مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 07 أغسطس 2020 02:48 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

تقرير‭ ..‬يرصد‭ ‬معاناة‭ ‬منتسبي‭ ‬الأمن‭ ‬ومن‭ ‬قبلهم‭ ‬الجيش‭ ‬جراء‭ ‬حرمانهم‭ ‬مرتباتهم‭‬

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 08:15 مساءً
عدن (عدن الغد ) تقرير / محمد فضل مرشد :

مصدر بوزارة الداخلية: قيادات أمنية منعت صرف المرتبات.. وتلك مصلحتها

شركة القطيبي: هذه أسباب عدم صرف مرتبات منتسبي الداخلية

- إيقاف وزير الداخلية وكيلين في الوزارة.. ما علاقته بوقف المرتبات؟

- ضباط وأفراد الأمن يصرخون: الجوع سيدفعنا لاحتجاجات عارمة!

- مرتبات الداخلية والدفاع.. كيف صارت سلاحا في الصراع؟!

- احتجاز المرتبات جريمة.. هل سيحاسب ويعاقب مرتكبوها؟

- مرتبات العسكريين المتأخرة.. أين ذهبت؟مرتبات الأمن.. معتقلة !

مرتبات الأمن.. معتقلة !

بداخل خزينة البنك المركزي في عدن تقبع مرتبات ضباط وأفراد الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية رهينة خلافات سياسية لا علاقة سواء من قريب أو بعيد لرجال الأمن بها، ولا علم لهم بسبب جعلهم ضحايا لها كحال رفاقهم في القوات المسلحة خلال الأشهر الماضية.

أربعة أشهر عجاف انقضت بمرارة تجرعها منتسبي وزارة الداخلية من ضباط وجنود هم وأسرهم وأطفالهم، جراء حرمانهم مرتباتهم الشهرية المستحقة لهم.

ذات الأمر تكبده قبلهم منتسبي وزارة الدفاع بحرمانهم مرتباتهم طوال أربعة أشهر قاسوا فيها الجوع والعوز وعدم القدرة على تلبية قوت أطفالهم، وحين صرفت لهم لم يتسلموا منها سوى مرتب شهر واحد لا غير هو أقل بكثير من الديوان التي تراكمت على كواهلهم، ولازالت حتى للحظة بقية مرتباتهم المتأخرة في أدراج الرياح.

تساؤلات..

تساؤلات عدة تتملك حاليا منتسبي الأجهزة الأمنية عن حقيقة الجهات المسؤولة عن التلكؤ والتسويف الذي حال دون صرف مرتباتهم التي لم يتسلموها منذ ثلاثة أشهر.

القاء اللوم على شماعة أحداث عدن الأخيرة وما تشهده العاصمة المؤقتة عدن حاليا من عودة التصعيد ما بين طرفي الصراع (انتقالي – شرعية) هو أمر بالتأكيد لا يقدم جواب شافي ولا يبرر للزج بالمرتبات أكانت للأمن أو الجيش أو أي قطاع عام آخر في أتون صراع سياسي ليس للموظفين ناقة فيه أو جمل.

تصاعد المعاناة

أصوات منتسبي الأجهزة الأمنية تصاعدت كحال تفاقم معاناتهم المعيشية، خاصة بعد التراجع عن صرف مرتباتهم كما كان مقررا قبل يومين عبر شركة القضيبي للصرافة بعدن وفروعها.

وهي الواقعة التي كشفت عن فداحة استخدام مرتبات الأمن ومن قبله الجيش كوسيلة ضغط من قبل هذا الطرف أو ذاك في الصراع السياسي الدائر منذ أحداث أغسطس الماضي بمدينة عدن.

مصدر بوزارة الداخلية: قيادات أمنية منعت الصرف

وبهذا الشأن قال مصدر رفيع بوزارة الداخلية أمس، إن “مسئولين أمنيين في إدارة أمن عدن هددوا شركة القطيبي للصرافة في حال قيامها بصرف مرتبات منتسبي الوزارة”.

