مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 05:08 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

(تحليل): الدور العُماني في الملف اليمني .. الأسباب .. المكاسب .. التداعيات

يوسف بن علوي مع المبعوث الأممي مارتن جريفيث
الأربعاء 09 أكتوبر 2019 07:35 مساءً
(عدن الغد) الخبر بوست:

استقطبت العاصمة العمانية "مسقط" الاهتمام مؤخرا، بعد تعزيز حضورها في الملف اليمني الشائك، والغارق في لظى الحرب والدمار منذ خمس سنوات، فيما تتلاشي فرص السلام، وتفرض العديد من المستجدات نفسها في المنطقة.

ظلت سلطنة عمان متمسكة برؤيتها تجاه الوضع في اليمن، منذ انطلاق العمليات العسكرية للتحالف العربي في السادس والعشرين من مارس/آذار 2015م، وهي رؤية تقدم الحل والتفاوض أساسا لحل الخلافات وتجاوز الصراع، بدلا عن الحرب، ومن هذه الرؤية جاء موقف السلطنة الذي رفض المشاركة العسكرية في التحالف الذي قادته السعودية، وشاركت فيه كل دول الخليج عسكريا باستثناء سلطنة عمان.

ومع استمرار الحرب في اليمن، اتجهت السلطنة لسلوك متفرد لترجمة رؤيتها تجاه الصراع في المنطقة، والقائمة على تنشيط الدبلوماسية لتغليب الحل السلمي، وتشجيع الأطراف على الانخراط في الحلول السياسية، وتقليل مسافة التباعد والتمترس خلف الحرب والرصاص.

ولقيت مقابل ذلك شيطنة واسعة لدورها، وحيادها، وعدم تأييدها للعمليات العسكرية للتحالف، تارة باتهامها بتهريب السلاح للحوثيين، وتارة بتبعيتها لإيران التي ترتبط بها بعلاقات تاريخية مميزة.

انحصر الدور العماني في البداية على التنسيق بين جماعة الحوثي، والتحالف العربي، واستضافت "مسقط" العديد من اللقاءات بين الجانبين بحضور أممي، وبتنسيق أمريكي أوروبي، وتمكنت خلال ذلك من المساهمة في دفع طرفي النزاع نحو جولات عديدة من الحوار في الكويت وسويسرا ثم السويد.

أثمر الموقف العماني أيضا في إطلاق العديد من السجناء المحتجزين لدى جماعة الحوثي، ويحملون جنسيات عربية وأجنبية، من خلال الوساطة التي قادتها مع جانب الحوثيين، ووفرت لهم بالمقابل نافذة للإطلال على العالم سعيا وراء إيجاد مزيد من التسويات التي تؤدي للسلام في اليمن والمنطقة.

لكن الحرب الجارية في اليمن، بدأت تتضخم، وتلقي بظلالها على البيت الخليجي نفسه، وتمثل ذلك بالأزمة الخليجية مع دولة قطر، وكان لهذه الأزمة دورا في التحول نحو مواقف عديدة على دول الخليج نفسها، ومع اندلاع هذه الأزمة بدأت الإمارات والسعودية بالتحرش أكثر بسلطنة عمان، وهذه المرة عن طريق تواجد الدولتين على التوالي في محافظة المهرة اليمنية المحاذية للسلطنة.

ترى السلطنة في المهرة امتدادا لعمقها الجغرافي والتاريخي، ولذلك حافظت على علاقة متميزة مع سكانها، بينما رأت السعودية بالمهرة مكانا لتنفيذ أجندتها التاريخية عبر مد أنبوبها النفطي إلى بحر العرب، وفرصة لتحويل المهرة إلى نقطة ملتهبة للتأثير على الموقف العماني ودفعه نحو الوجهة التي تريد.

وسارعت السعودية في تعزيز حضورها في المهرة بشكل أكبر، وبوتيرة سريعة أحكمت من خلالها السيطرة على المحافظة الأمر الذي أدى لغضب شعبي واسع في أوساط المهريين رافضا للتواجد السعودي، وأدى هذا لاستشعار السلطنة بخطورة هذه التصعيد في منطقة حساسة بالنسبة لها، وفي أرض تبعد مئات الكيلومترات عن ساحة المعركة الجارية في اليمن بين التحالف والحوثيين.

ومع استمرار التدهور داخل البيت الخليجي بدأت الدبلوماسية الخليجية تنشط أكثر بعد فقدان مجلس التعاون لدول الخليج لتماسكه، وبروز معالم رغبة دولية في الوصول لتسوية سياسية للحرب في اليمن، خاصة بعد ثبوت استحالة الحل العسكري، وتحول مسار الحرب لدى الحوثيين من الدفاع إلى الهجوم، واستهدافهم لمنشآت حيوية داخل المملكة العربية السعودية، ومن ذلك منشأة أرامكو النفطية، التي تعرضت لهجوم كبدها خسائر مادية ومعنوية في الداخل والخارج.

ولا يستبعد هنا تأثيرات الصراع القائم بين السعودية وإيران على الوضع برمته داخل منطقة الخليج، وانعكاس ذلك على الأوضاع في سلطنة عمان داخليا، وعلى كل الخليج بشكل عام، لذلك فإن هذا التحرك تبرره العديد من الدوافع والمحاذير والتطورات, والأهم من ذلك إن هذا الدور العماني يأتي متسقا ومرتبطا برغبة دولية وأممية، وتحديدا من الدول ذات الصلة بالملف اليمني كالولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوربي وبريطانيا وروسيا، وهي الدول التي ترتبط بعلاقات تعاون وثيقة مع سلطنة عمان، وهو ما يؤهلها أكثر للعب دور مميز ومؤثر.

