مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 05 أغسطس 2020 07:01 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أدب وثقافة

كيف سوي بك! (قصيدة)

الاثنين 13 يناير 2020 08:22 مساءً
كلمات: علي منصور أحمد

يا من على قلبي قسـى قلبك
قلبي ما درى وين يشكي بك

حظي بلاني صابني الله بك
حوشت بك كيف أسوي بك

**

فجرت قلبي الله فجر قلبك
يا ما اجرحت قلبي اساليبك

حظي بلاني صابني الله بك
حوشت بك كيف أسوي بك

**

مهمـا تألـف علي من أكاذيبك 
بالعيش والملح لابد ماصيبك

حظي بلاني صابني الله بك
حوشت بك كيف أسوي بك

**
عتابك زاد وازدادت معاتيبك
وما بان صدقـك من الاعيبك

حظي بلاني صابني الله بك
حوشت بك كيف أسوي بك

**

ومهما احرمتني ياهلي قربك
با اصبـر على الله وبا اجيبك

حظي بلاني صابني الله بك
حوشت بك كيف أسوي بك

**

جولد مور .. عدن
11/1/2020


المزيد في أدب وثقافة
رجلُ الغبار
  ____ #عائشة_المحرابي    لسنا وحدنا  بيننا عيون ٌ  وإحساسٌ   قلوبٌ تنبضُ حبا ًوحنانا  لسنا وحدنا  أيها التائهُ في سفر ِالحياة  تثيرُ الأرضَ
الوحوش-قصيدة
    بقلم: علي الشرفي   غارِقون غارِقون..    في وَضَحِ اللعنةِ غارقون!!    لاعبو الدومينو يمارسون بيعَ الوردِ الممزَّق!   ومن خلفِ ظِـلٍّ يبرزُ كلبٌ
(( الكالف هامة من هامات التوهج الفن الحضرمي )) 
    بقلم : حسن علوي الكاف : ================   ونحن نعيش أجواء العيد وفرحتها وبهجتها لابد أن نتذكر كثير من الأغاني العيدية ونرددها مع قدوم كل عيد من تلك الأغاني العيدية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تاجر يمني يستعرض طريقة تعامل دولة الرئيس السابق صالح مع تخزين نترات الأمونيوم
عملية بسط ليلية تستهدف أشهر شواطىء مدينة عدن ( صور )
استعرض ماحدث ببيروت مدير شركة تجارية بعدن يتحدث عن كيف تعاملت الدولة قبل 2011 مع عمليات استيراد نترات الأمونيوم..
السيول تكشف كنوز حضارات اليمن القديمة
منخفض بحر العرب يصل الهند في حدث نادر وهكذا سيؤثر على مناخ اليمن (Translated to English )
مقالات الرأي
  لم تكن مشكلتنا في الاشتراكية ولم تكن مشكلتنا في الشمال بل كانت مشكلتنا في العقلية القروية التي ترى الوحدة
  لم انم ليلة البارحة ، لهذا كان هذا اليوم مرهق ذهبنا الى السفارة المصرية للسؤال عن الموافقة الأمنية. ثم
    صالح الديواني*   أتمنى أن تحقق نتائج اجتماعات الرياض المتوالية الهدف المنشود منها في المستقبل
.   على الرغم من ما يشهده الجنوب من صراع بين المجلس الانتقالي والشرعية،الا اننا لم نسمع يوما عن أي إساءة
هل حقق إعلان الإنتقالي للإدارة الذاتية للجنوب الهدف المرجو منه عند الجنوبيين؟ للإجابة على السؤال كتبت ما يلي
    بقلم / ناصر الوليدي     { مكاردة }    عندما كنا أطفالا وتجمعنا أي مناسبة كنا نقول لبعضنا (
مساء الخير بيروت مدينة الحب والسلام مساء الخير لبنان. مساء الخير بلد السكينة والاطمئنان والصبر.  مساء
قد يكون الحديث عند البعض عن الشخصيات الوطنية الفاعلة والمؤثرة نوعاً من التزلف والمجاملة كما يزعم البعض لكن
  - إنَّ موقفَ النملةِ الهزيلةِ الضعيفةِ المجتهدةِ في تنفيذِ مهامِها بما يحققُ لمجتمعها الأمنَ والسلامةَ ،
  ‏شعب مقسم ومجزء وتابع كان ذلك في الشمال أو في الجنوب كلهم في الهوى سوى:    حد مع الأحزاب وحد مع
-
اتبعنا على فيسبوك