مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 10 يوليو 2020 03:51 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 02 ديسمبر 2019 06:07 مساءً

بمناسبة العيد الوطني الإماراتي ... شكراً إمارات الخير !

لن ينسى شعب الجنوب تضحيات جنود الإمارات و دماءهم التي اختلطت معهم و شكّلت سداً منيعاً لدحر المشروع الإيراني و تحرير أرض الجنوب في زمن قياسي فاق كل التوقعات .

علاقة متينة نابعة عن ثقة تامة بعيداً عن مبدأ الخيانة التي لطالما انكوى منها التحالف العربي و أصبح واقع مزعج يراوده بين الحين و الآخر مما أطال أمد الحرب و عدم تحقيق أهدافه التي تدخل لأجلها .

فلا يختلف إثنان على الدعم السخي الذي قدمته دولة الإمارات لشقيقتها اليمن وبالأخص الجنوب من بداية الحرب حتى الآن في شتى مجالات الحياة .

دعماً لمسناه على الواقع في فترة وجيزة من خلال مشاريع كبيرة في الجانب الخدماتي لبت بعض من طموحات المواطنين و خففت قليلاً من سوء المعيشة ، فالعمل الإغاثي الذي تبناه الهلال الاحمر الامارتي في المجال التعليمي و الصحي أبسط مثال على هذه المشاريع السخية ، علاوة على الدعم العسكري الذي شكل نقلة نوعية في استتباب الأمن في بعض المناطق المحررة .

في الأخير نشارك إخواننا و اشقاءنا في دولة الإمارات حكومةً و شعباً هذا العيد و سيبقى شعب الجنوب مخلصاً و وفياً لهذا الدعم السخي .

و دمتم في رعاية الله



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الوظيفة العامة حقوق وواجبات تقوم بالعمل لتستحق المرتب هذه القاعدة في الظروف الطبيعية ولكن ؟   في الظروف
  ----'------------------------------  جميل أن ينهض أبناء حضرموت كي تصبح حضرموت قوية ، عزيزة ، منيعة ، مقتدرة .  والأجمل
    بعد ان اوصدت جميع الابواب في وجه محمد عكف جراء الاستدعاء الذي اراد من خلاله تضليل الرأي العام رغم
  في الحرب العالمية الأولى كان عدد الجنود الأمريكيين من أصل أفريقي نحو370ألف جندي و كانوا قوة ضاربة لا
  أخبروني أن اليوم خميس ولست أدري ماهي الايام تمضي بنا الساعات في أفلاكها يذهب الدهر جزافا عاما وراءه
مهما كنت صادقا في حديثك ستجد من يكذبك .. ومهما كانت تصرفاتك صحيحة ستجد من يتهمهما بالخطأ .. لقد تغيرت احوالنا
  كانت البقرة موجودة في كل بيوت قريتنا اليافعية، فكل أسرة تمتلك أرضًا زراعية؛ تملك بضرورة الأمر بقرة،
كل شيء نمتلكه، وكل شيء نفتقدهسُبلُ هجرةٍ وأقدارٌطارئة، كذوبان صيف لم يكنبالحسبان،أو اشتعال شتاءٍ لم
-
اتبعنا على فيسبوك