 

العامل المؤثر

على المستوى اليمني العام، أدت الأحداث الجارية في اليمن لانفتاح السلطنة أكثر على اليمن واليمنيين، فقدمت مسقط العديد من التسهيلات لليمنيين عبر فتح منافذها للسفر، في وقت أغلقت في وجوههم جميع المنافذ التي تربطهم بالعالم الخارجي، بما في ذلك المنافذ البرية مع المملكة العربية السعودية، والمطارات اليمنية التي توقفت بشكل تام، باستثناء مطاري عدن وسيئون وكليهما يخضعان لإشراف التحالف العربي، مع إشراف شكلي للحكومة اليمنية، ويعانيان من التعثر والإغلاق من وقت لآخر.

استضافت مسقط شخصيات من مختلف المشارب اليمنية، بما في ذلك قيادات لجماعة الحوثي، وشخصيات من حزب المؤتمر الشعبي العام، بينهم أسرة وأبناء الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، وشخصيات أخرى تتوزع على مختلف الجغرافيا اليمنية، دون تمييز سياسي أو عرقي أو جغرافي، وقدمت تسهيلات عديدة لليمنيين تفوق ما قدمته كلا من السعودية والإمارات مجتمعة.

لكن على مستوى الدوافع المؤدية لهذا الدور فقد لعبت عوامل عديدة، من بينها سياسة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات في اليمن، والنهج الذي سارت عليه الدولتين، والذي كانت محصلته إضعاف الحكومة الشرعية نفسها، والخروج عن الهدف الرئيسي لدعمها نحو أجندة الدولتين، والتي أثرت بالطبع على محيط اليمن، وفي مقدمة ذلك سلطنة عمان.

وإضافة لتأثر البيت الخليجي كما أسلفنا على وحدة وتماسك دول الخليج بعد الأزمة مع قطر، ثم التحرش بسلطنة عمان في المهرة لعب حدثان رئيسيان في التسريع بوتيرة الدور العماني، وجعلها مؤهلة أكثر لتنخرط بشكل أوسع في الملف اليمني.

تمثل الحدث الأول باستمرار كلا من السعودية والإمارات بدعم ما يسمى بالمجلس الانتقالي في وجه الحكومة الشرعية، وتمكينه ليصبح القوة المهيمنة في محافظات جنوب اليمن، وهذا الدعم يحقق للسعودية والإمارات أهدافهما بشكل سريع، من خلال إخضاع محافظات الجنوب لسيطرة الانتقالي، وتقاسم النفوذ في تلك المحافظات من قبل الدولتين عبر المجلس الانتقالي الذي يعمل على تنفيذ أجندة الدولتين، ويطمح للعودة للوضع التشطيري السابق في اليمن، ولا يهمه تداعيات ومخاطر هذا الأمر.

الثاني يتمثل في خروج الحكومة الشرعية المقيمة في الرياض عن صمتها، وتحدث الرئيس عبدربه منصور هادي لأول مرة متهما دولة الإمارات العربية المتحدة بالسعي لاحتلال اليمن، والانقلاب عن الحكومة الشرعية، وجاء هذا الموقف عقب قصف الطيران الإماراتي لجموع من جنود الجيش اليمني الموالي للشرعية في منطقة العلم عند مدخل عدن في أكتوبر الماضي، وأدى ذلك لمقتل أكثر من 300 جندي يمني، في أبشع مجزرة يتعرض لها الجيش من قبل الإمارات، التي تدخلت في اليمن لنصرة الشرعية ومساندتها.

كانت أحداث عدن مفصلية في هذا السياق، وتحركت شخصيات رفيعة في الحكومة اليمنية عبرت عن أسفها لما وصفته غدر الشقيق كما جاء في تعبير نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية أحمد الميسري، في كلمته بمقطع فيديو عقب أحداث عدن.

انضم للميسري شخصيات حكومية أخرى كان أبرزها وزير النقل صالح الجبواني، ونائب رئيس مجلس النواب عبدالعزيز جباري، وأصدر الثلاثة بيانا مشتركا من العاصمة المصرية القاهرة حذروا فيه من مغبة ما يجري في اليمن، ثم انتقلا إلى العاصمة العمانية مسقط في إطار جولة ضمت دول خليجية أخرى.

ولم تكن خطوة الذهاب إلى مسقط خيار هذه الشخصيات الثلاث فقط، فقد فرض الوضع الجاري في اليمن، وسياسة كلا من السعودية والإمارات تجاه الملف اليمني على شخصيات وأطراف كثيرة التفكير بإيجاد ضفة جديدة تمكنهم من التعبير والتحرك لتلافي ما أمكن في اليمن.

وكل هذه الشخصيات التي هرعت نحو سلطنة عمان كانت في يد السعودية والإمارات، وأيدت الدولتين منذ بدء الحرب في اليمن، وجاء ذهابها نحو السلطنة بعد خذلان الدولتين لهم.

 

ما الذي يحصل في مسقط؟

لا يعرف بعد نتائج التحرك اليمني في سلطنة عمان، لكن أبرز ما تحقق هو إعلان شخصيات يمنية تنتمي غالبيتها للمحافظات الجنوبية عن قرب إعلان كيان سياسي يضم العديد من الشخصيات والكيانات في جسد واحد، لمواجهة ما يجري في مدن الجنوب، وتمثل ذلك بإعلان "مجلس إنقاذ جنوبي" يضم في تشكيلته العديد من الشخصيات السياسية والاجتماعية وجميعها تنحدر من مختلف محافظات الجنوب اليمني، وجرى التباحث حوله بتنسيق مع سفراء دول خارجية من ضمنها روسيا والولايات المتحدة الأمريكية.

