان لا تكفي وتكمل العمل بمولدات المصنع الخاصة وأحيانا تنقطع ماده الديزل علينا .


في إقبال واسع

وعبر المواطن جلال الرهوي في إقبال كبير على شراء علب المياه الصحية في منطقة باتيس وخصوصا المخزنين و المسافرين لمناطق يافع وباقي المناطق الأخرى ومعظم المواطنين في المنطقة لا يشربوا الا مياه صحية وبعض الأخر يشتري وايت كامل أفضل من العلب والدبب ونحن نتعامل مع بعض المحاط الجيدة.


تنافس شركات المياه

وافاد المواطن منير النخعي رغم كثرة المحاط إلا أن الطلب يتزايد أكثر من المواطنين وخصوصا مرضى الكلى وأصحاب الحصى الذي لايشربوا الا مياه صحية ونقية على عكس البعض الذي يشربوا المياه الجوفية
وخلال الفترة الأخيرة بدأت هذه المياه الصحية التي تعالج في المحاط والمعامل تنافس شركة شملان وحده ومياه الجنوب لزيادة الاقبال عليها .


ضمان سلامة المواطن

وقال الأخ فهيم محمد صالح ليس كل المحاط التي تبيع المياه الصحية في مدن وقرى خنفر تعمل وفق الشروط والمقاييس وانما تفتقد لذلك
ونطالب قيادة السلطة المحلية بالمديرية في تفعيل دور الرقابة والتفتيش على تلك المعامل ومحاط التعبئة لضمان السلامة للمواطن.


لا توجد لديهم تراخيص لمزاولة المهنة

وأكد مدير مكتب الصناعة والتجارة خنفر الاستاذ سالم هادي السعدي لا توجد تراخيص لد مالكي محاط ومعامل بيع المياه المعدنية في مديرية خنفر من مكتب الصناعة والتجارة ومن اي جهه اخرى في خنفر لمزاولة مهنه ومن المنطق يعد عملهم حسب النظم واللوائح غير قانوني.


المزيد في ملفات وتحقيقات
ملاحظات حول أوراق ورشة العمل مكافحة جريمة الاتجار بالبشر (الأخيرة)
أثرت ورقة ورشة العمل بعنوان مكافحة جريمة الاتجار بالبشر التي قدمها القاضي فهيم عبدالله الحضرمي كمحاضرة في الورشة التي عقدت لمدة ثلاثة أيام وتناولت العديد من
تحقيق: يمنيون ممنوعون من أمريكا.. عالقون في اثيوبيا
  فخاخ امريكية:يبدو ان المبادئ المحفورة على قاعدة تمثال الحرية في الولايات المتحدة خاصة باللاجئين الاوروبيين فقط!حين خرق رئيس الولايات المتحدة الامريكية هذه
اسماك التونة(الثمد) ببحر خليج عدن.. مالايعرفه الناس عنها
#أسماك_التونة_الثمد_الصغير   تداول بعض نشطاء التواصل الاجتماعي هذه الصورة لأسماك التونة (الثمد) وخلال المنشور تحدث البعض عن أسعار التون (الثمد) في المناطق الشرقية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
لاول مرة بتاريخ عدن..تعيين جندي نائبا لمدير شرطة في عدن
القوات الاماراتية تستكمل انسحابها من قاعدة العند (فيديو)
إصابة مرافق نجل قائد القاومة الجنوبية بأبين واللواء الثامن ومقتل أحد المهاجمين والذي تم التعرف عليه
الحوثيون يفرجون عن جماعة ارهابية متورطة بتفجير جامع الرئاسة
عاجل: قتيل واشتباكات داخل زنجبار في هجوم غامض
مقالات الرأي
رب ضارة نافعة ، الكل تجرع مرارة فساد وفشل وتواطؤ وخيانة شرعية الرئيس المؤقت هادي وحزب الإصلاح الإخواني
لقد قطعنا شوطا طويلا من قبل الاستقلال ومن بعده وتكللت الجهود ببعض النجاحات في تحرير الجنوب وتحقيق المكاسب 
     د.عمر عيدروس السقاف      محافظ محافظة المهرة.. الشاب الشيخ راجح باكريت (أبو سعيد) أضحى مثلاً
  كما يبدو لي أن الوفد المفاوض للانتقالي لم يستوعب المرحلة القادمة وبقي في موقعة القديم متمترس  بنقاط
    ✅المبادرة الخليجية وماتمخض عنها وجدت لانقاذ دولة يمنية متآكلة "رجل عليل " لكثرة ازماتها واستحالة
    التسريبات متزايدة عن اتفاق ترعاه المملكة بين شرعية الرئيس هادي والمجلس الإنتقالي ممثلا عن الحراك
    الكل يعلم بان عدن دارت فيها حرب ضروس في مطلع 2015م ابان الغزو الحوثي العفاشي خلفت الكثير من الشهداء
تفجُّـــــرُ الأزمة والصدام العسكري بين القوى الجنوبية وبين السلطة اليمنية المسماة بالشرعية كان متوقع
رغم الضغوطات الشديدة التي تُمارسها السعودية تجاه الشرعية إلا أنها رفضت الحوار مع الانتقالي بشكل قاطع، ليفشل
  ——  علي البخيتي  ثورة ٢٦ سبتمبر ١٩٦٢م كانت ثورة اجتماعية اكثر منها ثورة سياسية؛ ثورة اعتقت
-
اتبعنا على فيسبوك