مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 25 مايو 2020 12:55 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أدب وثقافة

شعر:أمسح الدمعة

تعبيرية
الجمعة 18 أكتوبر 2019 06:23 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

شعبيات: عصام مريسي
مَن يمسح الدمعـــة
          فوق الوجن تذرف
ويضيء لنا شمعة
          يوعد ولا يخلـــف
يوم اللقاء الجمعـة
        نعلن بها ونهتـــف
هل لي من شـفعـة
          عند قلبه المسـرف
ذي زاد في ظلـمه
      وبالوفاء يحــــــلف
ب يوفي وعــــوده
      وأنا ارتعد ارجف
محروم من شوفه
         ودمعتي تــــهرف
تتمنى رجوعـــــه
     لقلبي المرهـــــف

 

 

 

 


المزيد في أدب وثقافة
صوت الـمـواطــن انـذار (شعر)
قـال الـصبيحي عـهد ربـي مـن وفاء به لن يهن ومن يخون الشعب يحمل ذنب ابوهم اجمعينهـاجـسي واضـح صـراحه لانـطق يـنطق عـلنلـلـقيادة بـصـوت هــارم واقـعـه مـشهد
جدارية : ألف (( رجمة )) على قبر الوحدة اليمنية
ألف (( رجمة )) على قبر الوحدة اليمنية   ( على جدار التاريخ ) كتب / صلاح ألطفي *** استمعوا يا أهل اليمن لآخر موجز من عدن *** موجز من الأنباء عن حلم الرفاق وقصتي  مع
قصيده لم تكتمل بعد
كتب / د محمد الشقاع سنه بعد سنه ويموت فارسنا قبل صحوته تسقط التيجان نجتر المراثي المحزنة سنه بعد سنه ونحن نهوي للحضيض تتداعى جدراننا أسوارنا تتلاشى الامكنه سنه بعد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات سعودية تغادر عدن صوب شبوة
في مشهد نادر: شخص واحد وحيد ادى صلاة العيد بساحة العروض
الحكومة اليمنية تعلن موافقتها على مبادرة سلام دولية مع الحوثيين
وكيلة وزارة الصحة: نحتاج لتحرك عاجل ينقذ مايمكن انقاذه بعدن
منصور صالح: ملتزمون باتفاق الرياض وقواتنا في حالة دفاع عن النفس (Translated to English )
مقالات الرأي
أيا سيدتي:أني قدعشقتكِ وأننيعاشقً مكتمل الأوصافِ ولي قصيدةً في الهواء حروفها نزلت من "رب"ِ السماءِ وأنني "ربً"
الأمر ليس أني أدمنت الألم ، بالعكس أنا سعيدة جداً هذا العام وأعتبر نفسي من المحظوظين القلة في 2020 والذين عاد
عيدكم... أيها الطيبون و الطيبات.. أيتها العزيزات و الأعزاء.... عيدكم بطاقات عزاء !!!! وبينها بطاقات امل يسطرها
    اليمن عبر التاريخ كل لا يتجزأ مهما جرت الاحداث، ومهما تعددت السلطات، ذلك أن اليمن ليس مجتمعاً طارئاً،
  لعل الناس لايدركون أن القاتل الاكثر بشاعة في مدينتا عدن هو .. الكهرباء... هي اشد فتكا من كل الفيروسات التي
كورونا مرض حديث وجديد، يسببه فيروس يُعتقد غالبا أنه خرج من مختبرات الأسلحة الجرثومية، ورغم حداثة هذا المرض
  أحمد محمود السلّامي رن جرس الهاتف في بيته ، التقط نادر السماعة وهو ينظر إلى ساعة الحائط ، كانت قد تجاوزت
إلى متى ونحن على هذا الحال ، تجنيد في الجيش والأمن ، وفي الساحل ونجران ومأرب وغيرها، تجنيد وأرتزاق وتفريق من
هل يستطيع عاقل أن يصدق أن التحالف يعجز عن وقف هذه الحرب العبثيه خصوصا وأن من قرع طبول الحرب وحشدلها جناح
يحكى ان إمرأتان ذهبتا إلى القاضي ليحكم بينهما في امر طفل تدعي كل واحدة منهن انها اما للطفل. عندها لجأ القاضي
-
اتبعنا على فيسبوك