مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 يناير 2020 06:57 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أدب وثقافة

شعبيات- فاض صبري (شعر)

الاثنين 13 يناير 2020 06:11 مساءً
كتب/عصام مريسي

كم صبرت حتى فاض صبــــــــري

واندثر العمر ونحن في خصــــــــام

وانتهى عمري وأنت عمــــــــــــري

عشرتك مرة دايم في مـــــــــــــــلام

آه يا ألمي وحزني وكبر قــــــــهري

زاد فيني الوجد والشوق والهيــــــام

سيلت دمعي أبكيت عينــــــــــــــــي

نسيت ودي وحبي والغــــــــــــــرام

ولي حيث ما تشتي مرجعك عنـدي

ولما ترجع ب نسمر والناس نيـــام

عندها ب تعرف مكاني وقــــــدري

واني أنا نجمك في وسط الظــــلام

في حبك أدبلت فلي وزهـــــــــري

قطعت حبال الود وانتهى الكـــلام

يا خسارة العمر خيبت ظنـــــــــي

ما عرفت قصدك والمــــــــــــرام

 

 


المزيد في أدب وثقافة
قصة قصيرة.. سعيد الكراني
كان سعيد الكراني لا يجيد السواقة.. وهذا كان عائق كبيرا يقف امام طموحه وحلمه الذي ظل لسنوات وهو يسعى لأجله.. و سعيد كان يرى أن  السواقة سهله وبسيطة بالنسبة له وممكن
تهنئة للدكتور رشيد الرهوي في صدور كتابه الجديد.
نبارك للدكتور "رشيد محمد الرهوي" نائب عميد كلية التربية زنجبار لشؤون الطلاب في صدور كتابه ( الجملة الإسمية عند النحويين العرب) عن دار حوران الأردنية. وقد تم عرض
شعبيات: لابد من الصلح
يكفي تنازعنا والصد الخصـــام لابد نتصالح نداوي الجـــــــراح هدر دماء الأبرياء أكيد حــــرام ننسى الم الأمس ما ولــــى راح نزرع بسمة أمل يعم الســـــــلام نعود




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قائمة باسماء بعض ضحايا قصف قوات الحماية الرئاسية بمأرب
الحوثيون ينأون بانفسهم عن قصف استهدف قوات الحماية الرئاسية بمأرب
بماذا علق "بن بريك" على جريمة استهداف الحوثيين معسكرا للحماية الرئاسية بمارب؟
قيادة المجلس الانتقالي تلتقي بقيادة حزب الإصلاح بعدن
فتحت السكك الحديدية أجزاء كثيرة من العالم أمام حركة الركاب والتجارة .. ولماذا رفضت الحكومة البريطانية معظمها؟!
مقالات الرأي
البلاد مقلوبةٌ على فلذات أكبادها في مأرب بينما تعجزون حتى عن الكلام!ارتفاع عدد شهداء مأرب إلى 111 شهيدًاثمة
  :::::::::::::::::::"   مائة وأحد عشر جندي تفحمت جثثهم وتناثرت أشلائهم في صحراء مأرب في حادث إجرامي أليم .   بأي
في زمن فات وانقضى، وفي عمر لم يعد يرى، او قابل كما كان في الورى، قابل للتجدد لا يشيخ ولا يبزغ متأخرا. تتعاورهما
معظم الجبهات، وخصوصاً جبهة مأرب، نائمة، ومع ذلك يستمتع الحوثيون باستعراض قدرتهم على القتل، ولو لم ينتج عن
  يظل كثير من الناس أسرى مفاهيم أو معلومات خاطئة لردحٍ طويل من الزمان ، وذلك جرّاء قراءتهم أو سماعهم لها من
  سهير السمان    مجزرة تخلف 90 قتيلا هم من منتسبي اللواء الرابع حماية رئاسية وعدد من الوحدات الأخرى، و
  علي سالم بن يحيى عشرة أعوام ونيف مضت على رحيل الصحافي اللامع الأستاذ عادل الأعسم _ رحمه الله وادخله فسيح
العرب وجدوا أنفسهم طمعا بين ثلاثة محاور تتجاذبهم تركيا .إيران . إسرائيل وخلف هؤلاء يقف بعض من كبار الدول
ما حدث في مأرب بالأمس من استهداف جنود الجيش وأدى إلى مقتل وإصابة العشرات منهم، يستدعي تحركا جديا وسريعا من
عندما نتحدث عن تاريخ موطني تاخذنا العزة والتفاخر لما تركته لنا اقوام قد مضت  فالتاريخ لايسجل بمداد حبره
-
اتبعنا على فيسبوك