مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 أكتوبر 2019 11:05 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 22 سبتمبر 2019 10:26 مساءً

الشرعية ونقطة اللاعودة !!

ما ان توقفت حوارات جدة الغير مباشرة ومعها خفت حدة الضغط المسلط على الشرعية بغية إقناعها في المضي بحلول سياسية تنهي حالة التوتر والتداعيات الناجمة عن احداث اغسطس في الجنوب، حتى بادرت الشرعية في التصعيد سريعا وجعلت تتنفس قرارات سلبية كالعادة .

سلبية تلك القرارات تكمن في وجهين إثنين!
الوجه الاول : كونها جاءت في فترة فارقة يفترض خلوها من اي تصعيد سواء كان سياسيا او عسكريا او اي تصعيد اخر قد يجر معه مستجدات معقدة لا تخدم فرص إنجاح اي حوار مستقبلي.
الوجه الثاني : كونها أقرب ان تكون إجراءات عقابية منها قرارات تصحيحية تحمل طابع الدولة ومسؤوليتها الواجبة في إستنهاض مؤسساتها وتأمين الخدمات لشعبها.

حقيقة! وبالنظر إلى أبعاد القرارات الاخيرة يتأكد ان الشرعية لم ترقها مخرجات حوار جدة، فباتت تتحين الفرصة لعرقلة ذلك الحوار، وهو ما يفسر سر توقيت تلك القرارات وتعاقبها، فكانت بالفعل تلكم الفرصة التي لا تعوض في محاولة إضعاف جسد الانتقالي عبر إزاحة إنصاره المفترضين من ذوي الثقل الاقتصادي والعسكري تحديدا.

لكن بالمقابل! هل سيقف المجلس الانتقالي هكذا عاجزا ومكتفيا بمشاهدة مسلسل إحراقه شعبيا؟ ومكبلا أمام بشاعة التنكيل بحاضنته دون ان يحرك ساكنا؟ وهل لازال الانتقالي أساسا يمتلك قدرة الردع وزمام المبادرة في الرد على خطوات الشرعية؟ ما الذي تبقى في حوزة الانتقالي ليمنع مسرحية عنوانها " لا رواتب، لا كهرباء، لا ماء، لا جوازات سفر، لا ..."؟!

لطالما أكدت وقائع التجارب الماضية في مواجهات سابقة بين الطرفين قدرة الانتقالي في الحسم، لكن كان ذلك عسكريا في الغالب، أما اليوم فيبدو ان الشرعية قد وسعت دائرة المواجهة مع الانتقالي لتشمل شقيها السياسي والاقتصادي وبوتيرة أعلى في الجانب الخدمي.

عموما..الشيء الوحيد المؤكد هنا! ان الشرعية باتت بالفعل ذاهبة في خلافها مع الانتقالي نحو خيار التصعيد والمواجهة.
وما تلك القرارات الإرتجالية التي اتخذتها مؤخرا الا تأكيدا واضحا منها في بلوغها نقطة اللاعودة.
عدا ان تفسير ذلك السلوك سياسيا لا يمكن وصفه الا هروبا الى الامام خاصة بعد ان أيقنت الشرعية عجزها في إمكانية الخروج باستحقاقات مقنعة تضمن مصالح رموزها عبر طاولة الحوار السياسي ..

تعليقات القراء
410793
[1] لابد من مواجهة التمترس الزيدي الحوثي الاصلاحي الواضح للعيان فلايمك للجنوبيين ان يكونو متفرجين لذالك وهو يحصل امامهم والهجوم الشرس من قبل التحالف الزيدي في الضالع ومكيراس وسلام زيدي في فرضة نهم
الاثنين 23 سبتمبر 2019
احمد عبدالكريم | لحج
الصراع الخفي بهذا الموضوع وعلى المكشوف زيدي شافعي ويمثل اللوبي الزيدي علي محسن والمقدشي ويملكون قوه على الارض من ماءرب الا حدود صعده الا البيضاء الا حضرموت وحتى داخل شبوه مع العلم ان هذه القوات مع سلام مع الحوثي وحربها اتجاه الجنوب وكذلاك الحوثي اتجاه جنوب القوه الفعليه المواجهه بحرب مع الحوثي هي القوه الشافعيه الجنوبيه وعلي راس ذالك القايد فضل محسن بحمايه حدود الضالع والصبيحه وعدن وابين اقيل من قبل المتخاذل المقدشي والمسلم مع الحوثي ولايوجد بينهم طلقت رصاصه فؤمن نفسه الحوثي من قوات على محسن وتفرق لمحاربة القوه الجنوبيه فما مع الجنوبيين الا التمترس مع الجنوب لدفاع عن الجنوب من الحوثي وعلي محسن والمقدشي لهذا تمت اقالة فضل محسن لانه يمثل الجانب الشافعي لمواجهة الزيديه العنصريه التاريخيه بمى فيها الحوثيه والاصلاح فاصبحوا هولاء العنصريه جهويه للانقضاض على الجنوب ولزم على الجنوب مواجهة ذالك سوى الانتقالي ا و من الشرعيه الجنوبيه الشرفاء وعلى راسهم فضل محسن

410793
[2] دولة الجنوب العربي الفيدرالية تحققت على الواقع رغم أنف المحتل اليمني البغيض المتخلف.
الاثنين 23 سبتمبر 2019
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
نحن الجنوبيون نسمع دائماً ابويمن المتخلفون الجهلة يقولوا ما يسمى بالجنوب العربي، وما يسمى بالمجلس الإنتقالي الجنوبي، وعملاً بالمثل وجب علينا من اليوم وصاعداً أن نقول: ما يسمى باليمن، ما يسمى باليمني.

