مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 أغسطس 2020 02:13 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

معاقو خنفر لـ"عدن الغد": منظمات تهمش شريحة المعاقين... وتدعم اشخاص غير مستحقين

السبت 14 ديسمبر 2019 12:01 صباحاً
خنفر(عدن الغد)خاص:

تقرير ماجد أحمد مهدي

ذوي الاحتياجات الخاصة (( المعاقين)) من اكثر الشرائح الاجتماعية احتياجا وإستحقاقا للمساعدة والرعاية والاهتمام من الجميع دون استثناء لما يعانوه من ظلم واقصاء وتجاوز ولم نرى اي جهه تلتفت عليهم وتقدم بعض اشكال والوان الدعم المادي والمعنوي ليشعروا بقرب المجتمع من حولهم في مثل هذه الظروف الصعبة التي تخلت الجهات الحكوميه في القيام بواجبها في مساندة تلك الشريحة المستحقة


غياب اوجه الدعم

بمناسبة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة نتقدم باحر التهاني وازكى الاماني لكل دي اعاقة بالتقدير متمنيا لهم الصحة والعافية وجعل من معاناتهم عزيمة واصرار على تحقيق المستحيل واقعا عمليا ينيروا الحياة بمصابيح الامل لتتحطم بها كل المعوقات في حياتنا اليومية رغم الاهمال وعدم احترام مكاننا في المجتمع إلا أن نحن رغم صعب في هذه المعادله الحياتية وسنحقق كل ما نصبو اليه بعزمنا وجهدنا .

وأضاف السعيدي نأمل من كل الخيرين ومحبي الخير دعمنا ومساعدتنا في توفير احتياجات الجمعية وحاليا يوجد لدينا فصلين للمعاقين من محو امية وأطفال مصابين بمرض المتلازمات نقوم بتدريبهم وتربيتهم على كيفية التعامل مع الاسرة ونناشد المنظمات والدولية وشركة الوحده للاسمنت الى الالتفات إلى شريحة المعاقين في باتيس ونوجه رسالة شكر للحاج ياسر العسيري على دعمه السخي واللا محدود لمعاقي باتيس في توفير كراسي المتحركة ومبالغ مالية واشياء اخرى وكذا الاعلامين الذين بذلوا جهودا جباره في توضيح معانات ذوي الاحتياجات الخاصة.


مساندة شريحة المعاقين

وقال رئيس اللجنة الخدماتية بابين وصاحب معرض الياسر الالكترونيات بجعار شريحة المعاقين من اكثر الشرائح الاجتماعية التي تحتاج مننا الى الوقوف بجانبهم ومساندتهم لمواجهه مصاعب واوجاع الحياة ونحن بدورنا سوف ندعم بالذي نقدر عليه .


تجاهل متعمد

وأفاد المعاق نائف عبود من مدينة جعار يعاني المعاقين من الظلم والتهميش والاقصاء من كثير من الجهات الحكومية والخاصة ولم نرى احد ياخذ بهم ويساعدهم لدمجهم مجتمعيا بدلا تركهم عاله على اسرتهم ومجتمعهم المحلي وعلى بعض الجهات تأهيلهم وتدريبهم ليصبحوا مواطنين صالحين في هذا المجتمع وعند مجيء المنظمات للعمل في مديرية خنفر لن تعرج على هذه الفئة من فئات المجتمع المحلى التي تستحق الكثير والكثير من الاهتمام وحتى برنامج الغذاء العالمي الذي تنفذه منظمة كير العالمية تتجاهل المعاقين في اكثر من صرف والجهات على علم بهذا .


اصحاء يحصلون على ما يريدون

وأشار حافظ صالح وين من مدينة باتيس يمروا المعاقين في المنطقة بظروف مادية صعبة والتي تشعرك بحالة من الضجر وعدم تقبل نمط الحياة الذي نعيشه واصبح حضور المنظمات الدولية وإلاقليمية في باتيس محصورا على جوانب معينة حسب اقتضاء الحاجه ولم نرى اي منظمة تزور جمعية باتيس لرعاية وتأهيل المعاقين او تسال عنهم لتوفير بعض الاحتياجات الضرورية وحتى استكثرت في توفير سلة غذائية على ابسط تقدير والاصحاء يحصلون على ما يريدون .