لايزال هذا الكيان طور الإنشاء، لكن قيادته تطمح لأن يظهر إلى النور في القريب العاجل، ويكون لاعبا مؤثرا داخل اليمن وخارجه، ويقطع الطريق أمام الاستئثار بالمشهد في جنوب اليمن الذي يعاني اليوم من التمزق والتفكك، ومحاولات إخضاعه بالقوة لواحد من فصائله وهو المجلس الانتقالي الجنوب الممول من دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل أكبر، رغم وجود فصائل جنوبية أخرى ومتعددة في مختلف مدن الجنوب الست.

 

ما هي الرؤية العمانية؟

لا توجد لدى سلطنة عمان خارطة طريق للوضع في اليمن، يمكن اعتبارها بأنها تمثل وتقدم رؤية جديدة لما يجري، لكن السلطنة تنطلق من تحركها رؤيتها للحل التي أعلنت عنها منذ اليوم الأول، وهي الاستناد للمرجعيات الدولية المعروفة كالمبادرة الخليجية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، والقرار الأممي 2216، وهو ما تحدث عنه الوزير العماني للشؤون الخارجية يوسف بن علوي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هذا الشهر، وهي ذات الرؤية التي تتحدث عنها مسقط في كل لقاء مع مسؤولين يمنيين أو أجانب.

وبالتالي يمكن اعتبار هذه الرؤية منسجمة مع رغبة الحكومة اليمنية الشرعية، وما تعلنه في مواقفها كل مرة، ومع أهداف التحالف العربي المعلنة، ومع رغبة المجتمع الدولي الذي يشاطر مسقط ذات الرؤية.

التحركات العمانية تأتي مدفوعة بمخاوف مسقط من تأثير الوضع المضطرب في اليمن عليها، خاصة مع كونها دولة حدودية مع اليمن، وترتبط معها بمصالح عديدة، ويجتمعان حول ماضي ومستقبل مشترك.

 

ردود فعل الإمارات والسعودية

تعرضت سلطنة عمان كما أسلفنا منذ بدء الحرب في اليمن لشيطنة واسعة من قبل السعودية والإمارات، واتهمت بتهريب السلاح للحوثيين، وجرى التصعيد ضدها في وسائل الإعلام أكثر من مرة، لكن تلك الدعاوى كانت تسقط كل مرة، مع ثبات مسقط على رؤيتها، ثم جاءت الأحداث لتؤكد صوابية ما ذهبت إليه منذ اللحظة الأولى للحرب.

تنظر دولة الإمارات بعدائية أكثر للدور العماني في الملف اليمني، بينما يبدو الموقف السعودي مؤخرا أقل حدة، ويعود ذلك ربما لاستشعار أبوظبي بخطورة تلك التحركات على حضورها في جنوب اليمن، خاصة بعد الإعلان عن تشكل مجلس الإنقاذ الجنوبي الذي سينافس المجلس الإنتقالي، ويجعله بلا قيمة، ويسحب منه التمثيل الكامل للجنوب اليمني، وهو ما سينعكس ويؤثر على التواجد الإماراتي في مدن جنوب اليمن، والطامح للسيطرة على الموانئ اليمنية، وتحديدا ميناء عدن.

أما بالنسبة للموقف السعودي فيبدو أن الرياض تغض الطرف عن الدور العماني، وترى في تحركات مسقط مصلحة لها، للإسهام في الخروج من المستنقع اليمني، خاصة بعد تعرض مصالحها الحيوية للاستهداف، ووجود رغبة دولية في إحلال السلام عبر تسوية سياسية بعيدا عن الحرب المتعثرة من خمس سنوات.

تعتبر الإمارات الدور العماني في الملف اليمني امتدادا لدور قطر كما يحلو لها التعبير، وسعت لشيطنته بشكل كبير، وأطلقت حملات تضليلية في الإعلام التابع لها يستند على التزييف والمغالطة والتضليل، بما في ذلك تسويق معلومات كاذبة تستهدف الشخصيات اليمنية المتواجدة في سلطنة عمان.

وفي سبيل جر السعودية لمربعها، قدمت الإمارات وإعلامها الدور العماني باعتباره يستهدف السعودية والتحالف العربي أيضا، ويمكن للحوثيين في اليمن، وهي بهذا تتناسى دورها الأبرز الذي قاد إلى هذه النتائج، وكان سببا مباشرا في الوصول لهذا الوضع، بعد انحرافها عن مسار وأهداف تدخلها في اليمن.

 

مكاسب التدخل العماني

يوفر الدور العماني مكانا لالتقاء الفرقاء اليمنيين بمختلف توجهاتهم لتدارس الوضع في بلدهم بما يفضي لتشكيل جبهة جديدة، انطلاقا من الحلول السياسية خاصة في ظل الإرادة المسلوبة للحكومة الشرعية جراء تحكم السعودية والإمارات وهيمنتهما على قرارها.

ورغم انحصار التواجد اليمني في سلطنة عمان على شخصيات تمثل خليطا من تيارات عديدة، وخلوه من مشاركة الأحزاب اليمنية بشكل رسمي، إلا أنه من الممكن أن يؤدي إلى التحاق الأحزاب لاحقا خاصة مع حالة اللجم التي تتعامل بها السعودية والإمارات مع الأحزاب اليمنية، ومن الجدير بالإشارة هنا أن جميع الأحزاب السياسية اليمنية لم تبارك ولم تعارض التحركات الجارية في مسقط.

هذا الدور بإمكانه أيضا أن يؤدي إلى تشكيل تيارات يمنية جديدة لتصبح ندا لتلك التي تشجعها وتمولها وترعاها السعودية والإمارات في اليمن، الأمر الذي يسحب البساط من تحت أقدامها، ويسلبها دعاوى التفرد بالقرار والتمثيل، خاصة في جنوب اليمن، وسيشكل هذا الوضع نافذة ضوء لآخرين تمكنهم من الشجاعة ورفع صوتهم عاليا، ويخلق مزيجا من التنافس السياسي بعيدا عن الرصاص والحرب.

