مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 01 أكتوبر 2020 03:13 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 26 يناير 2020 09:05 صباحاً

غزو الحشيش..!!


أن واقع الشباب اليوم يعج بالكثير من المفارقات المؤلمة والموجعة, ويكتظ بالكثير من القصص التي يُندى لها الجبين ويتفطر منها القلب الماً وحزناً ويقطر لها دماً, واقع بات قاب قوسين أو أدنى من شفير الهلاك والضياع والشتات والتمزق إن لم يكن قد وقع الشباب فيه وأصبحوا صرعى له ولرغبات سادته وتجاره الذين لايخافون الله في هؤلاء..


أصبح الشباب اليوم بين (فكي) الواقع البائس وفاقدي الأخلاق والضمير والرجولة, وفي مفترق طرق يتخبطون يمنة ويسرة لايجدون من يهديهم سوأ السبيل أو يأخذ بأيديهم إلى جادة الصواب وطريق الفلاح والفوز والنجاة من هذا العالم الذي لايرحم ولا يفكر البتة في حياة هؤلاء الذين لايوجد أسهل من جرهم إلى مربع الضياع والشتات والهلاك ..


فيسلمون أنفسهم لبائعي الهلاك والضياع ويرهنون حياتهم ومستقبلهم وعالمهم لتجار (الحشيش) والمخدرات وأخواتها وتوابعها وملحقاتها (المهلكة) التي ما أن تحل بالمرء حتى تُهلكه وتدمر حياته وعالمه وتدخله في عالم لايقوى على الخروج منه إلا بمشيئة الله ثم عزيمته وإرادته وقدرته على التخلص من ذلك..


بات الحشيش (سلعة) رائجة تُباع وتشترى أمام مرى ومسمع من الجميع جهاراً نهاراً دون أن يُحرك أحد ساكن أو ينطق ببنت شفة وتركوا الشباب عرضة لبطش الفاسدين ومن لايخافون الله, بل وأصبحوا عاملاً مساعد ورافدً أساسياً في ضياعهم وتدمير مستقبلهم وحياتهم وكل ذلك مقابل (حفنة) من المال لاتسمن ولاتغني من جوع..


اليوم الواقع يعج بالكثير من القصص المؤلمة التي نسمع بها ونعاني منها وكلها خُطت أحداثها من بعد هذه الآفة التي أودت بالكثيرين ومع ذلك لم يتعض احد أو يحاول أن يغير ولو الشيء اليسير من هذا الواقع أو مجابهة من يعبثون به ويدمرون حياة شبابنا فيه, وكأني بحال البعض نفسي .. نفسي وليذهب الباقون إلى الجحيم..


نحن اليوم أمام (معضلة) عظيمة وواقعاً يتطلب من الجميع الوقوف أمامه بحزم وصلابة وصدق ووضع المعالجات الحقيقة بعيداً عن الحلول (الترقيعية) وتحرك حقيقي من الحميع قبل أن يستفحل الأمر ويتطور ويحصل ما لايحمد عقباه, وقبل أن يصل هذه (البلاء) إلى الجميع ويصبح تعاطيه أمراً (إعتيادياً) وهو في الأصل الشر المستطير والخطر الداهم الذي ينخر جسد مجتمعنا وواقعنا وحياتنا..


ألا هل بلغت اللهم فأشهد..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تنسيق سعودي ـ إماراتي لدعم الجيش الوطني اليمني
الداعري: قادة المجلس الانتقالي العسكريين والامنيين هم اول سيعلن الحرب ضد لملس اذا اقترب من مصالحهم
الداعري ينتقد المحافظ لملس ويؤكد: ما حدث في صيرة ليس من صلاحياته
هاني بن بريك يعاود الظهور بتغريدة على تويتر
عرض الصحف البريطانية-المصرفيون اللبنانيون "يعرضون قضيتهم على الأوصياء الجدد" في باريس، و"اختلال الرعاية الصحية في أوروبا
مقالات الرأي
في الوقت الذي كان يواصل البعض. من الناشطين حملاتهم الاعلامية التضليلة . في التشكيك بمواقف المملكة العربية
باتفاق الرياض منحت مدينه عدن للانتقالي. ليديرها.  مدينه كل الاضواء اقليميا ودوليا مسلطه عليها.. وتقع عدن
مررت بهم صافحتهم نظرت إلى وجوههم تأملت ماتركته السنون على ملامحهم وأجسامهم، نعمت بودهم وحلقت بعيدا بفضاءات
تابعت لحظات التكريم التي بادرت بها النخب السياسية والاجتماعية والثقافية والفكرية بمحافظة عدن الحبيبة ممثلة
كتبها/ هشام الحاج: عندما يأتي ذكر القاضي فهيم الحضرمي تعود بي الذاكرة ل30 سنة إلى الوراء، فأقول مازال القاضي
رحل عن عالمنا أمس امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح في وقت أحوج ما يكون إليه شعبه و الأمة العربية
    صالح الديواني* - القاهرة مليون ونصف يمني تقريبا في القاهرة، وربما ضعفهم في السعودية، ونصفهم في تركيا،
  بلغات العالم المختلفة وأبجديات الأحرف المتناثرة، وببراعة الأقلام الساجعة والمتجانسة، ومشاعر القلوب
الكويت الخير والسند والتي ارتبطت حياتنا باهم مراحلها وهي التعليم الثانوي ولان الكويت المدد بدون شروط والخير
خبروني.. عن صفقات تبادل الأسرى العلن و المخفية؟ خبروني عن وضع الرباعي في الصفقة(محمود الصبيحي، ناصر هادي،
-
اتبعنا على فيسبوك