واشار المصدر في افادة لصحيفة “عدن الغد” أن “الوزارة تعاقدت مع شركة القطيبي للبدء بعملية الصرف لمرتبات شهر سبتمبر لكن المسئولين في الشركة تلقوا تهديدات من مسئولين في إدارة امن عدن”.

وقال المصدر: “ان المسئولين يطالبون بصرف المرتبات عبرهم، الأمر الذي قد يتسبب بفرض خصومات مالية واسعة النطاق من مرتبات الجنود والافراد”.

واشار المصدر إلى أن “التهديد الذي تلقته شركة القطيبي للصرافة أوقف عملية الصرف إلى أجل غير مسمى”.

شركة القطيبي: هذه أسباب عدم صرف مرتبات الداخلية

من جانبها قالت شركة القطيبي ان الاتفاق بينها وبين وزارة الداخلية لصرف مرتبات منتسبي الوحدات الأمنية بعدن والمحافظات الاخرى تم الغائه.

وأكد مصدر مسؤل في شركة القطيبي للصرافة انه تم الغاء الاتفاق بينها وبين وزارة الداخلية بخصوص صرف رواتب الافراد والضباط في الوزارة.

واشار المصدر إلى ان أسباب الالغاء هو عدم وصول المخصصات المالية حسب الاتفاق.

إيقاف وكيلين في الوزارة.. ما علاقته بوقف المرتبات ؟

وبذات السياق برزت تساؤلات بين صفوف منتسبي وزارة الداخلية عن مدى ارتباط قرار الوزير أحمد الميسري إيقاف اثنين من وكلاء الوزارة عقب أحداث أغسطس الماضي بعدن، والتي غادرت على إثرها الحكومة عدن إلى العاصمة السعودية الرياض.

وكان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري قد وجه حينها مذكرة رسمية إلى وزير المالية ومحافظ البنك المركزي، بإيقاف التعامل مع وكيلين في وزارة الداخلية.وقضت المذكرة الرسمية التي رفعها الوزير أحمد الميسري بإيقاف التعامل مع الوكيل يحيى عبد الله جابر وكيل وزارة الداخلية لقطاع الموارد المالية والبشرية، والعميد عبد الناصر صبيرة الوكيل المساعد لقطاع الموارد المالية والبشرية.وطالب الميسري من وزير المالية ومحافظ البنك المركزي إيقاف التعامل مع المذكورين، وعدم قبول أي مراسلات أو طلبات أو معاملات خاصة بوزارة الداخلية.وبين وزير الداخلية الميسري أن يكون التعامل معه مباشرة عبر مكتبه فقط، حتى يتم عودة الحكومة ومؤسسات الدولة إلى عدن.

العولقي: عدم صرف مرتبات الأمن جريمة لا مبرر لها

الناشط الإعلامي ناصر علي العولقي في تصريح له، أكد أن تأخير صرف مرتبات منتسبي الأمن في المحافظات المحررة حتى اليوم هذا، جريمة غير أخلاقية ولا مبرر لها.

وأوضح العولقي أن انقطاع المرتبات عن الأمن في المحافظات المحررة لما يقارب أربعه أشهر في ظل صمت حكومي مخزي، مشيراً بأنها قد تسببت للكثير من رجال الأمن بمشقة كبيرة وأدت إلى عجزهم عن توفير أبسط احتياجات أسرهم، لافتا إلى أن البعض منهما يعجزا عن توفير ثمن العلاج لأطفاله بسبب انقطاع الرواتب، على حد تعبيره.

وقال العولقي أن هذا التأخير في عدم صرف الرواتب ليس إلا محاولة لتركيع الشعب وهي سلوك غير أخلاقية وغير مهنية أو مسئولة، وتعكس حجم الانحطاط الذي وصلت إليه جهات في حكومة الشرعية، مؤكد بأن عدم صرف الرواتب أو تأخيرها أمر مدان ومرفوض شعبيا.

