مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 نوفمبر 2019 05:38 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

طالبة جامعية تشرح تفاصيل نزوحها وعودتها الى الحديدة

الخميس 17 أكتوبر 2019 05:53 مساءً
الحديدة (عدن الغد) خاص:

"العيش لا يطاق نتيجة الوضع المتردي، حياتنا تعب وهم ونكد" هكذا تصف أحلام (اسم مستعار) (21 عام) بعد عودتها الى محافظة الحديدة(غرب اليمن) ونزوح دام لاكثر من عام الى القريشة بمديرية الشمايتين بريف محافظة تعز(جنوب اليمن).

حيث انها نزحت مع أسرتها المكونة من ثلاث بنات واخ ذو الخمس سنوات عام 2018م وعادت منتصف شهر سبتمبر بغية مواصلة الدراسة مستوى ثاني بجامعة الحديدة كلية التربية .

تشرح قصة نزوحها من المدينة التي طالتها القذائف واصوات القصف وتحليق الطيران بكثافة جعل والدها يقرر السفر ويبيع جزء من ذهب زوجته حيث كلفهم النزوح اكثر من( 150 الف) ريال مع إنعدام المشتقات النفطية وخلوا المدينة من وسائل المواصلات بينما كان شارع المطار منطقة رعب "البقالة ،الفرن ،المطاعم الجيران لا احد يتواجد خفنا اكثر ان نموت جوعاً في المنزل "بعد إنتهائها من حديثها تتنهد بعمق وعيناها شاخصة بتجاه السماء محركة رأسها بتجاه اليمين واليسار دلالة على الحزن وتوطئ رأسها الى الاسفل لتقول "كانت تلك الأيام شيء لا يوصف خوف كبير بل أصبحت المدينة معتقلة والحواجز تملئ الشوارع وطيران لا يتوقف".

تحرك والدها واتصل بالباص (طبل ينقل المسافرين من والى البلاد) تحركنا وامامنا خط واحد هو خط الشام مفرق الصليف_بتجاه باجل بينما خط كيلو 16 كان مغلقاً منطقة إشتباكات" وصلنا القرية مرهقين بعد سفر دام 15 ساعة ومشاهد المدينة مازالت عالقة في ذهني" تسكت لبرهة وتواصل حديثها اثناء مكوثها في القرية وتشتكي من تقصير المنظمات في تقديم المساعدات "خاصة ونحن نزحنا بثيابنا تاركين كل شيء في المدينة ، الجيران اعطونا فراشات وبطانيات ونساء القرية جمعن الدقيق والزيت ودبة غاز كمساعدة مقدمة من احد التجار كل ما قدم لنا كان عبر الاهالي".

حال اسرة احلام لا يختلف عن مئات الاسر النازحة الى القريشة ومناطق الريف بمحافظة تعز مما أضطر ببعض الاسر تفضيل العودة الى الحديدة على الا يظهرن حاجتهن للناس خاصة وان الحرب مشتعلة وعادت أحلام مع عائلتها منتصف شهر سبتمبر بعد توقف الاشتباكات لتشاهد حجم المأساة في المدينة مئات الاسر أصبحن دون مساعدات ، الغذاء العالمي ومنظمات أخرى لم تعاود أستهداف الاسر العائدة من النزوح، "البحر لم يعود كما كان والشوارع كذلك حواجز ترابية وخرسانات وإنقطاع الكهرباء والمشتقات النفطية ، الغاز كذلك لا يتوفر كيف لهذه المدينة ان تعيش وسط حصار من كل الإتجاهات"هكذا لسان حال الكثير ممن فتكت بهم الحرب وجعلتهم ينتظرون اسمائهم في كشوفات المنظمات التي يقولون عنها باللاإنسانية..

والد أحلام يعمل في احد المطاعم كخباز باجر بسيط يغطي إحتياجات الاسرة وتمكينهم من مواصلة الحياة متقشفين من كماليات رغم اهميتها الا انهم متمسكين برغيف العيش والزبادي والخضروات كشيء ضروري ..