يخدم هذا الدور الحكومة اليمنية الشرعية، التي لازالت صامتة حتى اللحظة عما يجري في مسقط من حراك، وإذا ما أخذنا في الاعتبار مكانة كلا من الجبواني والميسري وقربهما من الرئيس هادي، فذلك يشير إلى وجود رضا عن هذا التحرك، وهذا الدور سيعزز موقف الحكومة اليمنية، ويدفع بالسعودية والإمارات للتمسك أكثر بها، ومحاولة إحتوائها خوفا من ذهابها نحو اتجاهات أخرى.

يعزز الدور العماني خيار الجنوح للسلم والحوار لحل الوضع في اليمن، ويعبر عن بارقة أمل تتشكل لانتهاج هذا النهج بعيدا عن الحرب، وقد يدفع هذا الدور دولا خليجية أخرى كالكويت للانضمام إليه، ومباركة التصور العماني والسير في فلكه، وليس من المستبعد أن يؤدي الدور العماني في حال نجاحه لتأييد دول كبرى لهذا الدور، بما يفضي لتبني رؤية جديدة للحل في اليمن.

ومع تميز علاقة سلطنة عمان بإيران فسيسهم هذا الدور في حلحلة الوضع بشكل كبير في اليمن، خاصة مع احتفاظ السلطنة لعلاقة جيدة مع الحوثيين، ومن الممكن أن يؤدي هذا لتقارب وجهات النظر وتقديم الحلول الممكنة.

أما على الصعيد العماني فسيعزز هذا مكانة مسقط ورؤيتها ويقدمها كدولة محورية في المنطقة، فموقفها حتى اللحظة يعتبر الأكثر وضوحا وثباتا من مختلف مواقف وأدوار باقي دول الخليج.

 

التداعيات وردود الفعل

السؤال الأكثر بروزا هنا لدى الكثير من المتابعين والمهتمين بالدور العماني هو هل ستنجح مسقط في هذا الدور؟ وما موقف السعودية والإمارات من ذلك؟

بالنسبة للشق الأول من السؤال فقد سبق الإجابة عليه في سياق استعراض هذه المادة، ويبقى الشق الثاني المتعلق بموقف الدولتين، وللإجابة على هذا السؤال يبرز سؤال آخر عن تداعيات الموقف العماني.

بالتأكيد سيكون للموقف العماني العديد من التداعيات وردود الفعل، فمن المتوقع أن تسعى كلا من السعودية والإمارات لإجهاض هذا الدور ومحاصرته بالعديد من الإجراءات، كإقالة المسؤولين الحكوميين المنخرطين في هذا الدور كالميسري والجبواني، بهدف نزع الصفة الحكومية عنهم، في محاولة للتقليل من تحركاتهم، وجعل مواقفهم تبدو شخصية أكثر من كونها حكومية، بما يؤدي لكبح دورهم، وبنفس الوقت إرسال رسالة للمسؤولين في الحكومة الشرعية لعدم تكرار التجربة.

من المتوقع استمرار شيطنة الدور العماني من قبل كلا من الدولتين إعلاميا وسياسيا، وحتى على المستوى الدولي، بهدف التأثير والتشويش عليه.

وليس من المستبعد أيضا أن يدفع هذا الدور بالسعودية والإمارات للمسارعة في التوجه نحو الحوثي والتصالح معه بشكل مباشر، ومن الوارد أيضا أن يدفع الدولتين لإتخاذ مواقف معاكسة لما تتبناه مسقط.

هذا الدور لمسقط قد يدفع بالرياض أيضا لمراجعة موقفها من سياستها تجاه اليمن، وفي المقابل يواصل التضييق على الدور الإماراتي، ولا يستبعد أن يلقى هذا الدور مباركة السعودية لاحقا خاصة أنه يتزامن مع رغبة سعودية في خفض التصعيد والحرب مع إيران، ووجود رسائل متبادلة بين الدولتين للجلوس على مائدة واحدة للحوار.

ومع الأخذ بالاعتبار تأثير وتأثر الدور العماني في اليمن بالوضع الخليجي برمته، والتصعيد الجاري مع إيران، فلاتزال سلطنة عمان ترتبط بعلاقات جيدة مع السعودية تحديدا، وملتزمة باتفاقاتها خاصة الأمنية مع باقي دول الخليج، ولذلك فإن أي حلحلة للأزمة مع إيران أو مع قطر بامكانها أن تصنع فارقا، وتخلق تحولا جديدا في المنطقة.


المزيد في ملفات وتحقيقات
من المُستفيد في حرب اليمن وازمته؟
كتب/ناصر علي:تدخل اليمن في عامها الخامس ومع أستمرار واندلاع الحروب فيها بكافة محافظاتها ، وفي ظل أوضاع إنسانية كارثية، وصلت البلاد على إثرها إلى حافة المجاعة
من ذاكرة عدن الفنية : الموسيقار العراقي / جعفر حسن ( مؤسس فرقة أشيد العدنية) ..
  الموسيقار الفنان العراقي جعفر حسن عاش في مدينة عدن منذ السبعينات والثمانينات وبداية التسعينات من القرن الفارط .. فترة زمنية فنية باهية زاهية مشرقة أضاءت
مركز الملك سلمان ومشروعه "مسام" لنزع ألغام الحوثي.. مشروع الحياة في مواجهة الموت
تقرير/ محمد الحنشي على كافة الأراضي اليمنية المحررة تقوم فرق مركز الملك سلمان بنزع آلاف الألغام التي زرعتها مليشيات الحوثي قبيل دحرها منها كما ساهمت يد الخير