سلة غذائية ما وصلت

وعبر مفيد الخضر القيسي احد المعاقين في باتيس ولديه أسرة بحاجة إلى الرعاية والاهتمام وبحكم الاعاقة اصبحت عاجز عن العمل وعاله على الاسرة وياله من شعور محرج عندما تكون رب اسرة ولم تقدر على توفير ابسط متطلبات الحياة الكربمة للاسرة لتستطيع العيش مثل باقي الاسر الاخرى في المجتمع وقد وعدتنا قيادة السلطة المحلية بالمديرية بسلة غذائية منذ سنة ونصف والى الان لم تاتي... عادها في الطريق الى منطقة باتيس ولا تزال منتظرين السلة الى أن تجي!!


شريحة مهمشة

وقال بنه صالح أحمد ارملة وام اطفال هذا الايام ينظر الى المعاقين نظره دونيه ومهمشه على خلاف الاخرين من كل الجهات ولم توفر الدولة عبر مؤسساتها المختلفة ابسط الخدمات الضرورية لنعيش بصوره طبيعية ولم تدق بابنا اي منظمة او جهه مسؤولية وان وجدت بعض المنظمات في ضواحي مديرية خنفر تزكر عن بعض المشاريع الخدميه وشريحة النازحين لانها حجر الزاوية في الوقت
الحالي .


نواجه صعوبه

ومن جانبه اوضح المعاق محسن صالح نعرف كثير من المعاقين في مديرية خنفر بشكل عام ومدينة باتيس على وجه الخصوص يمتلكون العديد من المواهب والقدرات التي بحاجة الى صقل تلك المواهب والميول ولن يتم ذلك الا اذا توفرت الامكانيات المتاحه من بعض المنظمات الدولية وإلاقليمية وكل ما تقوم به تلك المنظمات تاهيل وتدريب اشخاص اصحاء يستطيعون شق طريقهم في ميدان الحياه مع ان لديهم من الامكانيات والعلاقات ما تكفي لخرق المستحيل والتنقل هنا وهناك بحريه مطلقه في خلق قضاء من العلاقات المختلفه اما نحن شريحة المعاقين نواجه صعوبه في التواصل مع المجتمع المحلي من حولنا .


المركز بحاجه

واضاف يحيى السيد رئيس قسم التدليك في مركز الحصن لذوي الاحتياجات الخاصة بمنطقة الحصن يتدافع المرضى من المعاقين على القسم يوميا لحاجتهم لعملية التدليك وهذا القسم يعد من اهم اقسام المركز الا انه يحتاج الى اجهزة متكامله وانواع خاصه من الزيوت وعلى الجهات الحكوميه واهل الخير دعم هذا المركز ليستطيع مواصله عمله بشكل أفضل واحسن .

واضاف السيد قائم هذا المركز بجهود ذاتيه لمساعدة المعاقين في منطقة الحصن وضواحيها وبعض الأحيان يعجز المركز عن توفير بعض الاحتياجات الخاصة بعملية التدليك الضرورية للاستمرارية في توفير الخدمة وكما نشكر الاستاذ مفيد صالح هيثم رئيس مركز الحصن لذوي الاحتياجات الخاصه على انشاء هذا وسعيه المتواصل والدؤوب لتوفير معظم احتياجات المعاقين في المركز .


أدوية متناقصة

وأشارت مسؤوله عياده التمريض بمركز الحصن لذوي الاحتياجات الخاصه لطيفه صالح عياش تم انشاء العيادة بالمركز لمعالجة المعاقين واهاليهم وخلال الفترة الاخيره تناقصت الادويه التي نحتاجها بصوره متواصله مستمره ولا يوجد سواء نوعان من الادوية الرنجر والبندول والفلاجين ونحتاج ادويه كثيره ومتنوعة والرنجر الذي يستخدم للاطفال قوه 500 والمتواجد حاليا قوة 1000 نضطر الى قسم الحبة نصين ونطالب منظمة الصحة العالمية بتوفير العديد من الادوية لشريحة المعاقين الذي هم اكثر احتياجا من غيرهم لرعايه والاهتمام .