تخطت كل المعوقات وعادت الى المعهد الوطني( بديل لكلية التجارة) ..المكان مكثض بالطلاب قدموا من كلية التجارية نتيجة قربها من خط النار ،عساها تنسى ذكريات كثيرة في مدينة تعد جزء من حياتها وتفاصيلها وذكرياتها لتواصل مشوارها الجامعي مع توقف بعض زميلاتها وزملائها عن مواصلة الدراسة ونزوحهم خارج المدينة ..عجلة التقدم توقفت في نظر أحلام.. تلعن الحرب والمتسببين بها ولسان حالها يقول" الى متى سيضل الوضع بهذا السوء والمعاناة والى متى يستمر الحصار"؟.

*من عمر هائل


المزيد في ملفات وتحقيقات
(تقرير).. معين عبد الملك ومهمة الإنقاذ الأخير
في أول خطوة تنفيذية لبنود اتفاق الرياض عاد رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبد الملك، الإثنين الماضي، إلى العاصمة المؤقتة عدن قادما من الرياض، برفقة (5) من وزراء
طفل يمني وجد نفسه مسؤولاً عن إعالة أسرة وهو المحتاج إلى من يعوله
صباح كل يوم ينطلق جمال (15 عاماً)، ليقف أمام مدرسة الفرسان بصنعاء حاملا صندوقا كرتونيا معلقا على رقبته، يبيع فيه بيض ومناديل وأقلام، وحين تغلق المدرسة أبوابها معلنة
تقرير: القيادات العسكرية عقب الحرب.. إقصاء ذوي الخبرة وتعيين آخرين لا ينتمون للسلك العسكري
تقرير: انعم الزغير البوكري   تسلط صحيفة "عدن الغد" الضوء على استبعاد القيادات العسكرية ذو الخبرة الكافية ،واستبدالها بقيادات طفولية أما انهم جنود لايملكون اي رتب




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عدن الغد تنشر قائمة أسماء الدول المرحبة باليمنيين دون تأشيرة مسبقة
توجهات لإغلاق الطريق الرابط بين الجنوب والشمال
بعد تنفيذ أول خطوة من اتفاق الرياض.. المفلحي يكشف معايير وأسس تشكيل الحكومة القادمة
حصري-مصدر حكومي: مطلع الاسبوع القادم ستصدر قرارات تعيين محافظ ومدير امن لعدن
جريمة بحق تاريخ عدن
مقالات الرأي
سياسة الدولة المتعلقة بالمرأة يعتمد مضمونها وفعاليتها على فهم جوهر القضية النسائية والأيديولوجية المتعلقة
في تاريخ كل أمة , أيام مجيدة ومشرقة قادتها إلى العزة والكرامة , حيث تظل هذه الأيام خالدة في ذاكرة الزمن
يدور جدل سمج ومقرف حول إشكالية لا قيمة لها ولا أهمية تتعلق بما نص عليه اتفاق الرياض حول عودة رئيس الحكومة خلال
تاريخ الأمم والشعوب مليء بالقصص والأحداث المثيرة تستفيد منها الأجيال اللاحقة فتأخذ من الإيجابيات فتستفيد
قال المندوب الأممي إلى اليمن "مارتن جريفت"، الثلاثاء، أثناء لقائه بالرئيس هادي: (نأمل البناء على زخم "اتفاق
لا يوجد أي مُبرر لتلك الأساليب التي تمارسها الحكومة وبشكل متعمد مع سبق الإصرار وذلك من خلال عدم صرف الرواتب
توجد منازعة حقيقية، بين أبناء عدن والقادمون إليها, من شتى المناطق والقبائل الجنوبية،   الذين أحتلوها
صدق أو لا تصدق أن خزينة بنك عدن المركزي تحتوي على مبلغ يفوق 200 مليار ريال يمني والجيش والأمن بدون رواتب منذ عدة
صباح يوم الاثنين، عاد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك إلى العاصمة المؤقتة عدن رفقة عدد من الوزراء، كأولى
    - سام الغُباري    في هذه اللحظة التي يُثبّت الحوثيون دعائم سلطتهم العنصرية على مناطق سيطرتهم في 10
-
اتبعنا على فيسبوك