تعليقات القراء
414554
[1] يارب نحن الامراض ندعوك على هدا الفاسد السارق محافظ عدن ان تصيبه وتبتليه بما اصبتنا من امراض وتحسسه بالامنا هوا ومن يحب وكل افراد عائلته ربنا دعوناك كما علمتنا وامرتنا ويامجيب الدعوات اجب دعوتنا كما وعدتنا وسندعو ك في كل فروض الصلاة والسنن واوقات الفراغ الى ان تستجيب انشاءالله امين امين امين
الخميس 10 أكتوبر 2019
امراض السرطان والقلب والفشل الكلوي يدعون على محافظ عدن الفاسد السارق | عدن
المحافظ احمد سالمين انت للاسف فاسد سارق ولا تصلح بواب لمكتب المحافظه لكن الله لايسامح عم عبدربه العنصري المناطقي الدي عينك قبل سنتين قائم باعمال المحافظ وعنده كنت تعمل على تحسين صورتك وتجتمع باصحاب الحاجه من شعب عدن كل اربعاء بقاعة الاجتماعات الكبيره الى ان تبتك الرئيس محافظ عدن وظهرت على حقيقتك وانهيت هده الاجتماعات ونحن الامراض الدي ابتلى نحن الله بالسرطان والقلب والفشل الكلوي وكتيرين غيرنا بامراض اخرى قدمنا لك تقاريرنا الطبيه التي تاكد ظرورة سفرنا للعلاج في الخارج وانتظرناك داك اليوم من التاسعه صباحا في هده القاعه حتى التامنه مساءا وشخطت لنا تداكر سفر ناشفه وشكرناك ودعونا لك ومنها قبل سنتين وحتى الامس ونحن نتابع مكتبك والمدير المالي والاخت افراح وبصوره مستمره وخسرنا الاف الريالات قيمة مواصلات وطلعت تعليماتك لنا كادبه واخبرونا موظفيك بالتوقف عن المتابعه لانك كداب من تريد منحه تداكر تعطيه على طول كما انك تصرف التداكر التي هي مش من فلوس ابوك من مخصصات الجنوب للبنات الحلوات وبنات واهل مكتبك مع الفلوس مراهق عينه فارغه وتصرفها لاهلك واصدقائك والبديوه ووكلائك محافظ خسيس مجرد من الاخلاق والامانه وعليه فاننا نشكوك اليوم الجمعه الى العادل ونقله اننا نرفع ايدينا لك وندعوك كلنا الامراض الله وما اصيب هدا المحافظ وابتليه بما اصبت نحن من الامراض الخطيره هوا ومن يحب وكل افراد اسرته وحسسه معاناتنا من الاالام هوا ومن يحب وكل عائلته الله وما عدبه في الدنيا والاخره واجعل اخر متواه النار انك قادر على كل شيئ يامجيب الدعوات خد حقنا من هدا الجبار الدي تسبب بوفاة كتير من الامراض بكدبه وسفالته

414554
[2] شكوى من ساكنين القلوعه على الفاسد السارق فتحي السقاف مدير مياه عدن وعماله السرق في مضخة القلوعه المحمين منه والدين يسرقون الديزل والماء والكهرباء
الخميس 10 أكتوبر 2019
ساكنين القلوعه | عدن
شكى أهالي المناطق المرتفعة في احياء الرصافي وابن زيدون ووحدة إقبال عند النفق مديرية التواهي منطقة القلوعة بعدم وصول المياه منذ ثلاثة اسابيع. وقال الاهالي: بالرغم من شكاوي المواطنين وابلاغ الجهات المختصة للمنطقة الأولى بالقلوعة وعدم لقائهم للمدير السقاف اكثر من مره شارحين للمسؤولين عن عملية الضخ واسباب عدم وصول المياه باليوم المخصص للقلوعه يتم فتح منطقة اخرئ واجزاء منتقاة للمعلا وفوجئنا في اليوم التالي بإزدياد الضعف وكأنه عقاب جماعي بعد شكاوئنا المتقدمة للمختصين واضافوا: وعند نزولنا للإحتجاج وقطع الطريق عند المضخات فجر اليوم والمنطقة بدون كهرباء حضرت الشرطه ومنعتنا من قطع الطريق وقمنا بإطفاء المولد الذي يشغل المضخات عند إنقطاع الكهرباء وإكتشفنا بالصدفة أن هناك خط كهرباء ممدود إلى عمارة انيس اليافعي صاحب مواد البناء المعروف والعمارة ملاصقة لمبنى المضخات وعندما أطفأنا المولد إنطفئت الكهرباء للعمارة بالكامل مع المكيفات فكيف كانوا يقولون المولد لايتحمل الا اربع مضخات من مجموع ثمان مضخات والكارثة الأخرى حضور سيارتين كانتا منتضرتين لشراء ديزل من عمال المضخة. وقالوا كل يوم ونحن نشتري دبب ديزل منهم ثم ذهبوا مسرعين عند مشاهدتهم للضابط المناوب الحميقاني وشاهدنا خط مياه موصول رأساً من المضخات الى محطة تحليه مياه موجودة خلف مبنى المضخات تتبع احد التجار ببلاش ودون عداد . وتابعوا: فما بحدث لنا يعتبر جريمة نرجو منكم اغاثتنا ولكم منا جزيل الشكر. عن اهالي القلوعة والمنطقة المتضررة: محمد علي محمد عبده حمود هاني العزاني خالد شبوطي وجدان شبوطي وهيب احمد شيخ حسن الأسودي عاصم سيف واهالي الرصافي و مناطق القلوعة المختلفة.