ضباط وأفراد الأمن يصرخون: الجوع سيدفعنا لاحتجاجات عارمة

ضباط وأفراد بوزارة الداخلية محور عدن طالبوا على لسان كافة منتسبي المؤسسة الأمنية رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بصرف كافة مرتباتهم الشهرية دون تأخير وانهاء ما تسبب فيه حرمانهم منها من تجويع لأسرهم وأطفالهم.

وقال الضباط والأفراد في صرخة تظلم عبر صحيفة (عدن الغد)  إن “وزارة الداخلية لم تصرف لهم مرتباتهم الشهرية منذُ أربعة أشهر دون أي أسباب تذكر”.

وأكدوا إن الوزارة أعلنت قبل أيام صرف مرتبات كافة منتسبيها في المحافظات المحررة، ولكن لم يحصل من كل هذا الضجيج شيء حتى اللحظة.. موضحين أنهم يعيشون ظروفاً معيشية صعبة بسبب تأخر صرف مرتباتهم والتي تعد مصدر عيشهم الوحيد.

ولوح ضباط وأفراد الأمن باللجوء إلى حقهم القانوني في التعبير عن الظلم الواقع عليهم والمطالبة بانهائه، وذلك من خلال تنفيذ إضراب والخروج إلى الشارع بوقفات احتجاجية حتى يتم تنفيذ صرف مرتباتهم وفضح الفاسدين المتلاعبين بها”.

واختتموا تظلمهم بمناشدة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ورئيس الوزراء مُعين عبدالملك وقيادات وزارة الداخلية والتحالف العربي بالتدخل العاجل لإنصافهم.


المزيد في أخبار وتقارير
«التحالف» يدمّر مُسيّرة مفخخة أطلقها الحوثيون من الحديدة
دمرت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن طائرة من دون طيار «مفخخة» أطلقتها ميليشيا الحوثي من (الحديدة) باتجاه السعودية. وصرح العقيد الركن تركي المالكي المتحدث
مشاهد مروعة من شوارع صنعاء عقب سيول جارفة (صور)
شهدت العاصمة صنعاء مساء أمس تدفق سيول جارفة دمرت قطاع واسع من طرقات المدينة. وافاق أهالي المدينة على دمار واسع لحق بشبكة الطرقات الرئيسية في المدينة . وجرفت مياه
السلطات المصرية تفرض شروط جديدة على المسافرين القادمين من اليمن ابتدأ من 15 أغسطس (تعرف عليها)
فرضت السلطات المصرية إجراءات جديدة على الاجانب القادمين إلى مصر ابتدأ منذ الـ 15 أغسطس 2020 . وتقضي الإجراءات الجديدة وجود فحص pcr  الخاص بمرض كورونا قبل 72 ساعة من


تعليقات القراء
428856
[1] لكي يوافق على تعليقك فكن عنصريا ضد الشماليين وقليل ادب وابن كلب وهذه من شروط المشرف الحوثي اقصد الضالعي وتابعه اليافعي على الصحيفه فالحوثي مش احسن منهم
الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
تم حجب التهليق لمخالفته لمعايير الضالع وتابعها اليافعي

