مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 06 يوليو 2020 03:55 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 08 نوفمبر 2019 07:16 مساءً

كرسي محافظ عدن

#كرسي محافظ عدن .

وبداءت الاقلام والمواقف السياسية ،لخصوم إتفاق الرياض تطفح إلى السطح ،بمشاريع ليس الوقت مناسب .

 

لازلنا - في حرب عبثية جنونية ،اتعبث الشرفاء والسكان وتهدد بمجاعة وامور الجميع يعرفها .

 

فمشروع إتفاق الرياض بين الإنتقالي وحكومة الشرعية ،واضح معالمة وهو إستعادت بناء الدولة في المناطق المحررة وخاصة عدن.

 

فالعاصمة عدن بحاجة لرجال شرفاء وكفاءات عالية في شتى المجالات ورجال دولة قوة في إتخاد القرار المناسب في مناحي الحياة الخدماتية ،يعملون على مدار الساعة وفق خطط مشتركة واولويات ومشاركة الشرفاء كان من يكون في حماية الخدمات العامة من كهرباء وإتصالات ومياة وصرف صحي وحماية المراكز الصحية والتعليمية والجامعية .

 

إن عدن اليوم - تعاني من أمراض شتى من تعبئة خاطئة واذوات رخيصة ولوبي متخلف سيطر على مفاصل الإذارة في مؤسسات الدولة الحكومية ومرافقها الخدماتية ،

 

فالمحافظ القادم يجب أن يكون ذو خلفية وتجارب وشخصية قوية يتحمل الأمانة بشرف وضمير ومسنود بموقف الشركاء في الإتفاق والحكومة السعودية وبقوات امنية مؤهلة تدريب عالي في الشرطة والبحث الجنائي ومكافحة العشوائي بقوات خاصة. تعمل على مدار الساعة وبعمليات مركزية موحدة ...

 

هذا هو المحافظ الذي نريدة لعدن ،يعمل بروح المسؤولية الجماعية وله من الصلاحيات المالية والادارية والامنية .

ويساعدة جهاز رقابة وتقييم يعمل كدعم في متابعة تنفيذ الخطط والمشروعات وبلاغات الناس .

إن الدولة القادمة لعدن سيحميها الجميع ،فهي فرصة تاريخية لن تعوض ،ستمنحها الامم الدعم اللازم من المساعدات والخبرات وهي المنطلق نحو السلام والتنمية وتلبية إحتياجات الناس .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تحذيرات من انتشار العملات المزورة بعدن "تعرف عليها"
عاجل: جباري يصل محافظة مأرب
“يوسف يفيدي” .. قصة مواطن يمني أخفى ديانته وانخرط في ثورة 26 سبتمبر ضد الإمامة
جمعية صرافو عدن تعلن إغلاق محالها وتحمل البنك مسؤولية قراراته
مشاريع تنموية وخيرية لخدمة المجتمع..مؤسسة الثواب الخيرية "نموذج" (تقرير)
مقالات الرأي
لا يزال السلام في اليمن حلماً مؤجلاً في غياب إرادة حقيقية من قبل الحوثيين لتحقيقه، فيما تؤكد المعطيات وجود
 لماذا يصر البعض - اليوم - ليتحدث عن الحجرية بطريقة الاستعداء عليها ؟ و لماذا هذا النحيب من البعض بطريقة
أتمنى أن تعلم كافة المكونات اليمنية الرسمية والشعبية، أن من يريد اليوم تخريب اتفاق الرياض والالتفاف على
قرأت تصريحاً منسوباً للرئيس السنغالي يقول فيه بإن حكومته قامت بحل مجلس النواب من أجل بناء مركز لانتاج الطاقة
مصطفى النعمان هناك في ذلك الفندق الشهير الفخم الذي يعتبر من اجمل فنادق العالم، تسكن مجموعة من الذين يتصدرون
عندما تمكن الرئيس عبد ربه منصور هادي من الإفلات بمعجزة من الاختطاف الحوثي، والوصول إلى عدن التي كان قد أعلنها
  خترع «فاضل الشرقي» بطولة من وهم!؛ ومن يكون «فاضل»؟. إنه «أبو عقيل» مشرف مرتزقة إيران في
    في عهد محافظ شبوة السابق احمد حامد لملس ، عندما أتى خبر تعيين الاستاذ القدير على سالم بن يحيى مديرا
نقلات ( شطرنج ) الانتقالي ! ( سري للغاية ) سيدي وتاج رأسي ...... . - وفقا للتعليمات والأوامر ، ولتحقيق الهدف المنشود
موقفي مع الفقيد الراحل الوالد د عبد المجيد عبدالله عراسي تحركت من قريه امعين في منتصف ابريل ١٩٩٤ ذهابا الى
-
اتبعنا على فيسبوك