مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 13 يوليو 2020 09:39 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الاثنين 11 نوفمبر 2019 07:47 مساءً

ألف مبارك تأهل منتخبنا الوطني للشباب.؟!؛

- في مختلف المباريات والتصفيات المؤهلة لكأس آسيا للشباب 2020 ، وتلك اللقاءات الكروية، والتي قدم فيها نجوم منتخبنا الوطني للشباب أداءً رائعاً بالذات في المباراة أمام قطر والذي فيها تفقوا فيها كثيراً على منتخب قطر، رغم إضاعتهم ضربة جزاء. فعلآ كانت أمسية ، رياضية ، ولا أروع، ابن اليمن أبدع حضور مشرف لليمنين وجمهور لا مثيل له, جمهور رفع الرأس ومنتخب لفت انتباه الجميع, وعيون كل الوطن تدمع، شكراً لكل من مثلنا في الملعب وساندنا في المدرجات وهتف خلف الشاشات ، تحية للأبطال ، نجوم منتخبنا الوطني للشباب فوارس الرياضة اليمنية ونجومها, وقناديل كرة القدم, حقيقة فقد رسموا أروع معان في الرياضة, والروح الرياضية، مهارات فردية وجماعية فيها قدرة على التخطيط ومهارة اللمسة الجمالية؛

أداء مميز ومنتخب قابل للتطوير وبلد يستحق التضحية بالغالي والنفيس...؟!


_ فما أروع وما أجمل ولا أعز عندما يرتدي لاعبو منتخبنا زيهم الوطني الأصيل ويحملون بين قلوبهم همّ هذا الشعب الذي يترقبهم ويتحملون مسؤولية التمثيل الوطني، فيظهرون بشكلهم المعروف ولعبهم المشرف وأدائهم المخيف، حتى وإن كان في عقر دار خصومهم, وكانت الخسارة من حضهم, لكن يبقى هناك الأثر’ ويأبى الجمل الذي ينفض غبار السنين أن يخرج مطأطأ الرأس كما في الماضي, فقد أثبت حنكته وأنه قادر على تغيير المعادلة التي اعتاد عليها طيلة الأعوام المنصرمة ، فقد دافع عن كرامته وحب جمهوره له, وبصموده الأسطوري وأداءه الغير مسبوق وجهة رسالة قصيرة مفادها أن المنتخب اليمني بخير متى ما استفاق أبناؤه، وأنه قادر على اللحاق بالأخرين متى حل السلام والأمن...؟!

- لا أعتقد أن الأهازيج والحماسة التي تغنى بها الجمهور اليمني ذهبت سدى, حاشا وكلا فقد زادت من معنويات المنتخب وأربكت الجميع, فالجمهور اليمني هو النكهة والطابع الخاص وأقول لكل" من أدخل "السرور" في قلوبنا من اللاعبين نقول لهم ، ليس بأيدينا إلا حبكم وليس بأيدينا إلاّ أن ندعو الله لكم بالفوز والتوفيق فأنتم وطننا وأبطالنا ، ومن حقنا أن نعتب عند الغضب ومن حقنا أن نفرح بكم عند الفوز. فاليوم أنتم فرحتنا وغدا أنتم إنجازاتنا بإذن الواحد الأحد.. ؟!؛

- ألف مبارك تأهل منتخبنا الوطني للشباب، بتعادله مع المنتخب القطري 1 - 1 في التصفيات المؤهلة لكأس آسيا للشباب 2020. وتحية لنجوم منتخبنا الوطني للشباب وتحية للكابتن أمين السنيني مدرب المنتخب، وكذلك للمعلق الذي أنصف اليمن وتأريخها العريق...؟!؛

 ختامآ أوجه رسالة شكر لقيادة الوزارة ممثلة بمعالي الوزير نايف البكري صانع الإنجازات والداعم المحفز لنجوم الرياضة اليمنية الواعدة الحافلة بالإنجازات والمفعمة بالإنتصارات وشكرا شكرا لإتحاد كرة القدم برئاسة الشيخ أحمد العيسي واللاعبين والجهازين الفني والإداري وجمهور منتخبنا الوفية الرائعة..؟!؛
فبفضل الله ثم بفضل الوزارة والإتحاد حقق منتخبنا إنجازات تأريخية، فعلآ تلك القيادة الوطنية ساهمت ودعمت وشجعت وأتاحت لجميع الاتحادات الرياضية والأبطال تسجيل حضورهم على المستوى العربي والأسيوي والدولي ورفعوا اسم الوطن عاليا بتحقيق الجوائز والميداليات في جميع المشاركات الرياضية والشبابية ، والقادم أجمل بإذن الله..؟!؛



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
مر شهر على تحديد ماتبقى من مباريات منتخبنا الأول وإجراء قرعة النهائيات الآسيوية لمنتخبي الشباب والناشئين
لن نطيل كثيراً في الحديث عن نادي حسّان أبين وإعطاء تفاصيل عنه، فلا يُعقل أن يكون أحداً منّا لم يسمع في فترة من
قال مدرب فريق أهلي القلوعة الرياضي الشاب أصيل نبيل بأن لجنة التحكيم لدوري شهداء المنصورة قامت بشطب اسم
قبل نحو عشرين عاما تقريبا كنت حينها كاتبا ومراسلا لصحيفة الجمهورية وطبعا  كنت اكتب في مطبوعات صحفية أخرى
نتابع كل ما يدور حول اسوار نادي الجلاء الرياضي النادي الذي يبحث عن تسطير اسمه بحروف من ذهب لتخليد لشعار
للمرة الثانية ولم تكن الأخيرة التي  يتم فيها تزوير توقيع الوزير  نايف البكري وزير الشباب والرياضة
وسط المحاذير الصحية والاجتماعية التي تفرضها جائحة كورونا على العالم بأسره ومن بينه اليمن'يأبى وزير الشباب
تهل علينا الذكرى ال33 لوفاة أيقونة كرة المضرب (خيضر محمود)، نجم وحدة عدن والمنتخبات الوطنية ، ففقيدنا الراحل
-
اتبعنا على فيسبوك