414554
[3] بالامس تاريخ 22 سبتمبريوم الاتنين موعد مياه القلوعه عمل عمال المضخه تخفيض عمل المضخات بتوقيف ست مضخات الى تشغيل 2 تنتين مضخات فقط من اجل سرقة فائض الديزل الدي سيتوفر ولا يهمهم هم وفتحي الفاسد السارق معانات الناس اضافة الى سرقة وقود المولد الخاص بضخ المياه وتحويله للعماره التي بجانب المضخه الدين يدفعون لهم بالريال السعودي وتوقيف تشغيل المضخات لوقت متاخر من الليل لبيع مياه المضخات للبوز اطردو هولا السرق واولهم مديرهم السقاف
الخميس 10 أكتوبر 2019
شكوى الى الله على مدير مياه عدن الفاسد السارق | عدن
وعود كاذبة وفساد كبير في المؤسسة العامة للمياة التواهي. تقرير الاعلامي معاذ فيزان 8 سبتمبر 2019 م العاصمة عدن - خاص بعد الاحتجاج الغاضب أمام بوابة المياة في منطقة القلوعة قال مدير إدارة المياة في المنطقة بأنه سوف يتم تقوية الضخ ليصل إلى المنطق المرتفعه في حي الرصافي والمناطق الجبلية لم يفي بكلمتة. حيث اطر عدد كبير من السكان إلى النزول من جديد إلى داخل المضخة وكانت المفاجئة الكبرى وجود عدد من الباصات واقفة بالقرب من بوابة المحطة وعند سؤال احد المواطنين قال سائق الباص اننا منتضرين احد العمال لنقوم بشراء الديزل منهم. هذا يعني انهم يقمون ببيع مادة الديزل المخصصة لي ماطور الضخ هذا ما زاد الغضب للمواطنين وقاموا بالدخول إلى مبنى المضخة وكان الماطور شغال وحسب قولهم عندما سالوة ليش مشغل 4 مضخات بينما الماطور كبير ويتحمل؟، أجاب الماطور ما بتحمل كون المضخات كبيرة وعندما قاموا ياطفاء المولد بشكل كامل انصدم الجميع حيث اكتشفوا ان المولد لا يشغل المضخات فقط بل يقوم بتشغيل العمارة المجاورة للمبنى فما هدا الفساد؟ وعلية طالب المواطنون كلا من رئاسية المجلس الانتقالي الجنوبي قوات الحزام الامني مدير شرطة عدن اللواء شلال علي شائع العقيد يسران المقطري قائد قوات مكافحة الإرهاب بالعاصمة عدن بالتدخل وفتح باب التحقيق مع الجميع واخد كل من تسبب بعناء الناس خلال فترة من شهر رمضان المبارك حتى الآن لابد من حزم في الموضوع فالناس لا تجد الماء.

414554
[4] السقاف عيب على شخصك عندما كانت تقدم لك البلاغات بمضخة القلوعه تقاتل دفاعا عن عمال المضخه وكانهم اطفالك وبعد فضح وكشف المستور علم السبب طلعت فاسد رشوي حق فلوس ولو ماتو كل شعب القلوعه ياللي ماتخاف الله اطردو هدا الفاسد من مؤسستكم مؤسسة مياه عدن
الخميس 10 أكتوبر 2019
رجل فقير يصارع من اجل الماء لاطفاله والسقاف يتاجر فيه مدير مياه عدن | عدن
جريمه بحق ساكني القلوعه وهولا العصابه مع السقاف مدير عام المياه يستحقون الاعدام حيت طرحت هده القضيه للسقاف عشرات المرات وهو يختلق المبررات والاعدار لعمال المضخه القدرين وبعد كشف المستور واضح ان السقاف من يدير هده الشبكه والعمليه ويستلم الدخل المادي جريمه لاتغتفر وتسيئ للانتقالي اكتر من الشرعيه لانهم الان هم من يحكمون عدن واطالب الانتقالي بتشكيل لجنة سريعه للتحقيق في هده الجريمه الانسانيه والاخلاقيه وعدم السكوت لها مع اعتقال مدير عام المياه وكل العاملين في مضخه القلوعه فعدن حاره جدا هده الايام والكهرباء معدومه وقطع هولا السرق المياه عن شعب القلوعه جريمة تسبب الكتير من الكوارت لهدا ارجو ان يعتبر تعليقي هدا بلاغ للنائب العام عدن ومدير شرطة محافظة عدن وكل المنظمات الحقوقيه والانسانيه لانها جريمة قتل لساكني القلوعه مع سبق الاصرار والترصد وانتشار الامراض الخطيره متل الكوليرا والتيفود وحمى الضنك وامراض اخرى كتيره خطيره وعمال وموظفي مياه عدن يجب ان يطردوه قبل فوات الوقت ويضيع مؤسستكم وخاصه هده الايام ادا لم يوجد كبير في عدن وهوا اضعف الايمان وقصص فساده رافقت سنوات خدمته الطويله واخر فضيحه كانت بيع سيارات مؤسستكم الكبيره مع قطع غيارها للسقاف المجرم القاتل مدير الحرس الجمهوري سابقا في عدن وسرقة قيمتها لصالحه الى متى السكوت كما اتضح انه يبيع ديزل المياه في كل عدن والمناطق وخاصه عند المضخات الرئيسيه الخاصه باستخراج وتوزيع المياه بدون حيا اوخجل او حتى خوف من الله او المسوؤليه

