مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 05 أبريل 2020 02:30 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأربعاء 19 فبراير 2020 03:27 مساءً

دثينة تحتضن بطولة شهدائها

برعاية وزارة الشباب والرياضة، ممثلة بمعالي وزير الشباب، والرياضة الأستاذ نايف البكري، وتنسيق مكتب الشباب، والرياضة بمحافظة أبين، وإشراف ملتقى شباب دثينة وبمشاركة فرق شعبية من مختلف مديريات المنطقة الوسطى، ومن على ملعب محمد عبدالله النخعي، ستنطلق بطولة شهداء دثينة، وستكون هذه البطولة بحضور كبير من وجهاء، وأعيان هذه المنطقة إن شاء الله، فالدوري هو دوري لنتذكر به شهداءنا، ولنرد لهم ولذويهم ولو الشيء اليسير من تضحياتهم، ولنفسح المجال من خلاله لشبابنا، ليقدموا مهاراتهم، فهذه الأيام يتلهف عشاق المستديرة، ويعدوا الأيام عداً، ليشاهدوا المتعة، والفن عياناً، نعم هذه الأيام يستعد جمهور المنطقة لمشاهدة فن نجوم المنطقة الوسطى.


فعلى أنغام وعزف نجوم المنطقة الوسطى، سيستمتع الجمهور بدوري شهداء دثينة الذين ضحوا من أجل كرامة هذا الوطن، فهذه المنطقة هي الساعد القوي للوطن كافة، لهذا جاء تكريم الشهداء الذين ارتقوا في عالم الشهادة، نحسبهم كذلك، والله حسيبهم.


من وسط منطقة تمتلئ بالنجوم، وتزخر بالعطاء، ستهتف الجماهير، وكل جمهور سيهتف لفريقه، وسيقضي الشباب وقتهم وهم يمارسون متعتهم في أمتاع الجمهور، وسيتمتع الجمهور في رؤية نجوم المنطقة، فيالها من ساعات مليئة بالمتعة ستمر، وسننتظر عودتها في العام المقبل، فمن أراد المتعة فموعدها يوم الجمعة عصراً الموافق 28/2/2020م، ومكانها هناك على ملعب محمد عبدالله النخعي.


على عزف أقدام النجوم، سيرقص الجمهور، وستعلن تلك المنطقة عن ولادة نجوم جدد، وتطور مهارات لنجوم قد عرفناهم، فهذه المنطقة زاخرة بالجواهر الرياضية، لو تم الاهتمام بها، والتنقيب عن نجومها، وأي تنقيب أفضل من إقامة مثل هذا الدوري الذي سيتكشف لنا عن نوابغ، ونجوم في كرة القدم الأبينية؟


وأنا أسطر هذه الكلمات، فكأني بالقلعة تتهيأ لمشاهدة روعة الفن، وكأني بزرب الجبل يشرئب بقمته من فوقها، لئلا تفوته تلك المتعة الرياضية، ومن بعيد يمد وعلان وميلن وخمعة والحمراء بنظرهم لمشاهدة روعة كرة القدم.


تعد المنطقة الوسطى منطقة رياضية بامتياز ففيها العديد من الأندية التي رفدت المنتخبات الوطنية بالنجوم، ومنها عرفان، وفحمان، ونادي الوضيع، وامعين، وامصرة، ونادي دثينة الذي يبحث له عن مكان بين أندية المحافظة، وبلا شك سيتحقق له هذا الحلم في تمثيل المنطقة بنجومه الذين تجود بهم هذه المنطقة الرياضية.


من قلب دثينة، ومن منطقة تتنفس الرياضة كما نتنفس نحن الهواء سينطلق دوري شهداء دثينة، وبرعاية من أبناء المنطقة، وتنظيم منهم أيضاً، فيا لهم من شباب قهروا الظروف الصعبة، وأعلنوا عن رد ولو الشيء اليسير لشهدائهم، فلا تنسوا موعدنا يوم الجمعة عصراً، الموافق 28/2/2020م، والمكان ملعب محمد عبدالله النخعي، فتعالوا لتتمتعوا بنجومية النجوم، ولنعلن للجميع أن منطقتنا جديرة بأن يكون لها ناد لتأهيل، وإبراز النجوم الرياضية في هذه المنطقة الحبلى بالنجوم.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
لازالت الأنشطة الرياضية المحلية وعلى مستوى العالم أجمع متوقفة بسبب جائحة كورونا الذي ادخل العالم في شلل تام
منذ نعومة اظافرنا ونحن نحب الكويت وضللنا نعشق هذا البلد وأهله إلى يومنا هذا لماذا كل هذا الحب الجارف والمتجذر
  كتب قيصر ياسين    عندما يكون الانسان على فطرته وبعيدا عن التكلف والغرور.. وعندما يكون متواضعا مع
منذ أكثر من نصف قرن مضى من الزمن،والناس قاطبة على ظهر هذه البسيطة لم يمرّوا بمثل هكذا حالات من الفزع والهلَع
  بدايةٌ أُحبُّ أن أتقدم إليكم بجزيل الشكر والتقدير إزاء مجهوداتكم العظيمة التي كرستوا جلّها في خدمة شباب
أثرت تداعيات مرض (كرونا) على النشاط الرياضي كبقية القطاعات الأخرى التي أوقفت نشاطها بسبب هذا الوباء الذي نسال
 تمثيل المنتخبات الوطنية واجب وطني مقدس ويحلم به كل رياضي شاب سطر بقدميه على المستطيل الاخظر وحفر له اسم
أن تثبت أسمك في تشكيلة الفريق الأول بنادي وحدة تريم وأنت في سن 14 ربيعاً في ظل وجود نجوم كبار في عصر ذهبي بالنصف
-
اتبعنا على فيسبوك