410793
[3] كتّاب الإيادي (المرتعشة) في الزمن الضائع ؟!
الاثنين 23 سبتمبر 2019
بارق الجنوب | الجنوب - أبين..
قرارات رئيس البلاد (هادي) ليست أرتجالية ولا عشوائية،كما يوصفها الكاتب (الثريا) الذي ظهر نجمه في الزمن الضائع، زمن صحافة الباحثين عن العائد المادي، على حساب أمانة الكلمة والمهنيّة، ومعايير النزاهة والمصداقية.. قرارات (هادي) قرارات حكيمة وموضوعية، ومدروسة بعناية، وأختياره موفقاً، في تعيين الكوادر الوطنية المؤهلة و الكفوءة ، التي تتميز بالخبرة والمعرفة والدبلوماسية..الكوادر التي ستعمل لخدمة وطنها وشعبها، بكل أمانة ووطنية، متحرِرة من ثقافة العنصرية والمناطقية، والحقد والكراهية، وزرع الفتن بين أبناء الوطن والشعب اليمني الواحد..إما بيّاعين سيادة الوطن وكرامة الشعب اليمني شمالاً وجنوباً ، الذين جندوا أنفُسهم بمثابة أحذية ومناشف أوساخ أجل الله القُراء والسامعين. وبمثابة (عبيد) مطيعين وشُقاة وضيعين بالأجر الشهري لخدمة تنفيذ مؤامرات (الأجندات الخارجية) المعادية والطامعة في الارض اليمنية، فلم يعُد لهم مكانة تذكر في قلوب وعقول (ملايين) اليمنيين شمال الوطن وجنوبه. ولم ولن يثق بهم بعد اليوم يمني واحد على وجه الأرض ..

410793
[4] يقول الفانوس (يتأكد ان الشرعية لم ترقها مخرجات حوار جدة، فباتت تتحين الفرصة لعرقلة ذلك الحوار)
الاثنين 23 سبتمبر 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
يقول الفانوس (يتأكد ان الشرعية لم ترقها مخرجات حوار جدة، فباتت تتحين الفرصة لعرقلة ذلك الحوار). ونحن نسأله إذا كانت للحوار مخرجات فهذا يعني أن الحوار حصل وانتهى فكيف تقول أن الشرعية تتحين الفرص لعرقلة حوار قد تم وصدرت عنه مخرجات. ملحوظة: لم تذكر لنا ما هي القرارات التي المحت اليها.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انفجار في محيط قصر معاشيق
شهود عيان : موكب يضم سيارات لمسئولين غير معروفين مر بشقرة في طريقه الى عدن
القوات الاماراتية تستكمل انسحابها من قاعدة العند (فيديو)
إصابة مرافق نجل قائد القاومة الجنوبية بأبين واللواء الثامن ومقتل أحد المهاجمين والذي تم التعرف عليه
عاجل: قتيل واشتباكات داخل زنجبار في هجوم غامض
مقالات الرأي
    الكل يعلم بان عدن دارت فيها حرب ضروس في مطلع 2015م ابان الغزو الحوثي العفاشي خلفت الكثير من الشهداء
تفجُّـــــرُ الأزمة والصدام العسكري بين القوى الجنوبية وبين السلطة اليمنية المسماة بالشرعية كان متوقع
رغم الضغوطات الشديدة التي تُمارسها السعودية تجاه الشرعية إلا أنها رفضت الحوار مع الانتقالي بشكل قاطع، ليفشل
  ——  علي البخيتي  ثورة ٢٦ سبتمبر ١٩٦٢م كانت ثورة اجتماعية اكثر منها ثورة سياسية؛ ثورة اعتقت
تقول الكاتبة الفرنسية "سيمون دو بوفوار" في روايتها "المثقفون" : "فجأة إنهال علي التاريخ بكل قوته فتشظيت" . يتطبق
السلام أسم من أسماء الله الحسنى ، السلام كلمة تحمل معاني ومفردات كثيرة ، إن المقصود بالسلام في مقالي هذا هي
سوف ينتهي صراع الانتقالي والشرعية بتوقيع اتفاقية او بدون توقيع اليوم او غدا او بعد غد او بعد شهر وشخصيا
كان صديقي سابقا راجح بادي أول متحدث بالعالم لأربع حكومات كارثية على التوالي، يتنقل ذات مساء جنوبي حالم، وسط
مازال هادي هو الأمل بعد الله لخروج البلاد من كل المنعطفات، والمسالك الضيقة، لهذا قولوا له إننا معه، نعم نحن
عندما نذكر تونس نتذكر عقبة بن نافع وذلك الرعيل الأول الذين حملوا الرسالة المحمدية الى شمال أفريقيا والمغرب
-
اتبعنا على فيسبوك