414554
[5] سقاف بطل تمدح وتشكر نفسك عيب
الخميس 10 أكتوبر 2019
اخر التقارير التي تفضح السقاف مدير مياه عدن | عدن
تقرير خاص : "قطاع المياه" في عدن على حافة الإنهيار الجمعة - 27 سبتمبر 2019 - الساعة 10:51 ص عدن تايم/خاص يشكو سكان محليين من استمرار انقطاع المياه واحيانا يكون الانقطاع بشكل كلي على مناطقهم بالعاصمة عدن ، وتحدث بعض من السكان، الذين لجأوا إلى طرق أخرى بديلة للحصول على مياه الشرب، عن الارتفاع في أسعار «ناقلات» الماء في العاصمة عدن. و كشفت تقارير متعددة عن وجود عجز مستمر بالمؤسسة العامة للمياه منذ الأعوام السابقة مما جعلها بحاجة ماسة إلى مزيد من الدعم والإعانات حتى تتمكن من الخروج من دائرة العجز . - أرقام قال مصدر مسؤول في عام 2018 م الماضي ان إنتاج المياه كما هو منذ العام 2012م لم يتغير شيئاً ، حيث أن عدد الأبار التي تغذي عدن ثلاثة آبار فقط هم بئر ناصر وبئر أحمد وحقل المناصرة المستحدث مؤخرا ، وإنتاجهم يتراوح بين 100 ألف الى 120 ألف متر مكعب من المياه يومياً . ويعمل لدى المؤسسة العامة للمياه أكثر من 2000 عامل وموظف من فئات عمرية متعددة، في حين تعاني المؤسسة من عجز مالي كبير ، ولكنها تستمر بالعمل بسبب دعم بعض المنظمات الدولية وكذلك عدد من المشاريع الداعمة والتي كان ابرزها: مشروع تطوير خدمة المياه والصرف الصحي بعدن وهو قرض بملايين الدولارات من صندوق الإنماء الكويتي . ومن جانب اخر تسعى المؤسسة جاهدة إلى تحسين مستوى الخدمة للمياه والصرف الصحي، وهي تعمل على تنفيذ مشاريع حيوية وهامة، سيكون لها الأثر الإيجابي على حياة المواطنين، والتخفيف من معاناتهم كمشاريع جديدة سيتم إنزال مناقصات لها بتمويل من قبل قرض من البنك العربي للإنماء الكويتي ومشاريع اخرى عديدة تم الافصاح عنها مطلع العام الجاري 2019م وعدد منها لم ينفذ نتيجة للوضع المضطرب التي تمر به العاصمة عدن. - عجز العجز في الميزانية وعدم تسديد مستحقات استهلاك المياه من قبل الكثير من المشتركين يعد من أبرز الصعوبات التي تربك عمل المؤسسة العامة للمياه مما يؤدي إلى عدم قدرتها على التشغيل ، والتي تترتب عليه خسائر باهظة للمؤسسة. وفي ذات السياق، كشف القائم بأعمال مدير عام المؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي بالعاصمة عدن بأن عجز الميزانية بلغ عشرة مليارات ريال مطلع العام الجاري نتيجة عزوف المشتركين عن دفع الفواتير الشهرية بانتظام بالرغم من كل التسهيلات المقدمة من المؤسسة لتحصيل المديونية، فقد عملت المؤسسة على تقسيط المديونيات، وإسقاط بعضها ولكنها لم تعد تنفع. ولايخفى ان عدد المشتركين في خدمة المياه بعدن تجاوز عدد 130 ألف مشترك ، منهم 119 سكني (مواطنين) و 11 ألف تجاري وفي المقابل لا تتجاوز نسبة المسددين شهرياً 7% فقط من المشتركين ، وهو الأمر الذي ينعكس سلباً على اداء المؤسسة وخدمتها التي باتت لا تستطيع من الوفاء بإلتزاماتها . ان عزوف المشتركين عن تسديد ما عليهم من اشتراكات شهرية لصالح المؤسسة بالرغم من قيامها بتوجيه الإنذارات والتحذيرات بفصل المياه عن المشتركين المتخلفين عن السداد ، ومع ذلك لم يتم التجاوب معها وهو ما جعل الناشطون يوجهون دعوة لاتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة تجاههم حتى لا تذهب أموال المؤسسة هدرا ويتردى مستوى الخدمات التي تقدمها للمواطنين. - الربط العشوائي يعاني السكان في عدن، منذ عدة سنوات، من تردي خدمات المياه تحديدا نتيجة لفشل الحكومة في عهدها الفائت، معاناة تتصاعد معها الشكاوى من قلة المياه تارة وانقطاعها تارة أخرى، وتتعدد أسباب هذه الأزمة، ويتقدمها الربط العشوائي مما يتسبب بأضرار عديدة لشبكة المياه. والربط العشوائي للمياه من الأعمال التي تُعتبر تخريباً للمصالح العامة، لما تلحقه من أضرار أولاً بشبكة المؤسسة العامة للمياه نتيجة قطع الخطوط الرئيسية والفرعية، وتكبد المؤسسة جراء ذلك خسائر في إصلاحها، وثانياً بالمستهلكين الذي يضطرون إلى شراء الماء. وصرح مختصون ل"عدن تايم" بانه يستلزم الامر عمل حملات لتحديد أماكن الربط العشوائي، وقطع تلك التمديدات المخالفة للقانون وكذلك يستدعي على الجهات الأمنية بالقبض على المخربين والعابثين بشبكة مؤسسة المياه وتقديمهم للعدالة لما تسببوا به من أضرار بالمصلحة العامة. وقال المختصين ان من ابرز مخاطر الربط العشوائي، هو تدهور خدمة المياه وصعوبة وصولها لمنازل المواطنين. - رأي عام وجه المواطن حسن واكد دعوة لكافة أطياف المجتمع وشرائحها بتسديد ماعليهم من فواتير لصالح مؤسسة المياه، محذرا من تجاهل هذا الأمر لكون الضرر يشمل الجميع. وقال سالم العوذلي " تفأجا سكان الحي بتدفق مياه الصرف الصحي السوداء اللون نتنة الرائحة عبر الشبكة الحكومية لإمداد المياه ولمدة ساعة عملت على تلويث أنابيب الشبكة وبقية المياه المحفوظة" مؤكدا انه يجب ايجاد حلول لانهاء هذه الأزمة. وعلقت المواطنة مريم السعدي بالقول: " مؤسسة المياه والصرف الصحي هي المسؤولة عن توفير المياه النقية والصالحة للشرب لأبناء المحافظة ، وعلينا إدراك قيمة المياه وأهميتها في حياة المواطنين وتجنب كل مايضر بالمؤسسة كالربط العشوائي للمياه". اخيرا، فان المؤسسة كغيرها تعاني من التراكمات السابقة للفساد في عهد الشرعية والتي يعمل ابناء الجنوب حاليا على إصلاحها ، في ظل التوتر المحلي والاثار السابقة التي ما زالت تلقى بظلالها على عدن برمتها، فهل سنرى وعي مجتمعي وسداد المواطنين لمؤسسة المياه، وتوقف ظاهرة الربط العشوائي ؟ المزيد من عدن تايم: http://aden-tm.net/NDetails.aspx?contid=100871 تابعنا على تويتر: https://twitter.com/adentimenet

