مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 05:37 مساءً

  

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

المشاركون في ندوة " مركز البحر الأحمر" يحذرون من الحوار مع الحوثيين ويشددون على ضرورة حماية البحر الأحمر من خطر الاٍرهاب .

الاثنين 07 أكتوبر 2019 05:06 مساءً
القاهرة ((عدن الغد)) خاص

أكد المشاركون في ندوة «خطر الجماعات المتطرفة على أمن دول الخليج والبحر الأحمر» على أهمية تعزيز الدور الأمني للدول المطلة على البحر الأحمر خلال الفترة المقبلة لبسط نفوذها على هذا الممر المائي الاستراتيجي، وحماية التجارة العالمية التي تمر عبر خليج باب المندب والتي تقدر بـ35% من تجارة العالم.

وأشار المشاركون في الندوة التي استهل بها "مركز البحر الأحمر للسياسات " أعماله من القاهرة مساء أمس ، إلى الدور المهم الذي تضطلع به جمهورية مصر العربية في حفظ الأمن والاستقرار في منطقة البحر الأحمر ، مؤكدين على ضرورة تعزيز هذا الدور الاستراتيجي العربي، خاصة فيما يتعلق بمواجهة تمدد الجماعات الإرهابية .


وأوضح وزير خارجية اليمن الأسبق، الدكتور أبوبكر القربي، أن الإشكالية الكبرى لدى الجماعات المتطرفة هو إيمانها الكامل والمطلق بالعنف كوسيلة لتحقيق أهدافها السياسية، مشيرًا إلى أن العالم العربي في احتياج لقيادة حقيقية يكون هدفها الرئيس مواجهة تلك الجماعات والحركات التي تتبنى الفكر الرجعي والفعل الإرهابي ضد الشعوب.

وأكد القربي أن مصر وقيادتها قادرة على مجابهة تلك الأفكار، لافتا إلى ضرورة دعمها من أشقائها لاستعادة دورها الذي كان صمام الأمان للأمن القومي العربي لاسيما أنها استطاعت بفضل جيشها وقوات الأمن بها حماية حدودها من المصير الذي وصلت إليه دول عربية عديدة نُكبت بالجماعات الإرهابية منذ عام 2011.

وأكد القربي أن مصر قامت بتقليص قدرات جماعة الإخوان السياسية والفكرية والاقتصادية بالشكل الذي جعل الحركة تهتز من داخلها ويبدأ الشرخ الحقيقي بين قيادتها، ولكن نحن نعلم جميعا أن جماعة الإخوان مازال لها فروع في أوروبا وأمريكا ومازالت تتلقى الدعم السخى من دول يفترض أنها شقيقة أو صديقة"..." .
وأشار القربي إلى أن أي خطر في المنطقة العربية سينعكس على كافة الدول المُطلة عليه مشيرًا إلى أن استمرار الحرب في اليمن يهدد مصر وأمنها القومي، خاصة أن باب المندب يمثل أمنا استراتيجيًا لمصر.

من جهته، أشار مصطفى بكرى، الكاتب الصحفى وعضو مجلس النواب، إلى الخطر الحقيقي الذي تمثله الجماعات المتطرفة على أمن تلك المنطقة في ظل التهديدات، التي تحاك بتلك الدول المطلة على البحر الأحمر، مؤكدًا أن «حالة عدم الاستقرار في اليمن والصومال تؤثر سلبًا على الاستقرار في تلك المنطقة المهمة».

وأكد بكري أن تلك الجماعات لا تعترف بالهوية الوطنية ولا حتى العربية، فهي جماعات تعمل على طمس تلك الهوية لصالح المرشد والجماعة وللأسف أنها وجدت ذلك في مصر وتونس واليمن وليبيا والسودان، ولكن سرعان ما انكشف أسلوبهم الرخيص أمام فطنة المواطن العربي.
في الوقت نفسه، حذر بكرى من «حالة الاحتقان وعدم الاستقرار في بعض الدول العربية، حيث من شأنه أن يصب في صالح تلك جماعة الإخوان المسلمين، ولذلك من المهم العمل على تحقيق تضامن عربي حقيقي لمحاربة تلك الجماعات».

ومن ناحيته، كشف الكاتب الصحفي سمير رشاد اليوسفي، رئيس مجلس ادارة مؤسسة الجمهورية للصحافة في اليمن ، ورئيس المركز عن أن «الحركات الإسلاموية التي نشأت في القرن العشرين أضرّت كثيراً بالأمن القومي العربي تحت مزاعم استعادة الخلافة الإسلامية بعد سقوط الدولة العثمانية، وتعتبر جماعة الإخوان المسلمين في مصر أكبرها تأثيرًا وأكثرها خطورة لأنها كانت الأم المرضعة لكافة الجماعات الإرهابية التي خرجت من رحمها" لافتاً الى دعم جماعة الاخوان في اليمن لجماعة الحوثي العنصرية إلى ما قبل عاصفة الحزم .. وتشاركهما في تلقي الدعم من ايران وتركيا وقطر لنشر الفوضى بالمنطقة بزعم أنّ النظام يتخلّق من الفوضى . كما حذر اليوسفي من تورط دول التحالف في الحوار مع جماعة الحوثي لأنّ السير في هذا الطريق سيمنح الحوثيين المزيد من القوة والتنظيم وسيضر بالأشقاء في المملكة السعودية ودول الخليج فالحوثيون هم ذراع إيران للأضرار بالسعودية ومشروعهم الإرهابي لم يعد يخفى على أحد .

