مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 10 يوليو 2020 10:11 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأحد 17 نوفمبر 2019 11:04 صباحاً

قصتي مع البعداني و عماد

قد لايعرف الكثير قصة اكتشاف موهبة نجم المنتخب عماد منصور فشخصيا اول ما اكتشفت موهبته بحكم ان نحن متجاورين نوعا ما من حيث السكن حيث اشاهده يلعب دائما مع اولاد الحاره.. وذات يوم عملت عزومه خاصه في بيتي للكابتن محمد البعداني و حينها كان مدربا لسلام الغرفه وكان هدفي ان يرى هذا الشبل الصاعد وفي العصريه خرجت مع البعداني وقبل ان اوصله بسيارتي إلى النادي قلت له لوسمحت دقائق فقط تابع الأولاد وهم يلعبوا كره في الشارع فقال ايش معنى اصرارك قلت له هناك لاعب من بينهم اتوقع له مستقبل كبير كان عماد حينها لم يتجاوز ال١٣ عاما بعد وحين شاهدهم بنظرة الخبير قال اكيد تقصد هذا الاسمراني فقلت له نعم ..وحين عاد مره اخرى الكابتن محمد حسن البعداني لتدريب السلام بعد نحو ثلاث سنوات اواكثر قليل جاء يخبرني انه وجد اللاعب الذي يبحث عليه من زمان في شاكلة الأزرق الغرفاوي٠ فقلت له من اسمه فقال عماد منصور فضحكت كثيرا فقال ما يضحكك فقلت له ألا تتذكر ذلك الولد الذي كان يلعب في الحارة واصريت عليك أن تشاهد موهبته الكرويه وحينها قلت لك انه ينتظره مستقبل كبير فى بصمت بالعشره على ذلك ياكابتن قال نعم تذكرت فكم انا محظوظ بهذا اللاعب انه موهوب بالفطرة والحمد لله أنني سأشرف على تدريبه وبعدها انطلق الفهد الاسمر عماد منصور ليحلق في سماء الابداع الكروي من سلام الغرفة إلى المنتخبات الوطنية وقبله انديه اخرى عريقه على خارطة الوطن بل انه تجاوز الحدود ليلعب في دوري احد الدول العربيه.. فكم انا سعيد حين أرى عماد يصول ويجول في المستطيل الاخضر وكم كنت محفزا له سو بقلمي او حين التقيه فتحيه لذلك الزمن والبعداني وعماد





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
قال مدرب فريق أهلي القلوعة الرياضي الشاب أصيل نبيل بأن لجنة التحكيم لدوري شهداء المنصورة قامت بشطب اسم
قبل نحو عشرين عاما تقريبا كنت حينها كاتبا ومراسلا لصحيفة الجمهورية وطبعا  كنت اكتب في مطبوعات صحفية أخرى
نتابع كل ما يدور حول اسوار نادي الجلاء الرياضي النادي الذي يبحث عن تسطير اسمه بحروف من ذهب لتخليد لشعار
للمرة الثانية ولم تكن الأخيرة التي  يتم فيها تزوير توقيع الوزير  نايف البكري وزير الشباب والرياضة
وسط المحاذير الصحية والاجتماعية التي تفرضها جائحة كورونا على العالم بأسره ومن بينه اليمن'يأبى وزير الشباب
تهل علينا الذكرى ال33 لوفاة أيقونة كرة المضرب (خيضر محمود)، نجم وحدة عدن والمنتخبات الوطنية ، ففقيدنا الراحل
 أسفرت قرعة نهائيات كأس آسيا للناشئين والشباب   التي أجريت اليوم بماليزيا  عن وقوع منتخبنا الوطني
ليس هناك حديث ونبش في تاريخ رياضة عدن .. إلا بالانتساب إلى رائد تلك الحقب والمشاوير الفقيد عبده علي احمد , الذي
-
اتبعنا على فيسبوك