414554
[6] احلام غير واقعيه
الخميس 10 أكتوبر 2019
محمد | المهره
عمان لوتاكد موقفها .يبقى فتحت على نفسها وكر الدبابير.اهل ظفار لهم مطالب ولايقبلون بحكم اهل الشمال.السنه غير قابلين هيمنت الاباظيه.البطااه وانقطاع الدعم الاماراتي..يعني في اصوات كثيره . بتقول نحن احق باصلاح بلدنا بدل التدخل

414554
[7] عدن الغد اين التعليقات لمادا لاترفع
الخميس 10 أكتوبر 2019
عدن الغد اين التعليقات لمادا لاترفع | عدن الغد اين التعليقات لمادا لاترفع
عدن الغد اين التعليقات لمادا لاترفع

414554
[8] الغُزاة التتّار يعملون من خلف الستار؟!
الخميس 10 أكتوبر 2019
بارق الجنوب | الجنوب - أبين
الغُزاة التتّار الجُدد كانوا ولا زالوا يعملون من خلف الستار.. مكّنوا الأنقلابيين (الحوثيين) في الشمال من صنعاء..ومكّنوا الأنقلابيين (القرويين) في الجنوب من (عدن) ..أستقدوا من الخارج ومن الداخل (عصابات) الإرهاب و الأغتيالات، وفتحوا في جنوب الأحرار السجون السريّة والمعتقلات.. شكّلو (أحزمة ونُخب وجماعات) مليشياوية، مهمّتها (القتل والتدمير والنهب والتفجير).. قتلوا من قتلوا من الكوادر و الوطنيين الشرفاء، وزجوا بالآخرين في غياهب السجون والمعتقلات..أحرقوا بقنابل طائراتهم المحرّمة دوليّاً، فُرسان الجيش الوطني اليمني الباسل على تراب أرضه.. طوال (أربع) سنوات في العاصمة عدن يرفعون لنا صور شيوخهم وأعلام دويلتهم وزيف الشعارات .. لم يدعموا عملة البلد ولا صيانة الكهرباء ولا تحسين الخدمات.. أنبطحوا وعجزوا عن إستعادة جزرهم من فُرس الشيطان، فتنمّروا وأستأسدوا على مطارات وموانئ وجزر الجيران.. باتت مؤامرتهم ومخازيهم تجسّد تماماً مخططات وأهداف حوزات إيران.. هل عرفتموهم الآن؟!.. اكيد عرفتموهم، وهل يخفى الشيطان ؟! ((رجاءً ثم رجاءً يا (عدن الغد) نشر تعليقاتنا وعدم حجبها أو شطبها في الأيام الأخيرة، أنشروا أحتراماً لحريّة الرأي والتعبير)) وإنصافاً للحقيقة كما هي لا كما يريدها الخونة العُملاء (العبىد) من الأنقلابيين المحسوبين على اليمن واليمنيين .وداعميهم العُربان (عبيد) الفُرس واليهود والصليبيين..وفي الأخير لا يصح إلاّ الصحيح.. والله المستعان على ما يفعلون..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تفاصيل : هجوم بقنبلة يستهدف نقطة للحزام الأمني بجولة عبدالقوي وسقوط جرحى
عاجل : انفجار يهز جولة عبدالقوي بعدن
حصري - وثيقة تكشف قيمة تأجير منتجع نشوان السياحي بعدن -شيء لايصدق ابدا
متحدث:التحالف منع مدير امن عدن من دخول مقره بالبريقة
بأول تحرك له.. الوزير الميسري يوجه رسائل سياسية هامة
مقالات الرأي
✅ اغلقت هيئة الهلال الاحمر الاماراتي مكتبها في العاصمة عدن وسينسحب على سائر نشاطه في الجنوب بعد ان ادوا دورا
هناك مقولة بديهية من مقولات علم المنطق منذ أن ابتكره المعلم الأول "آرسطوطيل" تقول إن "المقدمات الخاطئة تؤدي
    الحلقة الأولى :                          (جيش
الرسائل التي يبعثها اللبنانيون من ساحات الانتفاضة الشعبية كثيرة ، لكنها جميعها تلخص محنة النظام الطائفي
بقلم / عبدالفتاح الحكيمي. كما كان يقول المذيع الشهير محسن الجبري في برنامجه التلفزيوني الشهير (صور من بلادي)
الامارات تطالب بارجاع كل شي قدمته لليمن . فبعد اخذها للمولدات الكهربائية في سقطرى هاهي تطالب بالمعدات التي
ما دمنا مستمرين في الحديث  عن  علامات إنجاح اتفاق جدة، والتي تبذل المملكة العربية السعودية فيها جهودا
قبل اليوم كنا نكتب وكتاباتنا كانت عبارة عن ردود على بعض المتطرفين من الأخوة انصار أو منتسبين المجلس
الحدث منتصف القرن الماضي ! فبينما كان العرب مشتتون منشغلون وربما غير عابهون او عاجزون يومها تمكنت بالفعل
سقطت معسكرات ومقار الدولة في شهر أغسطس الماضي بعدن، حينها بدا الأمر للجميع أن صفحة الشرعية اليمنية قد طويت
-
اتبعنا على فيسبوك