مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 29 مارس 2020 02:52 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 18 فبراير 2020 02:39 مساءً

كلما خاصمتها استوت لي مشكلة… !

 

تكمن سعادة الانسان ..في تربية بقرة أو حبتين من النعاج أو حتى حضيرة دجاج ..إلى جانب انسانه تنسيك هموم الدنيا… وليست مثل أم الحسين ..والذي دائما معها وفي حالة الخصام يكون يومي سياء ...

وتتوالى علي المصائب وخطوب الارزاء من كل مكان ..ونادرا مايعدي يومي على خير… وانا يومي بلا بكرة انا باعيييش في ناري وبشرب دام افكاري… 

ومن يومنا هذا ومن صبح الله ..وريثما اخذت لي غفوة من النوم… بعد عودتي من صلاة الفجر ..صحيت مذعورا على ركلات أم الحسين ..

برجلها اليسرى على ظهري ...وبصراحه ولاركلات اللاعب ماردونا برجله اليسرى ..المهم نهضت مذعورا وتخبرتها وانا افرك عيوني ..اللهم اجعله خير… 

ايش استوى… قالت قوم وشل معك امدبه وعبيها جاز الدبه خلصت شلها… 

ويارسولي شل معك وجدي واشواقي وطير… طف على شمسان واجزع ساحل ابين والغدير… 

حلفت جراء ازعاجها ماشلها ..وحلفت ماحبه وكذبوني ..وقصدهم بالنار يحرقوني… قالوا فمالك حين تراها تفشل يصفر وجهك ان اجاء واقبل… 

وبصراحه أم ريحان غييير حالما توقظني من نومي بصوت خافت ..وتمرر يدها بحنيه على راسي ..وهي تقول قوووم ياحبيبي… 

وكلما عاتبوني زاد حبي فيه… المهم بعد مخاصمة المدبر ام الحسين رجعت انام… ومااطال النوم عمرا ولاقصر في الاعمار طول السهر… 

المهم وانا اغط في نوم عميق ..وبنفس اللقطة الماردونيه ..صحيت على ركلات أم الحسين بس هذه المره ..قريبه وفي المنطقه الخطرة ..كادت ستؤدي على حتفي… 

قمت وانتفضت وانا ماسك على مكان الألم ..وسألتها ايش جرى ..إن شاءلله خير ..قالت امرخل ماتت بنت النعجةحقك… 

ياااه الا وادبوري دبوراااه ..وعلى مقولة عمي محسن اليافعي ..

انا الذي من عيوني تشرب البقري ..

ولو بكى الف عاشق ما سقى دجي… 

المهم من تدابير الاقدار قطع خصامنا إتصال من الحبيب الغالي المشهور الهيثمي ..يحثني لزيارته ومثل كل يوم كسرة دخن وعسل وسليط سمسم بلدي ..وشاهي حليب أو اخضر ..وقهوة مع الزنجبيل… 

ذهبت بعجلة وتركت أم الحسين… وقد هممت أن اصفعها على وجهها لولا الاتصال اخمد من ثورتي تجاهها ..وصلت في وقت متاخر لحالما اكتشفت نفاد البنزين من سيارتي ..ولم اجد الكسيرات الدخن ..ولاشاهي اخضر او حليب ..وجدت فحاتيت حقيرة لاتسد رمق جوعي ..فرجعت ادراجي وانا اجر خيبة الامل ..

وحزين على رحيل الكسبه حقي ..التي كانت تذكرني باايام الباديه ..العيشه في قريتي مراتع صباي ومدارج هواي ..وقل للزمان ارجع… 

بقلم محمد صائل مقط

تعليقات القراء
444471
[1] عدن
الثلاثاء 18 فبراير 2020
عبادي | عدن
محجوب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر رئاسي: الرئيس هادي اوقف العمل بقرار وقف الوزير الجبواني عن العمل
اندلاع اشتباكات بكابوتا
عاجل : تعزيزات عسكرية سعودية في طريقها الى عدن وابين (Translated to English )
عاجل: قوة من امن عدن ومجاميع من الجريري والعوالق تعيد للمواطنة غادة العولقي فيلتها بحي انماء (Translated to English )
الحزام الامني بالمنصورة يحاصر مقر اللواء الثالث دعم واسناد واندلاع اشتباكات وسقوط جرحى
مقالات الرأي
 منذ إعلان منظمة الصحة العالمية عن تفاقم خطر فيروس كورونا وتصنيفه بوباء عالمي، فمعظم شعوب العالم أنتابهم
سأحتفل بمناسبة 27 مارس اليوم العالمي للمسرح بكلمات بسيطة في تركيبها وأتمنى أن تكون كبيرة في معناها، لانها
  يا قيادات الشرعية هل تدركوا ماذا يعني ان الحوثي مستميت في صرواح والمشجح وهيلان والكسارة وقانية ومفرق
استمعنا الى مناشدة صوتية وجهها قائد الحزام الامني في المنصوره الحالمي بشان اعتداء على نقطة تابعة له من قبل
أطلق محافظ حضرموت، أمس الاول، صرخة مدوية في كل الأرجاء الوطنية والاقليمية والدولية حول ضرورة الالتفات
-ان حلم كل شاب وأسرته ان يحظى بتعليم راقي في جامعه عصريه وان يحظى على فرصة عمل تعطيه الاستقرار لتأسيس عائله في
  علي ناصر محمد تمر عدن في اسوأ وضع لها لم تشهده من قبل، في تاريخها المعاصر ، فلم تشهد المدينة كل هذا الكم من
     خواطر كتبها: داؤود أحمد     شاءت الأقدار أن تندلع شرارة الحرب مطلع صيف عام 2015 في عدن جنوب
لا يخفى على أحد وضع البلاد، وما يمكن أن يحدث حال – لا سمح الله – انتشر فيروس (كورونا) عندنا، إذ لا تسمح
عندما هاجم الحوثيون نهم والجوف وطالب المجتمع الدولي بعدم التصعيد ، رمى الحوثيون بورقة ناقلة النفط صافر التي
-
اتبعنا على فيسبوك