مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 نوفمبر 2019 01:24 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
صحافة ساخرة

صحافة ساخرة.. مكالمة (16)

الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 08:12 مساءً
كتب: جعفر عاتق

عقارب الساعة تشير الى الساعة 11:55 مساء من الرابع عشر من أكتوبر وفيما لم يتبقى من ذلك اليوم سوى دقائق معدودة

حينها الكهرباء لم تعد بعد أن انطفئت قبل أكثر من ساعة في الحي الذي أسكن فيه بمدينة عدن، فيما يحتفل سائر الشعب بالذكرى الـ56 على انطلاق ثورة 14 أكتوبر التي انطلقت في وجه الاحتلال البريطاني وتوجت برحيله عن عدن عقب سنوات من النضال والمقاومة

وفي لحظة ملل بدأت احسب كم من الوقت يتبقى إلى أن تعود الكهرباء مجددا وفق الجدول الذي نعيش عليه منذ سنوات في المدينة التي كانت قبلة للكثيرين وأصبحت اليوم أشبه بقرية منعزلة عن محيطها

يرن هاتفي فجأة وحين أبادر لمعرفة المتصل لا يظهر أمامي أسم أو رقم ولكن لا يزال الهاتف يرن لأجيب مباشرة..

يبادر المتصل الكلام بلهفة: الووو .. تسمعني يا ولدي
انا: هلا .. من معي؟

المتصل: تسمعني بوضوح
انا: أيوة اسمعك .. من معي؟

المتصل: كيف حالك يا ولدي؟ ايش الأخبار عندكم؟
انا: الحمد لله بخير .. بس ما قلت لي من أنت؟!!

المتصل: أنت يا ولدي من عدن في جنوب اليمن؟
انا: يا الله خراجك .. أيوة يا حاج من أنت؟

المتصل: انا تاريخ قديم من بلادكم بس حابب اطمئن عليكم وأستفسر منك
انا: تاريخ أيش يا حاج .. تكلم معي بوضوح عشان اقدر افيدك لأني مش ناقص بلاوي من حق هذه البلاد

المتصل: لا تخاف يا ولدي فأنت في بلدك تعيش ويحكمك أبناءها بعد أن ضحينا بأعز ما نملك لأجلكم
انا: شكلك مش عارف بحاجة يا والد وتحسب اننا في أيام ديمقراطية بريطانيا

المتصل: ايش من بريطانيا .. لعنة الله على المحتل ومن يعاونه
انا: لا تزعل يا والد بس اعطيتك مثال اما بريطانيا خرجت من عندنا قبل عشرات السنين ومستحيل تتورط معنا مرة ثانية

المتصل: الحمد لله .. تضحياتنا لم تذهب دون قيمة .. وكيف بلدكم الآن؟ 
انا: ماله يا حاج عرفنا على نفسك بالأول عشان نعرف نتكلم براحتنا

المتصل: بالله إلى الآن ما عرفتنا .. أنا أحد مناضلي ثورة 14 أكتوبر وأحد شهداءها الأبطال
انا: حياك الله .. يا مرحبا فيك أو نقول الله يرحمك ويتقبلك شهيد

المتصل: مش مهم يا ولدي فنحن ضحينا لأجل الله والدين والوطن 
انا: رحمة الله على جميع شهداء ومناضلي ثورة أكتوبر المجيدة

المتصل: المهم انا حابب استفسر على بلدكم وعلى الأم الحنونة "عدن" كيف صارت الآن؟
انا: قد قلت لك بخير بس مع كثير من الآهات والتعب

المتصل: وضح أكثر يا ولدي
انا: ايش تشتي تفهم لأن الفترة ما بين الثورة ووقتنا كبيرة جدا .. وللعلم اليوم نحتفل بالذكرى 56 لانطلاق ثورة 14 أكتوبر

المتصل: اشتي اعرف كيف حال بلدكم وفين صارت اليوم 
انا: من سيء الى الأسواء .. وقدنا اليوم نتندم على رحيل بريطانيا بعد ما شفنا حكم إخواننا وجيراننا

المتصل: كيف وليش وايش اللي صار عشان تتندموا على حكم بريطانيا
انا: اسمع يا حاج .. لنا خمس سنوات والبلاد هذه في حرب ولا عرفنا كيف نتخارج من الحوثيين