من جانبه اوضح أشرف العشري مدير تحرير صحيفة الأهرام أنّ إيران تمثل الغطاء الأكبر للجماعات الإرهابية في المنطقة وكشفت المعلومات عن دعمها لجماعتي الاخوان في مصر والحوثيين في اليمن ، مما يستوجب على دول البحر الأحمر العمل معاً للحيلولة دون تنامي خطر هاتين الجماعتين وتجفيف منابع دعمهما وتمويلهما .

وأكد الدكتور السيد على رضوان، مدير مركز البحر الأحمر للسياسات ، على أن «المرحلة المقبلة تتطلب تكاتف الدول العربية لتشكيل تحالف حقيقي يعمل على التصدي لقضايا المنطقة الشائكة من أجل الوصول إلى حل نهائي وعاجل لكافة القضايا الساخنة والمتفجرة بالمنطقة».


المزيد في اخبار المهجر اليمني
بلادنا تشارك في المؤتمر الدولي لسلامة سفن الصيد والصيد البحري بإسبانيا 
  شاركت بلادنا اليوم الاثنين في المؤتمر الوزاري الدولي بشأن سلامة سفن الصيد والصيد البحري ، والذي تنظمه المنظمه البحريه الدوليه في اسبانيا خلال الفتره 21-23 اكتوبر
جرحى يمنيون يناشدون الحكومة
ناشد جرحى حرب يمنيون يتلقون العلاج في احد مشافي الهند الحكومة والرئاسة اليمنية سرعة سداد مستحقات علاجهم. وقال الجرحى أنهم يتلقون العلاج منذ أشهر لكنهم فوجئوا مؤخرا
سفير اليمن بماليزيا يفتتح رسمياً المبنى الجديد للمدرسة اليمنية في ولاية سلانجور
افتتح سفير بلادنا بماليزيا سعادة الدكتور عادل باحميد يومنا هذا المبنى الجديد للمدرسة اليمنية في ولاية سلانجور برفقة رجل الأعمال فؤاد هائل سعيد وسعادة المستشار




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تفاصيل : هجوم بقنبلة يستهدف نقطة للحزام الأمني بجولة عبدالقوي وسقوط جرحى
عاجل : انفجار يهز جولة عبدالقوي بعدن
حصري - وثيقة تكشف قيمة تأجير منتجع نشوان السياحي بعدن -شيء لايصدق ابدا
متحدث:التحالف منع مدير امن عدن من دخول مقره بالبريقة
بأول تحرك له.. الوزير الميسري يوجه رسائل سياسية هامة
مقالات الرأي
تتزايد الأخبار وتزدحم في مواقع التواصل الإجتماعي بما يحدث في لبنان. وأعتقد أنها المرة الأولى التي نشاهد فيها
✅ اغلقت هيئة الهلال الاحمر الاماراتي مكتبها في العاصمة عدن وسينسحب على سائر نشاطه في الجنوب بعد ان ادوا دورا
هناك مقولة بديهية من مقولات علم المنطق منذ أن ابتكره المعلم الأول "آرسطوطيل" تقول إن "المقدمات الخاطئة تؤدي
    الحلقة الأولى :                          (جيش
الرسائل التي يبعثها اللبنانيون من ساحات الانتفاضة الشعبية كثيرة ، لكنها جميعها تلخص محنة النظام الطائفي
بقلم / عبدالفتاح الحكيمي. كما كان يقول المذيع الشهير محسن الجبري في برنامجه التلفزيوني الشهير (صور من بلادي)
الامارات تطالب بارجاع كل شي قدمته لليمن . فبعد اخذها للمولدات الكهربائية في سقطرى هاهي تطالب بالمعدات التي
ما دمنا مستمرين في الحديث  عن  علامات إنجاح اتفاق جدة، والتي تبذل المملكة العربية السعودية فيها جهودا
قبل اليوم كنا نكتب وكتاباتنا كانت عبارة عن ردود على بعض المتطرفين من الأخوة انصار أو منتسبين المجلس
الحدث منتصف القرن الماضي ! فبينما كان العرب مشتتون منشغلون وربما غير عابهون او عاجزون يومها تمكنت بالفعل
-
اتبعنا على فيسبوك