مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 يناير 2020 06:57 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
احوال العرب

سعودية تنجح في صناعة بدلة عسكرية تقي من أضرار الأسلحة الكيماوية

الأحد 12 يناير 2020 10:43 صباحاً
(عدن الغد)فهد التركي:

نجحت المواطنة السعودية "طرفة المطيري" من تصميم وصناعة بدلة عسكرية خاصة للوقاية من أضرار الأسلحة الكيماوية ، والتي تعد من أسلحة الدمار الشامل. 

 

وقالت طرفة : إن توجيه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بعدم إجراء أي صفقة أسلحة بدون منتج محلي ، هو الأمر الذي شجعها ودفعها إلى التوصل في تصميمها لتصنيع هذه البدلة العسكرية بأيادي سعودية. 

 

وأشارت طرفة المطيري ، إلى أن البدلة استخدم في صناعتها تقنية النسيج الخلوي المعتمدة من مختبرات دولية ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية ، وسبق أن استخدمت في تفتيش فرق الأمم المتحدة في سوريا ، مؤكدة أن هذه البدلة تحتوي على طبقة خارجية للحماية من الأشعة تحت الحمراء ، بحيث لا يمكن للكاميرات الحرارية كشفها.




المزيد في احوال العرب
متحدث: رجال قبائل في ليبيا يقولون إنهم أغلقوا حقلي الشرارة والفيل النفطيين
قالت جماعة تمثل رجال القبائل في جنوب ليبيا يوم الأحد إنها أغلقت حقلي الشرارة والفيل النفطيين الجنوبيين مما يعني فعليا وقف كل إنتاج النفط الليبي أثناء انعقاد قمة
البرلمان الأردني يقر مشروع قانون لحظر استيراد الغاز من إسرائيل
 أقر البرلمان الأردني يوم الأحد مشروع قانون لحظر واردات الغاز الإسرائيلي بعد أيام من بدئها بموجب اتفاق أبرم في 2016 ويقدر بمليارات الدولارات ويواجه معارضة شعبية
الحريري على تويتر: توقفوا عن هدر الوقت وشكلوا الحكومة
حث رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري السياسيين في البلاد يوم الأحد على تشكيل حكومة جديدة بشكل عاجل وإيجاد حلول للأزمة الاقتصادية وذلك بعد ليلة من




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
بعد عملية الاغتيال التي تمت في العراق لقائد فيلق القدس ورفاقه، اعتقدت أمريكا إنها حققت نصراً كبيراً، لكن في
إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر, أعزائي القراء
لقد هيمنت على العام الماضي 2019 تلك المشاريع الوهمية وتصاعدت محاولات تصفية القضية الوطنية الفلسطينية عبر
أهلاً بعقد العشرينات الجديد من القرن الحادي والعشرين. انقضى عقدٌ دامٍ، وهلَّ علينا «هلالٌ» آخر جديد.
قال تعالى: "مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى
الصراحة شِيمَة التشخيص الدَّقيق المُكَوِّنُ الأساس للموقف المُعلَن بالقول النَّاطق به المُنسجم بالحق مع
ان الاحتلال الاسرائيلي اراد فلسطين ارضا بلا شعب لذلك قاموا ومنذ احتلال فلسطين وصدور وعد بلفور المشؤوم
إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر, أعزائي القراء
-
اتبعنا على فيسبوك