المتصل: من هم الحوثيين؟
انا: مالك منهم يشتي لك سنة عشان تفهم من فين خرجوا وأيش يمثلوا وايش يشتوا

المتصل: هل الحوثيين من الجنوب يعني زي ما كنا الجبهة القومية وجبهة التحرير
انا: لا لا .. الحوثيين من شمال اليمن اصلا في ناس اجو بعدكم وحققوا حلمكم في توحيد شطري اليمن

المتصل: يعني تحققت الوحدة اليمنية بعدنا
انا: ايوة تحققت وراحوا اصحابنا هرولة إلى صنعاء وبعدين ندمنا بسبب ما صار ولازال يحدث من تحت رأس الوحدة ورجعنا نخرج الساحات نطالب بعودة دولة الجنوب .. لا تزيد المواجع يا حاج واختصر قبل ما يطفي الجوال

المتصل: خلاص مالنا من الحوثيين والوحدة .. قل لي كيف تعملوا لمواجهة الحرب واضرارها؟
انا: والله نحن الآن نعيش على بركة الله وقد المنظمات الدولية كلها تقول اليمن بتكون أفقر دولة في العالم ومرشحين لحدوث مجاعة إذا استمرت الحرب لكن الحمد لله للآن عايشين رغم ايقاف المرتبات وضياع الدولة وانقسام الشعب

المتصل: أكيد الحرب هذه دمرت مقدرات البلد بعد أن تم بناء دولة حديثة؟
انا: ايش من مقدرات يا والد .. مافيش معنا أيام مقدرات أو منجزات عشان نبكي عليها

المتصل: كيف مافيش بريطانيا خرجت قبل أكثر من 50 سنة ولا قدرتوا تبنوا حاجة؟
انا: عليك نور .. بريطانيا خرجت ورجعوا اصحابك في الثورة يتقاتلوا على المناصب ويقتلوا الشعب في صراعهم ولا قدروا يبنوا شيء وبعدها توحدنا وحصلنا ناس شفطوا الأخضر واليابس وكمان ولا بنوا شيء يذكر

المتصل: فين الميناء وفين المطار قد كانوا يصرفوا على بريطانيا
انا: هذه الهدرة اللي ضربت بالشعب .. الميناء باقي له قليل وبيرجع حراج صيد بعد ما يقفلوه والمطار باقي معنا طائرة أو طائرتين تهبط فيها ومحد قابل به حتى لسباق الخيل أو الهجن

المتصل: وكيف عايشين للآن ومافيش معكم بنية تحتية؟
انا: عايشين على اللي بنته بريطانيا .. تصدق أن اللي يمرض يروح يتعالج في مستشفى الجمهورية اللي كان ايامكم اسمه مستشفى "الملكة" بخورمكسر وعاده الآن رجع زي مقلب الكدافة من الوساخة وعدم الاهتمام بس مافيش معنا مكان غيره

المتصل: ايوة وايش كمان؟
انا: والكهرباء تطفي أكثر من نص اليوم والماء يمر على الناس في عدن أيام طويلة بدون ما يشوفوا قطرة واحدة

المتصل: فين رجالكم وفين قياداتكم؟ ليش ما يتحركوا؟ 
انا: الرجال الله يرحمهم في القبور أما القيادات مع وضع الحرب معهم شغل كثير مش فاضيين لنا

المتصل: يعني كل القيادات تقاتل في الجبهات ومافيش حد يدير شؤونكم؟
انا: ايش من جبهات يا حاج .. اللي في الجبهات المساكين اما القيادات كل واحد معه شلة وهات لك يا دعس فوق عباد الله وبسط على اراضي وبيع وشراء في حقوق الشعب

المتصل: ومافيش معكم رئيس ولا حكومة تمثلكم؟
انا: معنا بدل الرئيس الواحد هبشة رؤساء وحكومات كثيرة بس كلهم ما يقدروا يعطوك إبرة لأنهم ورق في يد المحركين

المتصل: على الشعب أن يثور أو يستعين بأي صديق أو جار طلبا للمساعدة
انا: بالله لا تذكرنا بالثورة لأننا شفنا أيش يحصل بعدها أما الاستعانة بالجيران فهذه انساها لو سمحت لأننا متورطين مع الجيران للآن

المتصل: أيش حصل مع الجيران؟ هل ساعدوكم؟ 
انا: هم قالوا اجينا نساعدكم بس بعدين فتحوا عيونهم على المال السائب وبدأ كل واحد يدور له فائدة