احتياجات كثيرة

وأوضح والد احد المعاقين لم نحصل على اي مساعده من اي جهه او منظمة وهم يعلمون اكثر من غيرهم باحتياجات المعاق الكثيرة والمتعدده التي تواجه صعوبه في توفير الحد الادنى منها .

واضاف بعض المعاقين لديهم قدرات وميول في جوانب معينة يستطيعوا ترجمة تلك الابداعات على ارض الواقع بس ينقصهم الدعم الكافي ..


المزيد في ملفات وتحقيقات
بعد تدفق السيول على دلتا أبين ومانتج عنها..شبكة ري دلتا أبين بين إسهامات الأمس ومعاناة اليوم
أمام  ماشهدته  منطقة دلتا أبين الزراعية  بمديريتا زنجبار وخنفر بمحافظة أبين من تدفق كميات كبيرة من السيول التي  منّ الله بها على أراضي منطقة الدلتا 
في تقرير يتناول مصير أرخبيل سقطرى في ظل آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض.. (سقطرى) هل ستشهد عهداً جديداً؟
هل ستنتهي سيطرة الانتقالي على سقطرى أم أن الاتفاق سيكرسها؟ بعد شهور من سيطرة الانتقالي على الجزيرة.. ما دلالات المظاهرات الأخيرة المؤيدة للشرعية؟ رايات الجمهورية
تقرير: شبوة.. هل دخلت حرب الموانئ مع الكبار؟!
تقرير يرصد قرار رئاسة الجمهورية بتشغيل ميناء قنا في شبوة ونتائجه الاقتصادية والسياسية.. هل تنجح شبوة في الاستفادة من تجربة ميناء عدن أم تلحق به؟ كيف ستدخل محافظة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الأجهزة الأمنية المصرية تعثر على الطفلة اليمنية المفقودة في مصر (Translated to English )
هاني بن بريك يزور سلطان البركاني( Translated to English )
قوات الحوثيين تسيطر على مناطق واسعة واستراتيجية ومارب في خطر "خرائط"
انهيار كبير لاسعار الصرف والريال السعودي يقفز إلى حاجز 208 (Translated to English )
صورة وتعليق .. صدق أو لاتصدق هذه المعلا في العام 2020
مقالات الرأي
الموضوع بكل بساطة أن التطبيع الذي كان من تحت الطاولة بين الحكومتين سيظهر للعلن عما قريب . وقريباً ستلحق كل
هيئة التنسيق العسكرية للمتقاعدين والهيئة العسكرية العليا .. لماذا الاختلاف ؟ وعن ماذا تختلفون طالما والهدف
  ______   احتفى ترامب بتطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل. ترامب بحاجة إلى مادة انتخابية، الاستطلاعات
كل الدلائل التاريخية تؤكد أن العرب والمسلمين لم يكونوا في يوما ما أقوياء إلا وكانت اليمن في موقف القيادة
"كان وسيظل موقف الناس من الانظمة التي تحكمهم مرتبط بالمقام الأول بدرجة معيشتهم وليس بدرجة دينهم. من يوفر
عدن تعيش بحالة موت سريري جراء صراع الساسة وفشل كثير من القادة وأنانيتهم وفسادهم ، عدن بحاجة لفريق جراحي على
- ينظر الجريح المقاوم الجنوبي العقيد خالد من خيمة اعتصامه لباب معسكر التحالف في العاصمة الجنوبية عدن والدمعة
يعتبر نظام التأمينات الاجتماعية نظام إلزامي بقوة القانون، وأن إلزامية نظام التأمينات تفرضها طبيعة الدور
معظم القادة الجنوبيون الذين كان لهم الشرف والدور النضالي الأبرز في حمل قضية الجنوب والدفاع عنها صعدوا إلى
لم نعد نفهم حتى تفسير الكلمات والمصطلحات الواضحة وضوح  الشمس في رابعة النهار من أخوتنا قيادات المجلس
-
اتبعنا على فيسبوك