428856
[2] منذ أن توحدنا مع اليمن الشمالي وبعد حرب غزو الجنوب عام 1994م.. عرفنا أن جنود الجيش والأمن اليمني لا يستلمون مرتباتهم كاملة أبداً
الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، منذ أن توحدنا مع اليمن الشمالي وبعد حرب غزو الجنوب عام 1994م.. عرفنا أن جنود الجيش والأمن اليمني لا يستلمون مرتباتهم كاملة أبداً، ذلك هو النظام العفاشي الذي تم تعميمه على الشمال والجنوب منذ إنتصار علي عبدالله صالح والجنوبي عبدربه هادي، ومن بعد حرب 94 شاهد الشعب الجنوبي النظام العشوائي الشمالي، حيث يتم الخصم من المرتبات، والمبلغ المخصوم لا يعود إلى خزينة الدولة، وإنما يتصرف به القائد العسكري، ولذلك لا يستلم الجنود مرتباتهم كاملة أبداً، والقائد العسكري يقول لجنوده (أخرجوا ولقطوا أرزاقكم من المواطنين الذين تحمونهم ليل ونهار، ولذلك تجد الجندي الدحباشي يتسوّل في الطرقات، ولكنه يتسوّل بالقوة والغصب.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

428856
[3] يناشدوا من !!!مساكين الكبسه كبست عليه فلايسمع ولا يرى ههههههه خلوه مع الكبسه اريح لكم
الأربعاء 11 ديسمبر 2019
الصبري مش فاضي للجنوبيين فاضي لنفسه وعشيرته | جنوبيه
مافيش حل مع هؤلاء الا الخروج بسلميه لترعبوهم مطالبين بحقكم وقد الشعب كله بغران منهم بيخرجوا معاكم اهم شيء لا تسكتوا كما سكتم في 2017 وسرقوا معاشاتكم حق 6 اشهر وهم وااولادهم يتمشوا من بلاد الى بلاد من اموال الشعب ..استكثروا عليكم الرواتب الحقيره ما تغطي نفقات اسبوع وهم يستلموا الاف الدولارات جعلها الله نارا في بطونهم.... والمظلوم يقول آمييين



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
طارق محمد صالح يتحدث لأول مرة عن تفاصيل خاصة بواقعة استشهاد الرئيس صالح .. ماذا قال؟( Translated to English )
فلكي يمني يطلق تحذير شديد وينصح بعدم السفر لهذه الأسباب( Translated to English )
عاجل .. انسحاب شركة MTN من اليمن وبعض دول الشرق الأوسط لايعني انهاء خدماتها
حصري -منع مسافرين يمنيين من السفر إلى سقطرى عبر مطار عدن
خروج محطات الكهرباء عن العمل بعدن
مقالات الرأي
  بقلم د.الخضر محمد الجعري إنفجار بيروت يوم الثلاثاء الماضي تاريخ 4-8-2020م والذي ذهب ضحيته حوالي 140 قتيلاً
انا من زمان وانا عندي شك. ان الفساد له فوائد. مش مثل ما يصوره البعض انه شر. محض..  حلوة محض والله مالي علم كيف
يشهد الوسط الإعلامي الجنوبي أيامنا هذه بلبلة غير مسبوقة وأصوات نشاز، في مسعى غير سوي بهدف الإساءة للقائد
كانت مدينة الصعيد حاضرة بلاد العوالق العامرة برجالها وامجادها وتاريخها ، اليوم على موعد له اتصالا قويا
اتفاق الرياض الاخير ينقصة حضور عناصر مهمة في المعادلة السياسية والعسكرية والاقتصادية والأمنية إيران قطر
  يوما بعد يوم ترتكب عصابة الحوثي الإرهابية من الفضائع ما يجدد جراح اليمنيين ، وهاهي اليوم تهدد بقتل
    د محمد السعدي      اشتهرت عدن ابان الحكم الاستعماري البريطاني بانها كانت احد مدن الشرق العربي
هل سنرى تدخل لمجالس السلطة التنفيذية بحضرموت لاستغلال نعمة المطر ليشهد المواطن اثرها في تجميل البيئة بتوسيع
احمد الميسري والجبواني والجباري متفقين في الرؤية حول أن المناطق المحررة في الجنوب تحت الاحتلال من التحالف
قُبيل العيد، كنا على موعد في «الرياض‫» مع إنفراجة مبهجة في ملف اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة الشرعية
-
اتبعنا على فيسبوك