المتصل: كيف؟ .. وضح أكثر؟
انا: مافيش داعي نوضح يمكن ما اشوف الصباح إلا في السجن

المتصل: يعني المعتقلات والسجون لاتزال في عدن؟
انا: السجون أكثر من مديريات عدن وعاده كل قيادي أو مسؤول معه سجن خاص

المتصل: كذا عدن صارت سجن كبير
انا: تقدر تقول سجن كبير وفيه حديقة بدون أشجار يعيش فيها اللي يسكت وما يدخل بحاجة

المتصل: خلاص فهمت ما تعانوه .. وحزننا كبير بسبب حال وطننا وأمنا "عدن" وأهلها
انا: المعذرة يا والد بس هذا الحقيقة

المتصل: نسأل الله أن ينقذكم ويحفظ عدن وسائر تراب الوطن .. مع السلامة
انا: اللهم آمين .. وينقطع الخط قبل وداع المتصل

#جعفر_عاتق


المزيد في صحافة ساخرة
صحافة ساخرة.. مكالمة (16)
عقارب الساعة تشير الى الساعة 11:55 مساء من الرابع عشر من أكتوبر وفيما لم يتبقى من ذلك اليوم سوى دقائق معدودة حينها الكهرباء لم تعد بعد أن انطفئت قبل أكثر من ساعة في
بريطانيا تطارد نحلة {محكوم عليها بالإعدام}
أمر مسؤولون حكوميون في بريطانيا بقتل نحلة تركية كانت قد حضرت إلى البلاد برفقة عائلة بريطانية بعد قضاء عطلة في تركيا. ويذكر أن النحلة وهي من سلالة نادرة كانت قد
بريطاني يتصل بالطوارئ ليقول إن الأغنام ستأكل أولاده
في ظاهرة غريبة من نوعها، اتصل أب بريطاني برقم النجدة 999 لأنه كان يخشى أن تتعرض عائلته لهجوم من الأغنام للانتقام منهم بعد أن أكلوا لحم الضأن في وجبة العشاء. وقد اتصل




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عدن الغد تنشر قائمة أسماء الدول المرحبة باليمنيين دون تأشيرة مسبقة
توجهات لإغلاق الطريق الرابط بين الجنوب والشمال
عاجل: شهود عيان انسحاب قوة من شقرة باتجاه شبوة
عاجل :قتيل وثلاثة جرحى في انفجار بسوق قات المنصورة
بعد تنفيذ أول خطوة من اتفاق الرياض.. المفلحي يكشف معايير وأسس تشكيل الحكومة القادمة
مقالات الرأي
قال المندوب الأممي إلى اليمن "مارتن جريفت"، الثلاثاء، أثناء لقائه بالرئيس هادي: (نأمل البناء على زخم "اتفاق
لا يوجد أي مُبرر لتلك الأساليب التي تمارسها الحكومة وبشكل متعمد مع سبق الإصرار وذلك من خلال عدم صرف الرواتب
توجد منازعة حقيقية، بين أبناء عدن والقادمون إليها, من شتى المناطق والقبائل الجنوبية،   الذين أحتلوها
صدق أو لا تصدق أن خزينة بنك عدن المركزي تحتوي على مبلغ يفوق 200 مليار ريال يمني والجيش والأمن بدون رواتب منذ عدة
صباح يوم الاثنين، عاد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك إلى العاصمة المؤقتة عدن رفقة عدد من الوزراء، كأولى
    - سام الغُباري    في هذه اللحظة التي يُثبّت الحوثيون دعائم سلطتهم العنصرية على مناطق سيطرتهم في 10
  هنا أستحضر  قبل سرد المقال  أبلغَ ما قيل في ذمّ الفساد,(إذا استطعت إقناع الذباب بأنّ الورود أفضل من
يحكى ان رجلا أعرابيا كان يملك جوادا أصيلا ورائعا ومن شدة روعة ذلك الجواد ان لفت إنتباه جار صاحبه مما دفع به ان
    ✅كشفت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية عن اجتماع سري تم عام ٢٠١٤م وكان عنوان الاجتماع : من العدو ؟ فاتفق
    لاتملك الشرعية من السلطة إلا اسمًا مستعارًا فقط،ولايملك الانتقالي من الثورة إلا شعارات جوفاء؛
-
اتبعنا على فيسبوك